موقع الو ام هليل المعالجه0506088204 - دكتور وضاح قبيسي - ممحونه 3- - مليحة - د بشار رباح جرمانا - ام مشعل الدكتوره - تاج الوالي للحوم علاء / احمد - هزاع الزهراني ابو فهد - فلبيني مبسبس - ولد مول حلو - ابوعبدالعزيز - صلاح السوداني/ورشة - فيفا واتس مباشر - د/ماجدة صحصاح - فطائر مورانو/ جمعية الزهراء - مكاين تفريخ ابو يوسف - مهندس اسيد شرعبي يطلع ماء - علاء جميل جزار الولي - الفارس مطعم - المحامي فريد الشهراني - عياده الدكتوره امل عبدالعزيز الراشد - الظهران مول بنت - محل الطيبات - مكتب درة هياثم عقار - مطعم هندي العدان ق2 - د.أنوش مخيان - بوصالح العليوه - د. جمال الطويرقي طب نفسي - حنايه ناديه - جابر البصراوي - ك ط وليد حناوي - ابوناصر بدر القحطاني - تركي عرار ال خريم - Dr Bashar Alrabah Tjmel Lebnan - سعد الديحاني بوماجد مالك مجمع نور - د. طلال الطويرقي وزارة العمل - مطعم روستو صباح الاحمد - مأكولات خفيفه ومشاوي جمعيه قرطبه - شركة الدويلة للصرافة - مطعم رحاب - عطار ابو مبارك الجهراء - د سميه خيري الحوادث - مكتب سميره للخدم المؤقته - مطعم منبع اليمن للمندي. الرمس - امين مركز المحمل القنفذه - دكتور محمد القربي - ابراهيم جومان - احمد فاضل ماتقي - الليث لبيع السيارات - د/ خالد رشاد عويس -
الجديد آل العثمان في الكويت بمنطقة شرق - فرحان الفرحان 21/12/2001 - النصرالله (الضاحية) - الدحملي - عائلة (البقعي) - العميري - النائب د. وليد الطبطبائي يسأل وزير الكهرباء عن احالة مخالفات مالية إلى النيابة العامة - مسفر طالب حمد نبجان المري - العطيبي - الطاهر - استفسار عن عائلة المسعي - عائلة القصمه - خريطة صحراء الكويت التفاعلية - الشالح - رسالة: تدشين موقع أخبار الكويت - عيسى عبدالمحسن سيد عيسى الرفاعي - اليوسف - القحص - طالب - الخبيزي - الجعفر - المحمد - بدر - العواد - صرخوه - العون - البوص - عقاب - الجلوي - غضنفري - خاجه - كندري - مقدس - الحقان - الجدي - البحوه - الصلال - مراد - النجار - اشكناني - الشعلان - الدعسان - النقيب - العميرة - الرميضي - الخنفر - المحميد - البداح - العبدلي - لاري - الخلف - الرميح - العلاطي - القاسم - الزعابي - المشاري - الشويع - التوحيد - العبدالله - العمير - المشعان - فقط - الربعي - العفاسي - المهنا - الربيعان - عبدالله جاسم الهاجري - السنافي - الكوح - القبندي - الوسمي - الجيماز - الحميدي - النويعير - عبدالعزيز حمد العسعوسي - أسيري - شمساه - اللوغاني - شيبة - الوهيده - الاستاد - العبدالوهاب - عبدالفتاح محمد رفيع معرفي - المجدلي - بوحمره - الخباز - شرار - الدين - الهندال - العمران - الحاتم - الطويل - المنيس - خلفان - المنصوري - الشماع - الشريع - المعوشرجي - الميموني - الخشرم - الخضاري - رئيس جمعية المهندسين الكويتية فيصل العتل رئيسا لاتحاد المهندسين العرب - رئيسة معهد المرأة للتنمية والسلام تثمن جهود الكويت في نشر الوسطية والاعتدال - دولة الكويت تشارك بأعمال الجمعية البرلمانية الآسيوية في أنطاليا التركية - ضربة كويتية جديدة لخلية «الإخوان المصرية» - الكويت تُحقّق في «فيديو الإسرائيلي» - قيادي إلى النيابة بعد تضخّم حسابه - تنظيف شاطئ الصليبخات... ترحيباً بـ «الفلامنغو» - السفير الجزائري: أولوياتي تشجيع الاستثمار والشراكة والتبادل التجا... - حاويات القمامة تساعد على تحلّل المخلفات - مؤثّرون استعرضوا حكاياتهم في... «قصة كفاح» - «قوت ماركت» غيَّرَت مفهوم «العيب» عند الكويتيين - «جائزة الكويت للإبداع» كرّمت أكثر من 100 شخصية وجهة إبداعية - لا مشاريع كبرى لـ «الأشغال» في السنوات الخمس المقبلة - حرمانٌ جزئي... لغشاشي وسائل التواصل - صفاء الهاشم: «صندوق الأجيال»... حلال أجيال قادمة لا يمكن السحب من... - عبدالصمد لعدم منح دعم عمالة لمن يزيد راتبه على 5000 دينار - التشكيلة الحكومية... «الدخان الأبيض» ينتظر حسم حقيبتَيْن - حراك ساخن في الدائرة الأولى - المشاركين في معرض قوت ماركت: دعم المشاريع الشبابية يعزز نمو الاقتصاد الوطني - المدير العام لوكالة الأنباء الكويتية: تبادل الخبرات الطريق الامثل لتطوير العمل الاعلامي العربي - وزير التربية : حريصون على تهيئة البيئة الملائمة للاختبارات - رئيس مجلس الامة يهنئ نظيريه في مملكة البحرين بالعيد الوطني - وزير التربية: تهيئة البيئة الملائمة للطلبة والطالبات لأداء الاختب... - سمو الامير يهنئ ملك البحرين بالذكرى الـ 20 لتوليه مقاليد الحكم - العدساني يؤكد إخلال «محاكمة الوزراء» بالعدالة: أعدت وزملاء تقديم ... - المضف: «الائتمان» الأول في «التحول الرقمي» بين الجهات الحكومية - بهزاد: الألعاب التربوية تساعد في إحداث تفاعل الفرد مع عناصر البيئ... - الكويت تواصل نهجها الإنساني بمواقف واضحة وداعمة لتعزيز العمل الإغاثي - رئيسة مجلس الشيوخ الإيطالي تثمن جهود سمو الأمير في قيادة العمل ال... - سمو ولي العهد يرعى غدا الملتقى الوقفي السادس والعشرين - الأمين العام لناتو يشيد بجهود الكويت في تعزيز الامن الإقليمي - سمو ولي العهد يرعى غدا مؤتمر الوثيقة الإسلامية - رئيسة مجلس الشيوخ الايطالي تثمن جهود سمو الأمير في قيادة العمل الانساني بالعالم - وفد اعلامي كويتي يزور الصين في إطار تعزيز العلاقات السياسية والاعلامية - «المشروعات الصغيرة»: لا نعتمد على أي وسطاء في إنجاز معاملات المبا... - ممثل الكويت يتوجه إلى مصر للمشاركة في منتدى شباب العالم - سفارة الكويت لدى بغداد تجدد دعوتها للمواطنين بعدم السفر للعراق حا... - ممثل الكويت يتوجه إلى مصر للمشاركة بمنتدى شباب العالم الثالث - سمو أمير البلاد يبعث ببرقية تهنئة إلى رئيس الجمهورية الجزائرية - سمو الأمير يهنئ رئيس وزراء المملكة المتحدة بفوز حزب المحافظين في ... - سمو الأمير يبعث ببرقية تهنئة إلى رئيس الجزائر - «هيئة الغذاء»: باشرنا أخذ عينات احترازية من مواد غذائية تردد أنها... - سمو الأمير يهنئ رئيس وزراء المملكة المتحدة بفوز حزب المحافظين في الانتخابات - وفد من ناتو يزور الكويت للاحتفال بالذكرى الـ 15 لمبادرة إسطنبول للتعاون - السفارة الكويتية ببغداد تجدد دعوتها لمواطنيها بعدم السفر للعراق حاليا - «الأرصاد»: طقس غائم.. و«الحرارة الصغرى» 15 درجة - «ثقافي القاهرة»: نشر جداول الاختبارات.. بعد اعتمادها - تزكية قائمة الوحدة الطلابية لانتخابات «اتحاد أميركا» - الكويت: إيران جارة لا نريد رؤيتها محاصرة وهناك مؤشرات على تفاوضها... - الكويت: عملنا خلال عضويتنا بمجلس الامن على تفعيل الدبلوماسية الوقائية - الكويت تدعو كوريا الشمالية لاستئناف المفاوضات حول برنامجها النووي - «الملتقى الإعلامي» يتوج 100 عمل إعلامي وإعلاني بجائزة الكويت للإب... - الملتقى الاعلامي العربي يتوج 100 عمل اعلامي واعلاني بجائزة الكويت للابداع - ندب إطفائيين لمركز ميناء عبدالله لمدة 3 أشهر - الحرس الأميري اختتم تمرين «دروع النشامى» - 5 نواب لإلغاء قانون «محاكمة الوزراء»: العقاب وفقاً لقانون الجزاء - الدلال: المطلوب أن يكون لدينا حكومة حتى يمارس المجلس دوره التشريع... - الأمير: «الهلال» في مقدّم مبادري الأعمال الإغاثية والإنسانية في ... - نقابة عاملي «K.O.C» تطلب مفاوضات مع مسؤولي الشركة - «نخيل الكويت»... على قوائم «يونسكو» للتراث غير المادي - «القوى العاملة»... هيئة ذكية - مطلق العتيبي: في سبتمبر المقبل تشغيل جميع محطات «غرب عبدالله الم... - بندي: كانت على أعلى المستويات ممارسة الكويت في مجلس الأمن - صباح الخالد: ضرورة حماية وتشجيع المُبلّغين عن جرائم وشبهات الفساد... - الغانم: المجلس يستأنف جلساته 24 الجاري إذا تم تشكيل الحكومة الأسب... - الأمير: لا تمثل قيمنا الإسلامية وعاداتنا وأخلاقنا محاولة الاعتداء... - اختتام اعمال الجمعية العامة لاتحادات اذاعات الدول العربية بالخرطوم - سفير الكويت بالمغرب: الكويت حريصة على دعم العمل الاسلامي المشترك - رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة السفير تيجاني باندي : دور الكويت تخطى المجال الانساني للتعاون بحل مسائل المنطقة والعالم - مؤتمر رقمنة الاتصال الاستراتيجي لمواجهة ازمات العلاقات العامة يوصي بضرورة تعاون الجهات الحكومية لتقييم الاحداث والتنبؤ بها - تهنئة يمنية بفوز رئيس الهلال الاحمر الكويتي بعضوية اللجنة الدائمة - «الفتوى والتشريع»: العمل جار لإيداع رواتب المعينين الجدد «محام ب»... - جامعة الكويت: قبول 1912 طالبا وطالبة للفصل الدراسي الثاني - «الشبكة الكويتية للزلازل» تنفي رصد هزة أرضية شمالي البلاد - سمو الأمير يهنئ الساير بفوزه بعضوية «حركة الصليب والهلال الأحمر» - الخالد مستقبلا النمش: ضرورة تفعيل حماية المبلغين عن الفساد - رئيس مجلس الأمة يشكر سمو الأمير على الرسالة "الأبوية" بشأن حادث الاعتداء - رئيس مجلس الأمة يهنىء الساير بالعضوية الدائمة للصليب الأحمر - جامعة الكويت تقبل 1913 طالبا وطالبة بالفصل الثاني 2019 -2020 - رئيس مجلس الامة: استئناف اعمال المجلس 24 الجاري حال تشكيل الحكومة - رئيس مجلس الامة: سنتوصل لحل بشأن الخبراء المتأثرين بحكم (التمييز) - المتسبب في حادث وفاه معلمتين يسلم نفسه للمخفر - سمو الأمير يعبر عن أسفه لما تعرض له رئيس مجلس الأمة بمقبرة الصليب... - السفير الغنيم: فوز الساير بعضوية «حركة الصليب والهلال الأحمر» إنج... - ‏الغانم يشكر سمو الأمير على «الرسالة الأبوية» بشأن ما تعرض له في ... - سمو الأمير يعبر عن أسفه لما تعرض له رئيس مجلس الامة بمقبرة الصليبخات - «الأرصاد»: تكاثر السحب تدريجيا ورياح مثيرة للغبار مع فرصة لأمطار ... - «الكهرباء» جاهزة لإيصال التيار لـ844 قسيمة في غرب عبدالله المبارك - مندوب دولة الكويت باليونسكو: إدراج ملف للكويت إنجاز يضاف إلى سجلها الزاخر - نخيل الكويت.. على قوائم «يونسكو» للتراث غير المادي - جمعية الهلال الأحمر الكويتي تفوز بعضوية لجنة الاتحاد الدولي - منظمة اليونسكو تضيف نخيل الكويت على قوائمها للتراث غير المادي - منح الشريكة درع تعزيز السلم لعام 2019 - مرزوق الغانم: هذه حقيقة ما حصل في مقبرة الصليبخات اليوم - الرجل ربّ الأسرة شرعاً وقانوناً والمرأة لا تستحق قرض الزواج - 8 يناير... الحكم في قضية «عتيج المسيان» - سفير اليمن: لولا تدخل سمو الأمير لأخذت الأزمات مناحي خطيرة - فراغ تشريعي في قانون العمل... قضايا العمال تسقط في الاستئناف لـ «... - منتدى «تعزيز السلم» كرّم الشريكة لدوره في ترسيخ التسامح - «AUM» تفوز بالمركز الأول في دوري الجامعات الخاصة لكرة القدم -
آخر المشاهدات استفسار: عن عائلة الدليمي؟ - العياف - قصيدة فلاح جفران مطلق الدغيم العوني: منهو يخيل البرق - حملات الحج الكويتية عبر التاريخ - العجران - الدويلة - عماير الحي الجبلي - زيد مزيد جبران الهاملي - تحرير 32 مخالفة ورفع 6 عربات آيس كريم و5 لوريات من المواد الغذائي... - سفير اليمن: لولا تدخل سمو الأمير لأخذت الأزمات مناحي خطيرة - دعم خليجي ثابت لوساطة الأمير ورغبة بإبعاد ملف الخلاف مع قطر عن ا... - الانتخابات 1999 - 8 يناير... الحكم في قضية «عتيج المسيان» - عبدالله عايض عبدالله مسفر الهاجري - ديكسون - غنيمة الفهد - منظمة برلمانيون عرب ضد الفساد تزكي ناصر الصانع رئيسا لها - صور من أرشيف عائلة الحداد - سمو الأمير يغادر السعودية بعد ترؤسه وفد الكويت بالقمة الخليجية - السداح - الأصمعي يجوب صحراء الكويت - فرحان الفرحان - دخيل مبارك دخيل هزاع الديحاني - الريش - الحكومة لن تحضر جلسة 16 لأن الاستجواب قائم - النصافي - قمّة التفاؤل - «الأرصاد»: طقس غائم وفرصة لأمطار متفرقة - مرزوق مفرح الطمار العميرة - «التشريعية البرلمانية» ترفض تقديم طلب مناقشة «âپ§â€«العفو الشامل» - قمة الرياض تعتمد تعيين مرشح الكويت الحجرف امينا عاما لمجلس التعاون الخليجي - قلعة وادرين - «ثقافي القاهرة» يحصل على 3 شهادات أيزو - العثمان (الراشد) - جبر مبارك ظافر العجمي - تخرج 22 ضابطا كويتيا ضمن دورة القيادة والأركان المشتركة بقطر - التورة - خزام القصير - سؤال عن أسرة الكوح الكريمة - «القوى العاملة»: نقل 900 عاملة منزلية من كفلائهن إلى «مركز الإيو... - عايد سرحان عايد الزايدى العنزي - بوزبر - عائلة الفرح - استفسار: عن عائلة الفرح - خريطة صحراء الكويت التفاعلية - بوقريص (معيوف) - جامعة الكويت: قبول 1912 طالبا وطالبة للفصل الدراسي الثاني - الخالد مستقبلا النمش: ضرورة تفعيل حماية المبلغين عن الفساد - دشتي - عائلة العلي - قيادي إلى النيابة بعد تضخّم حسابه - المجرن الرومي - الإعلامية والمذيعة والأكاديمية الكويتية حصة الملا - العجيمان - عائلة النويبت - بريدة - النائب عبداللطيف العميري: مطلوب من مجلس الوزراء حسم زيادة رواتب السلطة القضائية - الدحملي - النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح: وجود أبحاث علمية ضرورة لتلمس مواطن الخلل والقصور. - آل العثمان في الكويت بمنطقة شرق - فرحان الفرحان 21/12/2001 - إعادة النظر في قرار الإحالة إلى التقاعد الإجباري وتعديل قانون الخدمة المدنية - المصيريع - المريفع - المسيليم - الجديمي (القديمي) - د. بستكي: زواج الأقارب سبب رئيسي للعديد من الأمراض الوراثية - حمدان ظاهر الحمدان الصويان - ثانوية الشويخ .....صور عام 1959 - سمو الأمير يتلقى رسالة خطية من الرئيس الروسي - الصويان: أماكن الصيد المحددة لا تسمح بإصدار رخص جديدة - العضو يوسف الزلزلة يقترح قانون في شأن الرعاية السكنية - الممثلة والمغنية الفنانة / سعاد عبدالله - الشاعر هزاع الصلال في ذمة الله - صور قديمة من الكويت تحتاج الى تاريخ .. - استفسار عن عائلة الحمادي ! - استفسار عن عائلة (المعيلي) - «طيران الجزيرة»: عار من الصحة.. صدور أحكام قضائية ضد الشركة فيما ... - اللؤلؤة الثاقب أم الشيخ محمد - يعقوب الإبراهيم - المليفي - العيبان - فلاح سمير فلاح عامر المطيري - الغنام - العديلية - تاريخ الطيران العسكري الكويتي - تندّر على اقتراح «منع البيجامة»: «أشتري خبز إيراني بـ 100 فلس وأ... - المخلد - عائلة السندي - سمو التواضع - أم صدة - اليماني - فيصل الحمود قدّم استقالته من منصبه: سأبقى مقاتلاً شرساً خدوماً لو... - الحصينان - قصة 12 سنة من حياة الكويتي ياسر البحري ... في سجون «العم سام» - السعيدي (الجهراء، ظفير) - الانتخابات 2003 - أمانة الأوقاف تعلن نتائج مسابقة الكويت الدولية الـ 11 لابحاث الوقف - النصرالله (الضاحية) - «الكويتية» تتسلم طائرتها الجديدة «كاظمة» من مصنع «إيرباص» في ألما... - شاعر البحر: ضويحي بن رميح الهرشاني - استفسار: عن عائلة الطخيم - ضويحي بن رميح - يعقوب الغنيم - الطحيح - سبال على الطريقه الكويتيه - استفسار: عن عائلة الشراح - النخيلان - الكنيمش - النصرالله - العمار - العتيبي لـ «الراي»: الحكومة تستخدم غالبيتها البرلمانية لإفشال الت... - خليفة خالد الغنيم - عائلة يوسف القيسي - المطني - ما معنى جالبوت - الممثل الكويتى /عبدالإمام عبدالله - الرياضية الشيخة بارعة سالم الصباح - محمد فليطح بشار الموعد الشمري - التحالف الوطني الإسلامي والانتخابات المقبلة: 4 نواب... الأزمة تلِ... - أفضل حارس مرمى في الكويت نواف الخالدي - بحر الفحيحيل - 1958م - اول حملة حج كويتية علي الابل الشنفا 1862 - 1990 - عبدالمانع محمد عبدالمانع الصوان العجمي - الثنيان - الحمود العبدالوهاب - خميس فهد بطي سعد البذالي - المساعيد - الصايغ ( بهبهاني) - الأمير (المحيميد) - الشاعر حمود السالم الحمود الصباح - أحمد الناصر: النادي الديبلوماسي يعمل على تعزيز التواصل بين المجتم... - سالم صنهات عايض راشد غازي المطيري - الوايلي - الرميح ( الوسط ) - ممكن افادة عن النخيلان، المحارب، والمغامس - استفسار عن عايلة الكعاك بالكويت - عائلة المضيان - المطر (الشامية) - المغيصيب - عائلة حمزة - الشريج (الدبيان) - السديراوي (الشويخ) - عائلة اللهـو - عائلة المسري - المخرج فؤاد الشطي - استفسار: عن عائلة المنصوري (المنطقة العاشرة) - الولايتي - براك عبدالمحسن العجيل - الطاهر - الجناحي - الحليل - وليد عوده رومي علي الشمري - النويف - المشيطي (الشامية) - الفهيد (الدواسر) - استفسار: عن عائلة الفضلي (بيان) - المستشارة النفسية /تهاني المطيري - عبدالله عربود شنوف الراشد البذالي - «الوكالة غير القابلة للعزل» تمنع راتب «ربة منزل» - بوقماز - فالح العسكر الفالح المطيري - عادل خلف عبيد فالح حزام الميع - الفارس (المنصورية) - عائلة الجسمي - براك محمد عبدالعزيز البراك - ناصر سعد الدوسري - تكريم د. راشد السهل من قبل جمعية علم النفس الكويتية - التويجري (عتيبة) - ممثل الكويت يتوجه إلى مصر للمشاركة في منتدى شباب العالم - الديولي - انطلاق اعمال الملتقى البحري السعودي الدولي الأول بمشاركة كويتية - الدخيل - الراشد (القادسية) - وزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب : الواقع العربي يشهد تطورات مهمة وخطيرة سياسيا وامنيا - أريج الغانم: هيّأنا لخرّيجينا كل فرص القبول في الجامعات... ليحدّ... - حسين عبدالله أحمد جوهر - سالم خالد داود المرزوق - جاسم خالد داود المرزوق - العميرة (القادسية) - بوجروه - «المالية» تبحث تصورات «الحرة» - الفضل «يُطلق النار» على «لجنة الدمخي»: موضع شك ويتكلمون عن الشرف... - قدمت امينة الشراح العديد من البرامج من قبيل برنامج “ما يطلبه الجمهور” - العدساني يدعو لتحقيق كامل بميزانية التسليح وصفقة «يوروفايتر» - اقتراح القوانين حق مشروع يشترك في تقديمه كل من مجلس الأمة والحكومة - المخرج / احمد السلمان - الحماد والسعدون البدارين الدواسر - طلبة مدرسة بالخمسينات - سؤال عن عائلة الرياحي - العبيدان - العبيدان - جبلة - صباح محمد رمضان رجب حسين - رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم يعزي نظيريه في التشيك بضحايا اطلاق النار - عبدالسلام مناحي مناحي صنهات العصيمي - من هم العتوب الحقيقيون؟ (بالوثائق والأدلة) - الزيد (المنيفي) - حمد راشد العلبان - سالم مطلق اطميش نزهان الجويسري - الشاعر فهد عبدالمحسن الفهد ( الخشرم ) - سمو الأمير يتوجه غدا الى السعودية لترؤس وفد الكويت في القمة الخلي... - سمو الأمير يهنئ الدكتور نايف الحجرف بتعيينه أمينا عاما لمجلس التعاون - «البلدي» يوافق على منع الشيشة في المقاهي - الصبيحي - النائب د. وليد الطبطبائي يؤكد أهمية اجتماع البرلمان الآسيوي - الصويلح -
اليوم: الاحد 15 ديسمبر 2019 , الساعة: 9:05 م / اسعار صرف العملات ليوم الاحد 15/12/2019


محرك البحث


من الغزو إلى التحرير... رواية وافد صامد على أرض الكويت

آخر تحديث منذ 4 شهر و 16 يوم 10 مشاهدة

نبذه عن الموضوع :
رحلواصبيحة يوم التحرير، يوم لا ينسى، تسلّلتُ وزوجتي الى سطح العمارة بعد أن سمعنا جلبة أمام المنزل، حيث

شاركنا رأيك بالموضوع

تسعة وعشرون عاما مرّت... وكأنها البارحة...ذكرى وُشِمَت في الذاكرة تستعصي على النسيان.الخميس 2 أغسطس 1990 وما تلاه حتى يوم التحرير، شريط من الذكريات والمشاهد والمناظر... قل ما شئت عنها، لكن ماذا عساك تقول إن كنت شاهد عيان، كنت في لجّتها ليس شاهداً، بل مصاب مجروح مهموم محزون... هي أكبر من أن تكون مجرد قصة تروى... هي نبض ودمعة وقطرة دم وانكسار فؤاد وألم وأمل... ومن الألم ينبثق الأمل... كل حرف من حروفها عِبرة وعَبرة.لم أسجّل مذكراتي منذ ذلك اليوم، بالرغم من أنني أنوي أن أفعل ذلك، ربما في كتاب من باب السيرة الذاتية، لكنني أستطيع أن أوجز بعضاً مما تجود به الذاكرة ويتسع له المقام في ما يلي من سطور، مثمّنا الفرصة التي لا تُعوّض، ومزجيا الشكر الى صاحبة الجلالة، ومرآتها جريدة «الراي» أن أتاحت وبكرم لسرد التالي من الكلام...أستطيع بداية أن أدّعي الوفاء... شهودي زوجة كبرت ونمَت على حب الكويت، وقد أتتها طفلة في أواخر الخمسينات، ولا تزال «ترابط» على هذا الحب، وثلاث بنات، جميعهن ولدن في الكويت، وأصغرهن كانت في سن الأربعة أشهر وقت «اليوم المشؤوم». هؤلاء كانوا معي، عاشوا معي، وتحملوا مسؤولية القرار الذي اتخذته منذ حدوث الغزو، بأنني لست بمغادر الكويت إلا بعد أن تتحرّر... بإذن الله.أما أنا فأعرّف عن نفسي بأنني وافد لبناني الجنسية، كان من حسن قدري أن أفد الى الكويت في أحد أيام يوليو من العام 1976، وكان عمري وقتها يشارف على السادسة والعشرين، وما زلت «قابضاً» على حب البقاء في بلد أحببته وقد شارفت على السبعين. صبيحة الخميسفي ليلة الثاني من أغسطس، وكنت محررا في إحدى الصحف، سهرنا حتى ما يقارب الحادية عشرة ووضعنا «المانشيت» وكان عن متابعة المحادثات إثر ما افتعله النظام العراقي حينها، وأغلقت درج مكتبي وقفلت عائداً الى المنزل.لا أنسى صبيحة الخميس، وزوجتي تهزني هزاً وقد استفاقت مذعورة على اتصال من إحدى صديقاتها، بأن العراق غزا الكويت...استفقت مرعوباً، لم أستوعب، أسئلة كثيرة حارت في ذهني، أيعقل ذلك وكيف؟ أخرجتني منها جلبة سيارات أمام المنزل، فتحت باب الشرفة وأطللت، وإذ بعدة سيارات عسكرية تتوقف أمام البقالة. حقاً إنهم هنا... وكأن الزمن تغيّر. أصبحت غريباًسأقف عند جملة من الأحداث فقط، أستهلها بما جرى يوم الخميس، ماذا فعلنا، ولقاء الأهل والأقربين، والسؤال ماذا سنفعل؟ بعد أن بتنا رهينة الأخبار الآتية عبر الأثير وعلى شاشة التلفزيون، وحبيسي السؤال الكبير والألم الكبير... كيف حدث ما حدث؟للمرة الأولى أحس بالغربة بعد أن ضاع ما ضاع، ومن بينه حلمي وأملي واستقراري، لم تكن تلك أنانية، بل حقيقة، فالأرض صغرت على ما رحبت، والحزن كان يعتصر القلب ونحن نستمع الى أهل وجيران سكن، معلنين العزم على المغادرة إلى بلدانهم، مع ما في ذلك من مغامرة، خصوصاً لمن لديه أطفال. ... سأبقىنظرت الى «زينة» طفلتي ابنة الأشهر الأربعة، وأعلنت عزمي على البقاء رحمة بها وبي، مهما حدث، وكانت زوجتي من رأيي وهكذا كان.لن أنسى ما حييت، الأيام الأولى من الغزو، وتلك الطاقة الجبارة التي تفجرت في نفوس أهل الكويت، حين كان يأتيك التهليل والتكبير، لتحسّ بأنك معني كما هم معنيون.لازمنا في الأيام الأولى المنزل، كان الخوف يأخذك الى «أماكن» كثيرة عندما تقود السيارة وكأنك ذاهب الى المجهول، أو عندما تقف أمام «سيطرة» كما كانوا يسمونها، وشباب في مقتبل العمر مدججون بالأسلحة، يتولون مهمة قرار السماح لك بالمرور من عدمه... حياتك كلها ومن معك رهن قرار شاب صغير. شهامة... يولانداكان القرار الأول أن نفرغ ما في البراد، رغم أن الكهرباء لم تنقطع وهكذا كان في الأيام الأولى.أما إنسانية «الخادمة» مجازا والمربية حقيقة، وكان اسمها يولاندا فهي في الواقع فصل تُذرف له دمعة، فبعد أن شاطرتنا أياما «حياتنا الجديدة» صحونا فجر يوم ما وقد غادرت، تاركة رسالة رقيقة مفادها أنها غادرت الى سفارة بلدها علها تعود الى موطنها، ممطرة البنات الثلاث اللواتي شاركت في تربيتهن بالكثير من القبل والأمنيات، معتذرة عن فعلتها بأنها لا تودّ أن تكون عبئاً وتشاركنا لقمة العيش.هذا التصرف النبيل بقي ملازماً لنا الى أن استعدناها مجدداً بعد التحرير، وعاشت سنين طويلة مربية وأختاً إلى أن غادرت برغبتها، ولا تزال بناتي يراسلنها من باب الوفاء والعرفان بالجميل. أهل النخوة والمروءةلم يكن غريباً على أهلنا من معارفنا الكويتيين أن يتلمسوا حاجتنا منذ الأيام الأولى للغزو. ففي أحد الأيام، تلته أيام، توقفت سيارة أحدهم أمام المنزل واستدعاني قائدها الصديق لنقل حمولتها المؤلفة من كيسي طحين أسمر، وكمية من الأرز والسكر والحليب المجفف، وكثير من أكياس المعكرونة والشعيرية والعدس والبرغل، ومثلها من المعلبات، أذكر أنني نقلتها كلها الى ركن في غرفة النوم التي حولناها الى مخزن، كوننا كنا ننام جميعاً في غرفة، من باب لمة العائلة والترابط، وإن حدث شيء ما نموت معاً. مخبز الرميثيةلقد كفاني كيسا الطحين مشقة الانتظار أمام مخبز الرميثية لكي نحصل على بضعة أرغفة وبالدور، فقد تعلمت العجن من المرحومة والدتي وهكذا أتينا على كيسي الطحين في فترة قياسية، حيث كنا نمنح من باب التعاون الأهل والأصدقاء حصة من كل يوم خبز، الى أن نفد الكيسان ووجدت نفسي أعود مجبراً الى الوقوف في الطابور أمام مخبز الرميثية.أحد همومنا اليومية كان البحث عن مواد غذائية في الأسواق «المبتكرة والمستحدثة»، وهكذا كنا نسرّ لحظة الحصول على كيس عدس أو أرز أو برغل... الكيس يعني نصف كيلو أو كيلو، أما البحث عن سيجارة أميركية او أوروبية فكان كمن يبحث عن إبرة في كومة من القش. الصديق... «وحيد»للصديق «وحيد» قصة، فقد كانت زوجتي وزوجته متعارفتين، وأنا تعرفت عليه في رحلة الى اليونان حيث جمعنا بالصدفة فندق واحد، ومنذ ذلك الحين بتنا صديقين.في إحدى المرات كنت في زيارته مع العائلة، وبعد مغادرتي علمت من زوجته أن دورية عراقية أتت وأخذته الى سجن أبو غريب، ولنبلها تحمّدت الله أنني لم أكن موجوداً... هل إنسانية وحيد في توزيع الخبز على المحتاج السبب؟ ... «أشلع قلبك»ذهبت يوماً ببناتي الثلاث، وكنوع من تغيير الروتين الى منزل جدتهن في السالمية حيث تقطن، وفي المساء عدت لأحضرهن برفقة زوجتي. وقفت أمام الإشارة الحمراء وكانت هناك طوابير من السيارات تخضع للتفتيش، والبعض يُخرَجون من سياراتهم لمزيد من التدقيق، وكان رجل في الأربعينات تقريباً أعتقد أنه ضابط يتجول بين السيارات والعسكر يحيطون به، ووصل من اعتقدته ضابطاً إلى قرب سيارتي، ولا أدري كيف انزلقت قدمي عن الفرامل وصدمته، ولا أعلم كيف أحاط بي العسكر. نظرت الى زوجتي فإذ بها قد تخشبت، أما أنا فتلوت ما تيسر من القرآن الكريم وقصار السور ودعوت الله أن يفرّج كربتي، وأوصيت زوجتي خيراً بالبنات. أتى الضابط وطلب مني الخروج وهو يقول «مو الحين آخذك أبو غريب وأشلع قلبك» وأحد العسكريين يصوب الرشاش الى صدري ويقول له «قاصدها سيدي» عازماً على قتلي لكن الضابط يردعه.سألني الضابط عن جنسيتي، ثم ما إن كنت أدخن، وطلب سيجارة، وعندما سحبت العلبة وناولته إياها رفض أخذها، وطلب مني أن أدخن أولاً ففعلت ثم أخذ سيجارة وطلب مني المغادرة. لم أصدق، وعندما وصلت الى منزل حماتي انفجرت في البكاء. لقد ولدت من جديد... كانت أبواب السماء مفتوحة للدعاء. ملجأنا العائليبدأت الحرب الجوية التي كانت بداية الفرج من الكابوس الذي جثم على الصدور. ومع بدئها حوّلنا نحن من بقي من سكان البناية الطابق السفلي الى ملجأ حصّناه بكثير من الفرش والوسائد والأغطية. كان يعطينا دفئاً عائلياً، وعلى ما أذكر فقد كنا ثلاث أو أربع عائلات، سعداء بجمعتنا لحماية أبنائنا وأنفسنا الى أن بدأت الحرب البرية، وكنا قد اعتدنا على سماع أصوات القصف، وكان أملنا بالتحرير يكبر يوماً عن يوم. رحلواصبيحة يوم التحرير، يوم لا ينسى، تسلّلتُ وزوجتي الى سطح العمارة بعد أن سمعنا جلبة أمام المنزل، حيث كانت قوات عراقية ترابط في مدرسة أمام البناية التي نقطن بها، اتخذوا منها ثكنة عسكرية. كانوا يحركون بعض معداتهم وآلياتهم كمن ضُرب على رأسه بغير هدى... أدركنا أن الفجر انبلج.يوم التحرير، ذلك اليوم الذي قدت فيه سيارتي الى منزل عائلة الصديق وحيد لنطمئن عليه وعلى أخباره، كان ليلاً، فقد حجبت أدخنة آبار النفط المشتعلة أشعة الشمس... كان مشهداً يستعصي على الوصف. ... وهلّت المؤنوأخيراً بدأت تأتي المؤن من الأصدقاء. ورق عنب معلب ومعلبات أخرى، وأرز وسكر وحليب أطفال، وكم كنا نشتاق الى طعم الدجاج واللحم. أما هدية المرحومة شمس فكانت بضع كيلوات من الحليب المجفف، وعدد من علب السجائر الأميركية التي طال الشوق اليها. الكويت... الحب الساحرمن السرد الذاتي الى الحقيقة... كلمات لا تختصر سيرة حياة ولا تختزل سبعة أشهر أو 43 سنة، ففي محراب الذاكرة ونقاء الضمير وفيصل الصدق ما هو أهم وأغلى من سرد رواية شاهد وافد...من الثاني من أغسطس 1990 الى السادس والعشرين من فبراير 1991 حكايات وقصص أبلغ وأفصح على مبدأ «السيف أصدق إنباء من الكتب...». تلك الأيام التي سطرت شجاعة شعب ونبله وعزته وتمسكه بأرضه حتى آخر حبة تراب، والدم الذي سفك على محراب الشهادة في درب الجهاد للتحرير وصيانة الكرامة... يتضاءل المرء أمام تلك البطولات والتضحيات، وهو يرى في صور التعذيب الوحشي الكثير من البطولة والتضحية، ويقرأ في عيون الأمهات والآباء والأبناء رمزية أن تذرف دمعة على ابن اقتيد عنوة وغدراً إلى ما وراء زنزانات السجون. لكنها تبقى ذكرى تستمد معانيها من أيام لن تبرح البال... الشهداء والأسرى من دواعي فخري واعتزازي ومحل شرف لي في مسيرة المهنة، أن أكون في طليعة من كتب في تلك الأيام عن قضايا الكويت وما أكثرها، لكن الأبرز كان ما تجلى في مواكب الشهداء والأسرى، والتضحيات التي قدمها اهل الكويت، وتوثيق ما فعله الغزاة من جرائم ضد الإنسانية. لا أكتم سراً إن قلت إنني كنت أكتب عن القضية وكأنني أستعين بمداد الدمع... إنهم قضيتي وأهلي... وفي هذا المقام لا بد من تحية خاصة الى كثير من الزملاء الجنود المجهولين الذين وثقوا بالكلمة والصورة تلك الحقبة. سرقوا السيارة في أحد الأيام، طُرِقَ باب شقتنا، فتحته وإذ بثلة من الضباط والجنود العراقيين أمام الباب، سألوني عن سيارة من طراز كان مرغوباً كثيراً لديهم فأفدتهم بأنها سيارتي، ونزلت وأصرت زوجتي على أن تنزل معي، وكنت مرتديا البيجاما، وفتحوا السيارة وادعوا أن هناك سيارة شبيهة قامت بعمل أمني (ليلة البارحة) من ذلك اليوم، وطلبوا مني أن أرتدي ملابسي لمرافقتهم، فعدت إلى الشقة ولم أعرف لماذا تبعتني زوجتي، وبمجرد أن لمحتها أطللت من الشرفة وإذا بالسيارة قد تبخرت. «الفجر الجديد» كنت محظوظاً أن أكون من فريق العمل في جريدة «الفجر الجديد» التي انطلقت عقب التحرير، ولا أنسى الاجتماعات التمهيدية التي جمعتني مع باقة من الزملاء في منزل أحد رئيسي التحرير الدكتور ياسين الياسين في منزله، وأيضا مع مدير التحرير الدكتور عبدالله الغزالي.أما السعادة الكبرى فقد تجلت في اجتماع مع رئيس التحرير المرحوم يوسف العليان في جريدته «كويت تايمز» حيث كانت مقراً لجريدة «الفجر الجديد» وثنائه عليّ، وقد نَقَلَ تنويهاً من ديوان سمو ولي العهد المغفور له الشيخ سعد العبدالله يشيد بحسن الأداء. لحظات لا تنسى.
المصدر: جريدة الراي
 
التعليقات

لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق بالضغط هنا

تصنيفات الموقع
الأكثر مشاهدة خلال 24 ساعة
الأكثر قراءة
شاهد الجديد لهذه المواقع