موقع الو المخبز الساخن ام الهيمان - ممدوح العنزي / المشتريات - م_عبدالله سيبروكس - بدر الميموني - ا .السيد - اللجنة الاعلامية للموكب - جمعية توصل صباح الاحمد - عليBoss - د لؤي الطربوش - هشام الدهيمش - محمد أحمد صالح الشقحاء الأسرة - بتزا رضا - محمد/ مستشفى السيف - مطعم روستو صباح الاحمد - عيد كلينك - مستوصف نقاء - مطعم هيه صباح الناصر - بروستد جاسم - منار جديد اداره - ايت سمارت صباح السالم - امارات قواده لولو ابوظبي - خالد العراقي زراعة شعر - علي السويني - السلام - د ماهر طبال - دكتور دييه مكاوي الحيوانيه - وحيد جمشيد الخليج - د امال - د .يوسف - بدر المحمديه - محمد الموسى - Sara - جابر الرفاعي * - د. ياسر شبانه د عيون - ابو جود 7 - د. جمال حنجيك - الدكتورمصعب - هزاع الزهراني ابو فهد - Dr wael 6iba clinic - Elsahafa. clinic - ج-د-فوزي باحيدره - ابوناصر بدر القحطاني - عقيد/منصور القطان - غانم السحيباني بوعبدالله لواء - عبيد المشعل - مظلات كاسبان - عبد السلام العجمي - عبدالكريم عيسى الريس - بوناصر الموسوي 8 - بندر الصقيه -
الجديد العطيبي - الطاهر - استفسار عن عائلة المسعي - عائلة القصمه - خريطة صحراء الكويت التفاعلية - الشالح - رسالة: تدشين موقع أخبار الكويت - عيسى عبدالمحسن سيد عيسى الرفاعي - اليوسف - القحص - طالب - الخبيزي - الجعفر - المحمد - بدر - العواد - صرخوه - العون - البوص - عقاب - الجلوي - غضنفري - خاجه - كندري - مقدس - الحقان - الجدي - البحوه - الصلال - مراد - النجار - اشكناني - الشعلان - الدعسان - النقيب - العميرة - الرميضي - الخنفر - المحميد - البداح - العبدلي - لاري - الخلف - الرميح - العلاطي - القاسم - الزعابي - المشاري - الشويع - التوحيد - العبدالله - العمير - المشعان - فقط - الربعي - العفاسي - المهنا - الربيعان - عبدالله جاسم الهاجري - السنافي - الكوح - القبندي - الوسمي - الجيماز - الحميدي - النويعير - عبدالعزيز حمد العسعوسي - أسيري - شمساه - اللوغاني - شيبة - الوهيده - الاستاد - العبدالوهاب - عبدالفتاح محمد رفيع معرفي - المجدلي - بوحمره - الخباز - شرار - الدين - الهندال - العمران - الحاتم - الطويل - المنيس - خلفان - المنصوري - الشماع - الشريع - المعوشرجي - الميموني - الخشرم - الخضاري - الرويعي - الجنفاوي - الحمادي - شعيب - القطامي - الطباخ - التركيت - الأمرُ بيد... الحكيم - إسرائيل تمنع وصول 12 معلماً فلسطينياً إلى الكويت - صرف دعم عمالة للرياضيين المُحترفين في «الشركات التجارية» - مساهمو «أم الهيمان» أودعوا 11 مليون دينار من رأس المال - عُمان واحة الأمن والاستقرار في منطقة تموج بالصراعات الجيوسياسية ... - بـ «الحديد والنار»... «التربية» تحكم شركاتها - سهيلة الصباح: «التوستماسترز» برنامج عالمي لصقل مهارات ذوي الإعاق... - «عاصمة البلدي» تتابع إلغاء تخصيص المواقع غير المحافظ عليها في في... - «الكهرباء»: قرار وشيك باعتماد كشف أصحاب الوظائف الفنية المساندة - 300 دينار... هل تَردع مُخالفات المخيمات الربيعية؟ - باسل الصباح: قريباً... ربط إلكتروني بين المستشفيات ومراكز الرعاي... - المطر «طَقْ» والسيول جرفت «روف» محمية صباح الأحمد - «ليماك» تحصل على أقل الأسعار في مناقصة حزمة المطار الثانية - «هجرة عزّاب» من «الجليب» إلى السالمية - المطاوعة يبحث في باريس تبادل المعلومات بشأن التدريب الفني والقضائ... - «الكويتي للتنمية» يوقع اتفاقية قرض مع سيراليون بـ 5 ملايين دينار - وفد قضائي كويتي يصل إلى باريس لبحث التعاون الثنائي - البنك الإسلامي للتنمية يشيد بجهود الكويت في مجال العمل الإنساني - وزارة الدفاع تشارك في فعاليات معرض دبي للطيران 2019 - الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية يوقع اتفاقية قرض مع سيراليون بخمسة ملايين دينار - «الفتوى والتشريع»: ترقية 79 من أعضاء الإدارة إلى درجة مستشار - «الإطفاء» تؤكد جاهزية مراكزها لموسم الأمطار - سمو الأمير يعزي خادم الحرمين بوفاة تركي بن عبدالله - «صندوق البيئة» ناقش الإشراف على مرادم النفايات - وزير الخارجية يلتقي نظيرته في سيراليون ويوقعان اتفاقيات تعاون - رئيس مجلس الامة يؤكد ثقة الشعب الكويتي بحكمة سمو أمير البلاد - نائب رئيس وزراء البحرين: الكويت بحكمة سمو الأمير تبوأت مكانة مرموقة - الإطفاء : جميع مراكزنا مستعدة لموسم الأمطار - سمو الامير يعزي خادم الحرمين الشريفين بوفاة الامير تركي بن عبدالله - الغانم: أقول للكويتيين اطمئنوا فهناك أمير كبير حكيم يقدر الأمور و... - طلب نيابي لتكليف ديوان المحاسبة بالتحقيق في «يوروفايتر» و«صندوق ا... - فهد العيسى مديرا لإدارة مكتب وزير الصحة - سمو الأمير يهنئ سلطان عمان بالعيد الوطني لبلاده - السفير علي الخالد يسلم الرئيس اليمني رسالة من سمو الأمير - «هيئة الاتصالات» تنشئ مختبرا لفحص الأجهزة - المنبر الديموقراطي: الكويت تمر بمنعطف تاريخي صعب يستلزم توحيد الج... - سمو أمير البلاد يهنئ سلطان عمان بالعيد الوطني لبلاده - سفير الكويت بالسعودية يسلم الرئيس اليمني رسالة من سمو امير البلاد - محافظ مبارك الكبير يفتتح فرع مكتب الإنماء الاجتماعي - المطيري: علاج 70 مريض قلب من اللاجئين السوريين في الأردن و14 حالة... - «نزاهة» حول «صندوق الجيش»: استعداد كامل لتقديم الدعم الفني اللازم... - «تحذير جوي»: أمطار رعدية متفرقة ورياح نشطة - عبدالله الكندري لـ «الراي»: وزراء ونواب سابقون ومسؤولون يملكون بي... - ... صارت بين الشيوخ - «صناعات الغانم» تشارك في مؤتمر اتحاد الطلبة - أميركا - الكويت توقّع اتفاقية تعاون مع جامعة «ليون 3» الفرنسية - الأداء البرلماني من منظور مواطنين ... ضعيف ولم يقارب القضايا الم... - «القوى العاملة»: جاهزون لفرض رسم الـ 300 دينار على غير الملتزمي... - 18 مليار دولار استثمارات كويتية في الأردن - 1095 موظفاً كويتياً استقالوا بين العامين 2016 و2018 - 30 امرأة تصاب بسرطان عنق الرحم يموت منهن 12 حالة... سنوياً - الموسوي لـ «الراي»: لا تلاعب في تقارير حوادث الحريق - هل تحوّلت طوابير الأعراس إلى أزمة ... الخروج منها في «تهنئة هاتف... - تفاعل نيابي مع قضية «صندوق الجيش»: النيابة و«نزاهة» و«المحاسبة» أ... - «الإطفاء» تدعو لأخذ الحيطة والحذر من عدم استقرار الطقس - الدكتور سلمان الصباح: 5 آلاف جراحة سمنة في الكويت سنويا - تجديد رخص السوق إلكترونيا ابتداءً من الغد - الغانم: سأضع النقاط على الحروف فيما أثير.. غدا - الاطفاء تدعو لاخذ الحيطة والحذر لعدم استقرار الطقس - رئيس جمعية الجراحين الكويتية: 5 الاف جراحة سمنة في الكويت سنويا - دولة الكويت تجدد التأكيد على ضرورة احترام سيادة الصومال واستقلاله السياسي - الجراح: مستعد للمثول أمام القضاء الكويتي لكشف الحقيقة التي أخفاها... - «الصحة»: تقاضي طبيب مبالغ وهدايا مقابل تقارير طبية للعلاج بالخارج... - «الصحة» تستحدث إدارة التدقيق البيئي - ناصر الصباح: ما ذكر من أسباب لاستقالة الحكومة وهي الرغبة في إعادة... - الارصاد الجوية: فرص لامطار متفرقة على بعض المناطق وخصوصا الجزر - ريم الخالد سفيرة مقيمة فوق العادة في كندا - نشاط إنساني كويتي مكثف لدعم المؤسسات الدولية ومساعدة اللاجئين والنازحين بالمنطقة - السفيرة الكويتية لدى كندا تقدم اوراق اعتمادها لحاكم عام كندا - 1894 عدد الطلبة المقيمين بصورة غير قانونية المقيدين في (التطبيقي) - الشبكة الوطنية ترصد زلزالا بقوة 4ر3 درجة شمالي البلاد - «الشبكة الوطنية»: زلزال بقوة 3.4 درجة شمالي الكويت - «الرحمة العالمية» تفتتح مركزا لرعاية المهتديات في بريطانيا - الكويت تؤكد أهمية مد الجسور بين الأديان وتنمية الوعي لدى الشباب - الكويت تؤكد اهمية مد الجسور بين الاديان وتنمية الوعي لدى الشباب - جمعية الرحمة العالمية تفتتح مركزا لرعاية المهتديات الجدد في بريطانيا - الكويت تدعو رعاياها في هونغ كونغ للابتعاد عن مناطق الاحتجاجات - الهلال الأحمر الكويتي يعلن إقلاع طائرة إغاثة إلى السودان محملة بالأدوية - الكويت تدعو رعاياها إلى الابتعاد عن مناطق الاحتجاجات بهونغ كونغ - وصول طائرة رابعة من المساعدات عبر الجسر الجوي الكويتي للسودان - 10 أطنان من الأدوية وحليب الأطفال من الكويت إلى السودان - جمعية السلام تتسلم مقرها من «الشؤون».. وتستقبل التبرعات الأحد - «ناتو»: تطوير الشراكة مع الكويت - «ثقافي القاهرة» لـ«مبتعثي جامعة الكويت»: فعلوا الخدمة الذاتية - حلف ناتو يعرب عن أمله في تعزيز علاقات التعاون مع الكويت - سفير الكويت لدى بلجيكا جاسم البديوي يشيد بمستوى العلاقة بين الكويت والاتحاد الاوروبي - «الأرصاد»: طقس غائم وأمطار متفرقة - إعادة ترتيب البيت الحكومي - «الإدارية المستعجلة» تلغي قرار إغلاق الصيدليات نهائياً على جميع ا... - السلك الديبلوماسي ودّع السفير الياباني - عبدالصمد: حقوق إنسانية كاملة لـ«البدون» حتى نجد حلاً جذرياً - جامعة الكويت: لا إلغاء لاختبار القدرات في مادة الكيمياء - «الإطفاء» تصدر تعليماتها التوعوية للمخيمات الربيعية - أمنيات نسائية بوصول المرأة إلى «البلدي» بـ... الانتخاب - «القوى العاملة»: نبحث عن فرص جديدة للتوظيف خارج البنوك والاتصالات - الخراز: توجه لمنح «المعاقين» الأولوية في «المشاريع الصغيرة» - «الكهرباء» ألغت مشروع إنشاء وحدات معالجة تلوث الوقود في المحطات - مركز «ريكونسنس» يستضيف ديبورا جونز في ديسمبر - الغانم: لا نية لسمو الأمير لحل المجلس في الوقت الحالي - وزارة الصحة: تطوير الأداء الطبي والفني ضرورة لتعزيز النظام الصحي -
آخر المشاهدات استفسار: عن عائلة السطام - الصالح: إنصاف الأخصائيين الاجتماعيين بإقرار زيادة المخصصات المالي... - جمعان عوض عياد عوض العازمي - عمعوم مناع مشخص - الهولان - المخلد - «راتب ربة المنزل»... يُشعل خلافاً مجتمعياً - علي مبارك عبيد الشمري - عائلة الفضل ( سبيع ) - وزير الديوان الاميري بالانابة: استلهام العبر من تضحيات شهداء الكويت - الفضل «يُطلق النار» على «لجنة الدمخي»: موضع شك ويتكلمون عن الشرف... - ذيبان غنام حيلان المطيري - استفسار عن عائلة المسعي - حامد عبدالرحمن علي خليفة العميري - الهرشاني - آل العثمان في الكويت بمنطقة شرق - فرحان الفرحان 21/12/2001 - الراحل الفنان خالد النفيسي - العجيمان - الفنانة / نوال الكويتية - هكذا يتم اغتـيال المواهب واصحاب المهارات الخاصه في المدارس - الجلوي - مشاكل الوكالة غير القابلة للعزل أكبر من «راتب ربة المنزل» - النموذج المعمارى الكبير القصر الأحمر في الكويت وجهة تنبض بالتاريخ - أحمد العدواني - (المرأة والأسرة) البرلمانية توصي بالزام المقبلين على الزواج دخول دورة تدريبية - حسن عتيق ناصر صقر المويزري - اليعقوب (سعدون) - رئيس جمعية أطباء الأسنان لـ«الراي»: البنج يُعطى لآلاف المرضى يوم... - المسيليم - عبدالله حمد خليفة الحميدة - ارجو المساعده:) - عائلة السندي - عائلة الملا ( ملا عيسى ) - نجم العصر الذهبي للكرة الكويتية جاسم يعقوب - الضليعي - عايلة المحيطيب - الصقر (الزايد) - الفهد (رومي) - علي عبدالله مسلم العتيبي - نبذه عن عائلة بودريد - جمعية السلام تتسلم مقرها من «الشؤون».. وتستقبل التبرعات الأحد - فهد العيسى مديرا لإدارة مكتب وزير الصحة - المخيطر - اليحيوح - وكيل «الأشغال» يبدأ جولاته من «صباح الأحمد» - وكيل وزارة الاشغال العامة /صرف نحو مليار دينارلمشاريع تطوير الطرق الرئيسة - نواب حول استقالة الحكومة: نتطلع لنهج جديد.. ويدنا ممدودة للتعاون - الكويت توقّع اتفاقية تعاون مع جامعة «ليون 3» الفرنسية - دولة الكويت توقع اتفاقية تعاون مع جامعة ليون الفرنسية - الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية يوقع اتفاقية قرض مع سيراليون بخمسة ملايين دينار - وزراء دولة لشؤون مجلس الأمة - النائب د. محمد العبدالجادر يسأل عن استثمارات النفط - مجلس الامة ديسمبر 2012 - سهيل مدوخ نهار خضر المطيري - هنأ نواب العسكريين المتقاعدين من ضباط الصف والأفراد بموافقة المجلس على منحهم معاشات استثنائية ومكافآت استحقاق - لجنة حماية المال العام تتكلف بالتحقيق في تجاوزات هيئة أسواق المال - الممثل الكويتى /محمد جابر - الرهيماني - المنيخ - مبارك سلطان فهران عبدالله العدواني - الوقيان - التورة - «الكهرباء» وفّرت 1.351 مليون كيلو وات من الطاقة العام 2018 - المؤسسة العامة للرعاية السكنية تستدعي الدفعة الرابعة من إن 11 بمشروع جنوب صباح الأحمد - صرف «المساعدات الاجتماعية» لمن لم يُحدّث بياناته... قبل العيد - العياضي - سؤال عن عائلة الفليــج .. - «التربية»: تدريب الباحثين النفسيين الجدد على التعامل مع السلوكيا... - سؤال عن عائلة الرياحي - 30 امرأة تصاب بسرطان عنق الرحم يموت منهن 12 حالة... سنوياً - «الغوص» يسحب سفينة غارقة في الممر الملاحي الى ساحل المسيلة - العقيل: لا أملك حسابا على «تويتر» - نقابة نفط الخليج: السماح للعاملين بالعلاج في جميع المستشفيات الخاصة - أسباب إبعاد جابر العلي عن ولاية العهد 1978 - الهيئة العامة للقوى العاملة تعلن حظر تشغيل العمالة بالأماكن المكشوفة ظهرا من 1 يونيو - بشر يوسف الرومي - بدر سعود العبدالرزاق...في ذمة الله - مزايدة لوحات «حولي» الإعلانية بـ 22 مليون دينار - الخشرم - (الميزانيات البرلمانية) تناقش زيادة مكافآت الساعات الزائدة بالتطبيقي - الغوينم (المرقاب) - سمو الأمير يتوجه إلى السعودية لترؤس وفد الكويت في «قمم مكة» - الزامل (مسلم) - (موطأ مالك) أول كتاب كتب في الكويت قبل 4 قرون وربع القرن - دليل المراكز العلمية بدولة الكويت - الوطن + القبس. - الجوعان - الخليفة يقترح إقامة دائمة وعلاجًا وتعليمًا مجانيًّا وتملك عقاري لـ (البدون) - البنوان الغنيم - أكد ديوان المحاسبة تكثيف أعمال التدقيق على مكتب الاستثمار الكويتي في لندن - الموسوي لـ «الراي»: لا تلاعب في تقارير حوادث الحريق - النوخذه زامل حمود الفجي - عبدالله عوض محمد الخضير - المناعي - تقي (المناخ) - مرزوق الخليفة: أحترم حكم القضاء فى ابطال عضويتى وأشكر أبناء الكويت جميعًا - الباحث النفسى / د.عواد الغريبة الرشيدي - دولة الكويت تجدد التأكيد على ضرورة احترام سيادة الصومال واستقلاله السياسي - ناقش مجلس الأمة القضية الإسكانية وخطة الحكومة لتوفير المساكن للمواطنين - اشهر الشخصيات كويتية - تجديد رخص السوق إلكترونيا ابتداءً من الغد - اللاعب الكويتى جاسم الهويدي - بهمن - المشيطي (الشامية) - الشيخ علي الخليفة العبدالله الصباح - بوقريص (معيوف) - سمو الامير يهنئ الرئيس الايطالي بمناسبة العيد الوطني لبلاده - مجلس الأمة يناقش 16 تقريرا للجنة الميزانيات والحساب الختامي - المنصوري - إعلان المحكمة الدستورية فوز فراج العربيد بعضوية مجلس الأمة 2016 وبطلان عضوية مرزوق الخليفة ورفض باقي الطعون - اللافي: مدارس التربية الخاصة مستعدة لاستقبال العام الجديد - الهاجري ( الضاحية ) - النائب خالد العتيبي يقترح رفع سقف التأمين الصحي للدارسين في أمريكا - استفسار: عن عائلة الشراح - عاليه فيصل حمود زيد الخالد - صور مدرسة الصديق بالكويت 1955 - عهدي يعقوب يوسف يعقوب المطوع - المطوع - الذربان - مبنى شركة العمالة المنزلية جاهز وسيُفتتح مطلع سبتمر المقبل - سالم زنيفر محسن حرفش العجمي - الطيور .. أمثال.. أهازيج ..سوالف.. أغانٍ قيلت في الطيور - غنيمة الفهد - رائدة الاذاعة الكوتية أمينة الشراح - -xBuYAWX - العطيبي - صندوق التنمية: مليونا دولار لعلاج اللاجئين السوريين بالأردن - ممكن افادة عن النخيلان، المحارب، والمغامس - الرميح - الطبيب العالمى د / مرداس العتيبي - الرافعي.. نابغة الأدب وحجة العربي - الحصينان - المطيران - المخيال - مدرسة البكالوريا الأمريكية تحتفي بتخريج دفعة 2019 - الفوزان - عايده عبدالله أحمد القاسم - النائب د. رولا دشتي: المواطنون يستحقون جني ثمار الانتصار التاريخي - المنصوري (اليرموك) - البنوا - الدكتور اوالباحث النفسى /د.خالد صالح الخرينج - أريج الغانم: هيّأنا لخرّيجينا كل فرص القبول في الجامعات... ليحدّ... - الشبكة الوطنية ترصد زلزالا بقوة 4ر3 درجة شمالي البلاد - الزيد الناصر - علي بن يوسف الرومي ...... ؟ - حمد مرزوق هداب العازمي - «الغذاء والتغذية»: المسالخ المركزية على استعداد لاستقبال المضحين.... - الحمود: لتشكيل لجنة لاختيار مدير الجامعة - عبدالرحمن فلاح فارس البصمان - الدكتور العلامه الكويتى /عبدالله عبد الحسين اليتيم - مطالبة من عيسى الكندري بتعديل قانون هيئة الاستثمار - محمد سعود صقر القضيبي - خريبط - الجحمة - عائلة الصبر - الكنيمش - العبلاني - الكويتي... طويل العمر - كتاب مدرسة العثمان - القبس - العجيل (الروضة/الفحيحيل) - الرشيد البداح - السمدان - رحم الله الشيخ / عبدالله السالم الصباح - رئيس لجنة فلسطين في مجلس النواب الأردني يصل البلاد في زيارة رسمية - تسليم أولى المناطق في مدينة المطلاع بداية 2019 - براك فهد عبدالله الداهوم العازمي - الكويت تسلّمت 20 صندوق رفات من العراق - ماجد نايف عبدالله ابورمية المطيري - الحويلة: نأمل التوافق على صيغة لـ«الاستبدال» تخدم المتقاعدين - إلغاء إقامات 20 ألف وافد في 3 سنوات - دولة الكويت تؤكد على موقفها الثابت تجاه القضية الفلسطينية - حصبان الفهيد ( الحصبان ) - العجيل (العسكر) - وزير الديوان الأميري: سمو الأمير يستكمل الفحوصات الطبية بأمريكا.. وتأجيل لقاء سموه مع ترامب - خمسة نواب يقترحون إلغاء حل نادي الاستقلال - البحر (شهاب) - الطاهر - الميلم - محمد يوسف عبدالرحمن الرومي - الممثلة والمغنية الفنانة / سعاد عبدالله - أمثال الأحمد الجابر الصباح - سالم جابر الأحمد الجابر المبارك الصباح - 32-1019x1024 (1) copy - نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية يلتقي في نيويورك وزير خارجية تايلاند - حتى من يتحلطم على الميزانية... يوافق عليها؟! - النما - من حوارات شعراء الكويت (2) - المحترف من ذوي الاحتياجات الخاصة/ لغواص فيصل الموسوي يصل للعالمية - التنيب - الشعلان - «الصوت» على العود والمرواس... لتعديل المزاج في الراس - المحري - استفسار: عن عائلة الحبلان والرفدي - النويف - ناصر سفاح شنوف الراشد البذالي - بدر ناصر سعود المنصور شداد المطيري - عائلة الجسمي - السديراوي (الشويخ) - البسام (النزهة/الجهراء) - شريف محمد فهد عيد طميهير - أشهر المنتجعات الخدمية والترفيهية بالكويت \"منتجع سليل الجهراء\" - الدعي )الفيحا( -
اليوم: الاثنين 18 نوفمبر 2019 , الساعة: 6:22 ص / اسعار صرف العملات ليوم الاثنين 18/11/2019


محرك البحث


عبد اللطيف البناي .. في دمه حبُّ البحر والصحراء

آخر تحديث منذ 1 شهر و 13 يوم 0 مشاهدة

نبذه عن الموضوع :
عبداللطيف البناي: الهواتف المتشابكة أوقعتني في شباك بدرية ! ولد في الحي «القبلي» عام 1947.

شاركنا رأيك بالموضوع

القبس 2/2/2009م
يحمل الطيبة والعصبية وفي دمه حب البحر والصحراء
عبداللطيف البناي: الهواتف المتشابكة أوقعتني في شباك بدرية !


ولد في الحي «القبلي» عام 1947.
عاش في بيئة تفيض بالمشاعر والعاطفة والعطاء وعشق البحر والبر والصحراء، فارتكزت كتاباته على الأغنية العاطفية الشعبية وعلى البيوت القديمة والحي الكويتي القديم. لم يكمل تعليمه لعدم رغبته في العلم،
لكنه ثقّف نفسه بالقراءات الكثيرة للشعراء، مما دفعه الى كتابة الخواطر، فكانت بداياته في أغنية لعوض الدوخي «تقول إصبر يا مخلّي الصبر حجة حرام أصبر على المافي شي وأتعذب..»، واكب فنانين كويتيين في بداياتهم الفنية وكانت نجاحاتهم بفضل كتاباته وكلماته، تعاون مع مطربين وفنانين عرب وهندس ألحاناً كثيرة بكلماته الشاعرية.

له ذكريات مع الشهيد الشيخ فهد الأحمد، عمل اغاني رياضية نجحت كأغنية «هيدوه» و«يا الأزرق» وهو أول من عمل المسرح الغنائي للطفل وصاحب معظم الاوبريتات التي عرضت في السابق، اليوم انتهى من الاوبريت الجديد للعيد الوطني والذي تميز بالمفردات الكويتية القديمة. فإن أرشيف كلماته ممتلئ منذ الستينات الى اليوم.

التقيناه في مكتب الأستاذ أنور عبدالله وتناولنا معه أحاديث عبقت بحكايات الماضي الجميلة ومحطات سريعة في حياته الفنية، كما تخلل اللقاء الضحكة والأسف والندم والأمل والتمنيات والحكمة، انه الاستاذ والفنان الكبير عبداللطيف البناي، كاتب الاغنية العاطفية وصاحب الاوبريتات، حيث كانت معه هذه الاستراحة:

• كيف تصف البيئة التي نشأت فيها وترعرعت واعطتك موهبة الكتابة؟
- أنا إنسان بسيط لست غنيا ولست فقيرا، ولدت في الحي «القبلي» عام 1947، عشت طفولة جميلة جدا في الحي القديم مع جيراننا الطيبين وأهلي المحبين، لذلك ارتكزت كل كتاباتي على الحي القديم والبيوت القديمة و«السّدر» والأشجار القديمة في الكويت، كذلك تأثرت برحلات البر في الربيع،

فاعتقد أن طفولتي كانت مميزة وجميلة جدا، لكن للأسف لم أكمل تعليمي فوصلت الى الصف الثاني المتوسط وتوقفت، لم اكن ارغب في التعلم مع انني لم أكن كسلانا، ومع ذلك ثقفت نفسي فقرأت كتبا كثيرة للشعراء كفهد بورسلي ونزار قباني.. وانا دائم الاطلاع على كل ما هو جديد من كتب.

عشت في كنف أب وأم لا مثيل لهما من حيث الحب والعاطفة والعطاء وغلطتهما الوحيدة هي عدم إجبارهما لي للذهاب إلى المدرسة، كنت المدلل فأبي كان متزوجا بثلاث نساء، أمي الزوجة الثانية وانا وحيدها، ولي اخت واحدة منها، وطبعا لدي إخوة وأخوات من نساء أبي الأخريات، لقد تمتعت بحرية كبيرة جداً.

مفردات
• ماذا أخذت من شخصية الأب وصفاته؟
- الحمد لله لقد ربانا أحلى تربية، وكان يقول الشعر ويحفظه.

• ما دور الأم في تكوينك الشخصي؟
- كانت كلها حنية، تعلمت منها المفردات الكويتية القديمة فأنا أحب لهجتي الكويتية القديمة وكل الأوبريتات التي كتبتها كانت مفرداتها كويتية قديمة، واليوم انتهيت من عمل الأوبريت الجديد الخاص بمناسبة العيد الوطني، وهو عمل كبير تحت رعاية وزير الإعلام الكويتي،

هذا الأوبريت يتكلم باللهجة القديمة عن الحي الكويتي القديم مع لوحات تتمثل في ثلاثمائة استعراض وبفرقة التلفزيون وبحضور الفنانين كعبدالكريم عبدالقادر وفطومة وحسين جاسم، وسليمان العماري وإبراهيم الصلال ونجيب الغريب وطارق سليمان وجاسم النبهان.. كتبت كلمات الأوبريت والتي ستستغرق ساعة ونصف الساعة استعراضا في الأوبريت.

• ما اول مهنة مارستها في بداياتك؟
ـ في البدايات كنت اكتب خواطر، وعندما التقيت بالشعراء امثال بدر بورسلي ويوسف ناصر تعلمت منهما. يوسف ناصر ساعدني كثيرا في الكتابة فتعلمت منه، بالاضافة الى قراءاتي المستمرة، فكتبت اول اغنية وللاسف لم تؤرشف ولم تعد موجودة منذ ذاك الوقت عام 1968، وهي لعوض الدوخي، تقول كلماتها: «تقول اصبر يا مخلي الصبر حجة، حرام اصبر على الما في شي واتعذب...»،

لقد عملت اغاني كثيرة، والحمد لله نجح فنانون كويتيون كثر في اغان من كلماتي، كالفنان عبدالله رويشد الذي كانت بداياته معي في اغنية «رحلتي»، واول عمل لنبيل شعيل عملته له هو «سكة سفر» و«انا ما انساك» و«يا شمس»، وكذلك الامر مع نوال في «تبرّى»، فكانت بداياتهم معي وكانت الاعمال كلها ضاربة في ذاك الوقت.

• ماذا عن تعاونك مع الفنانين العرب؟
ـ كتبت كلمات اغنية «يا خاين الحب» لراغب علامة وتعاملت مع محمد عبده ومع نادية مصطفى وطلال، ولقد كنت حريصا على ان اكتب بلهجتي الكويتية، فعندما كنت اكتب باللهجة المصرية او غيرها للمطربين العرب كنت اجد ان هناك من هو افضل مني ليكتب لهم بلهجتهم، فمحمد حمزة والابنودي افضل مني في كتابة اللهجة المصرية.

• طبعت كتاباتك بالكلمات العاطفية، الى اي مدى انت مجبول بهذه العاطفة؟
ـ كتاباتي تميزت بالكلمات العاطفية الشعبية، لقد تربيت في بيئة تفيض بالمشاعر والعواطف، ليس كما هي الحال في هذه الايام، حتى الموعد مع الحبيب كان مختلفا عن اليوم، فكنا نضع الحصى في الشمس والظل، فعندما يأتي الظل على الحصى هذا يعني ان تطل الحبيبة من الشباك لنراها، فلم تكن هناك ساعات ومواعيد في الكافيهات..

• هل عشت قصص حب قبل الزواج؟
ـ انا كأي انسان عادي مر بتجارب عاطفية.

• أيجب ان تكون محاطا بجو معين لتفتح قريحتك للكتابة؟
ـ اكثر الكلمات التي اشتغلت عليها مع الملحنين كانت كلها تكتب في الحال، فالكلمة تأتي لوحدها وملكة الشعر تنزل على الشاعر من دون استئذان، فلا وقت او مكان محددين للكتابة، ومنذ بداياتي الى اليوم طريقتي واحدة في الكتابة لم تتغير الا اذا كنت سأكتب عن الوطن، فاعرف ماذا سأكتب عنه، انما الاغنية العاطفية فمن الصعب ان امسك ورقة وقلما لاكتبها، الا اذا تركبت الكلمات على اللحن،

ولقد اشتغلت على هذا النوع، فركبت كلمات على لحن ونجحت، مثال ذلك اغنية «هلا بالطيب الغالي» لمحمد عبده، و«يا شمس» لنبيل شعيل، والاكيد ان تركيب الكلمات على اللحن هو الاصعب لانه يحتاج الى هندسة والى موضوع.

حبي ومرضي
• هل عشت قصة حب وتزوجت كون عواطفك جيّاشة؟
- اخذت زوجتي «بدرية المزعل» بعد قصة حب وما زلت احبها الى اليوم، كانت ابنة جيراننا في منطقة العديلية، وعندما كانت خطوط الهواتف متشابكة حيث ان الشبكات جديدة، فكانت تسألني: ما اسمك؟ فأقول لها: احمد وتقول لي ان اسمها ميساء ثم مسكتها وعرفتها انها ابنة جيراننا.
عاشت بدرية في قرية الفنطاس، هي امرأة مثقفة خريجة جامعة الكويت تخصصت في مادة التاريخ، وعملت ناظرة مدرسة ربّت اجيالا على حسن الاخلاق.

• التقاء التاريخ بالفن، هل كنت تشاورها في كتاباتك الفنية، وهي تحدثك في المواضيع التاريخية؟
- طبعا بالتاريخ انا اطرش في الزفة لا افهم في هذه المواضيع، وكنت عندما اكتب اسمعها كتاباتي وحتى اليوم اسمع اولادي كل ما هو جديد، وآخذ آراءهم التي احيانا تفيدني.

• ماذا تقول عن حياتك الزوجية التي عشتها؟
- تزوجت منذ عام 1969 والحمدلله وفقت بزوجة طاهرة عفيفة متعلمة ومربية فاضلة، وانا احمل صفتين في الوقت نفسه، الطيبة اللامتناهية والعصبية فلا حل وسط بينهما، وعلاقتي مع زوجتي فيها الطيبة اللامتناهية، وبدرية تأقلمت معي منذ اللحظة الاولى من زواجنا.

• هل قلّت عصبيتك اليوم عن السابق؟
- قلّت لان قوتي لم تعد كالسابق في شبابي كنت اضرب عندما اعصّب، اليوم اصبحت كالجبان خصوصا بعد اصابتي بمرض «الرعاّش» الذي ضرب يدي، فأشعر بالضعف في جسدي.

• نعلم انك امضيت رحلة علاج في ألمانيا، ماذا استفدت منها؟
- منذ اربع سنوات بدأ هذا المرض، ولم اكن اشعر بأي عوارض في السابق، عاينني الطبيب واخبرني بأن بعض الخلايا في دماغي لا تعمل فأعطاني حبوبا لتقلل من هذه الرعشة وحتى لا ينتقل الخلل إلى الخلايا الاخرى.

• هل تندم على ارهاقك لنفسك بالعمل حتى اصبت بهذا المرض؟
- قد تكون كثرة التفكير في عملي احد المسببات، والعصبية الزائدة، ومشكلتي عدم مداراتي لصحتي، آخذ الحياة عادية، ظلمت نفسي فلم اعتن بصحتي، وعملت كل شيء بمزاجي وبعناد ولم اسمع نصائح من حولي، اتعبت نفسي واجهدتها حتى ضرّيت حالي، لقد طمنني الطبيب بأنني لست في حاجة الى عملية في الوقت الحالي فإصابتي في يد واحدة، وهذا المرض لا يقتل كالسكري والضغط وحاليا انتظر موافقة وزارة الصحة، لاعود واسافر لاتابع العلاج.

• ما الاهم، موافقة وزارة الصحة، وانتظار هذه الموافقة ام الاسراع في العلاج؟
- صحتي الاهم لكن اذا كنت لا املك المال فماذا افعل؟ وانا اولى من غيري لاذهب للعلاج في الخارج اذا كنت استحق ذلك، الناس تعتقد ان العلاج سهلاً، ولا احد يعلم انني دفعت ثلاثين الف دينار في اول رحلة علاج.

• هل المدام تخصص لك طعاما لتحافظ على صحتك؟
- مشكلتي حبّي للحوم الحمراء والمكبوس.. ولقد زدت اربعة عشر كيلو من شهر اغسطس الماضي، احاول التخفيف من الارز لانقاص وزني، والمدام تخاف من ان اضعف واخسّ فلا تريد أن تنظر إلي احد من النساء (مازحا وضاحكا)

• حدثنا عن أولادك؟
ــ لدي خمس بنات وولد، كما ان لدي سبعة احفاد، ابني «ناصر» مدرس وشاعر يكتب الاغاني، اشتغل مع محمد المسباح ومع مجموعة من الفنانين، وأخذ مني ومن والدته الجانبين في المهنة، ابنتي «عائشة» محامية متزوجة ولديها اولاد، و «انوار» تعمل في ديوان المحاسبة،

و «فاطمة» تعمل في الداخلية، اما «دلال» فخريجة التطبيقي وكلهن متزوجات ما عدا «سارة»، بقيت لها سنة تتخرج بعدها.

• هل كتبت اغاني خاصة لأولادك تحمل اسماءهم؟
ــ كتبت لكل واحد اغنية عندما تزوجوا وسجلتها بكاسيت فكل اغنية كانت تحمل اسم الزوج والزوجة والاعمام.

• اين وجهتكم المفضلة في السفر؟
ــ الى تشيك - براغ إذ توجد فيها منطقة جميلة جدا للعلاج والاستجمام.

• هل يشبهك احد احفادك في الشكل والشخصية؟
ــ عبداللطيف ابن ابني يشبهني قليلا، عصبي وطيب مثلي.
في احدى المرات كنت امشي مع ابني وزوجته واذا بقط مختبئ، ركلته برجلي فهرب، فقالت لي زوجة ابني: «انا اقول ابني عبداللطيف مين طالع عليه»

لا أبيع
• من تعجبك كلماته من كتاب الاغنية العاطفية؟
ــ ال، الساهر، الابنودي، محمد حمزة، الواوان وعلي المعتوق، اسمع لهم في بعض الاوقات.

• كيف تقيّم الكلمة الكويتية في الاغنية؟
ــ للاسف، القليل منها جيد والباقي فقد هويته، فكلمات الأغاني اصبحت مسيّرة بالراقصات والفيديو كليبات، وانا لا احب الفيديو كليبات لانها قلة ادب ولا اعرف لماذا يصر عليها بعض المطربين، مثلا محمد عبده لم يعمل فيديو كليب وهو رائد الاغنية.

• لديك ذكريات مع الشهيد فهد الاحمد الصباح وعملت اغنيات رياضية في عهده، حدثنا عن هذه الفترة في حياتك؟
ــ عملت اغنية «هيدوه» و «يا الازرق» وعملت مع الشهيد الشيخ الفهدالاحمد اوبريت الدورة العاشرة التي تناولت سمو الامير الراحل الشيخ جابر الاحمد الصباح، في ذاك الوقت كانت المؤشرات امامي تحركني لاكتب في الرياضة عندما كان الفريق الكويتي يضم جاسم يعقوب والدخيل والعنبري وفتحي، فكانوا يحمسونني لاكتب

وتمنيت لو جاء جيل مثلهم يعوض ولو ربع وجودهم، اما اليوم فلا شيء يحركني لا الادارة في الاتحاد ولا اللاعبون لاكتب اغنية رياضية فالكرة الكويتية تخلفت كثيرا ولكي تعود الى سابق عهدها ينقصها رجل كالشهيد فهد الاحمد رحمه الله، ولا شك ان ابنه الشيخ احمد عاد الى الاتحاد، وكان الشيخ طلال ممتازا في ادارة الاتحاد وكذلك احمد اليوسف،
فادارة الاتحاد تريد اشخاصا يفهمون ما تحتاجه الكرة لا يفتشون عن مصالحهم،

حتى لو كتبت اغنية رياضية فلا اعتقد انها ستنجح كالسابق لان الشارع الرياضي لن يرددها طالما ان هناك هزائم، وفي اي لحظة اجد الفريق الكويتي تحسن سأتشجع واعود لأكتب الاغاني الرياضية.

• لعبت كتاباتك في مسرح الطفل دوراً مميزا في مسرحية «ليلى والذيب» وغيرها من مسرحيات غنائية للأطفال. لماذا توقفت ولم تكرر التجربة؟
ـ «ليلى والذيب» أول مسرحية غنائية من الألف إلى الياء وأنا أول من عمل مسرح الطفل الغنائي، لكن اليوم لم تعد هناك مسارح في الكويت والعمل أصبح مكلف للأطفال، حيث التسجيل والسفر إلى القاهرة، فإنتاج هكذا أعمال مكلف كثيراً، واليوم من يسمع في الكويت؟

لدينا شباب طموح ويقابلني الكثير من الشعراء والملحنين الذين يريدون الوصول لكن للأسف مغضوب عليهم من المطربين، فإذا لم يدفع الشاعر الفلوس فلن ينجح، والكلام الذي غناه الكثير من المطربين مدفوع ثمنه من قبل الشعراء بنسبة 80%، واليوم أصبح الكثير من المطربين لايهمه الكلام،

بل كم يدفع له الشاعر ليغني كلماته، أحمد الله أنني عشت في هذا المجال أربعين سنة وما زلت مستمرا، لكن الجديد الذي يطلع اليوم إذا لم يملك المال ليدفع للمطرب فلن يظهر على الساحة الفنية، وهناك من يشتري الكلمات ليسوقها لنفسه.

• هل حصل أن سرقت كلماتك؟
- عرض عليّ أن أبيع كلماتي فرفضت، عرضوا عليّ وعلى الأستاذ أنور عبدالله أن نبيع كلمات ولحن الأوبريت فرفضنا، ولو بعت كلماتي لأصبحت مليونيراً،

بدأت منذ الستينات إلى اليوم، وكانت أول قبضة لي ثمانية دنانير مقابل أغنية عوض الدوخي، وصلت الثمانية دنانير الى الأربعين دينارا ثم الى الستين ومن بعدها عادت إلى الاربعين وما زلنا في ذلك من خلال لوائح وأنظمة وزارة الإعلام، وطبعا أنا لا أتعامل معها.

• ما دور الأوبريت اليوم على الساحة الفنية الكويتية؟
- الأوبريت مهم جدا وللأسف بعض الناس لا يفهمون معناه فهو حتوتة يحتاج إلى الربط كمسلسل من الألف إلى الياء.

• هل تشاهد أوبريتات عالمية؟
- حضرت أوبريت عايدة وحضرت في لندن في بداية الثمانينات أوبريت أعجبني كثيراً فأنا أحب كل شيء جديد في الاستكشات والأوبريتات.

• ألا تفكر بعمل مسرحية غنائية لفنانين كويتيين كبار كمسرحيات الرحابنة في لبنان؟
- عرض علي الفنان عبدالحسين عبدالرضا أن نعمل هكذا عمل لكن هذا العمل مكلف جدا، خصوصا بوجود فنانين كبار، وعندما يكون العمل المسرحي غنائيا للكبار فهو مجهد ومكلف والأّهم أنه لا وجود لمسرح كبير للقيام بهكذا عمل ضخم.

• باعتقادك ما الذي أنجح كلماتك؟
ـ السبب يعود الى إحساسي بالبحر والصحراء، عشت في هذه البيئة، فهذا ما زال في دمي وأعبر عنه بكل أحاسيسي.

• هل كانت لديك علاقات أو اتصالات مع الفنانين الكبار كعبدالحليم حافظ وأم كلثوم...؟
- التقيت بعبدالحليم في أغنية «أنا رديت» عندما سجلناها في القاهرة، وانظري الى الفرق بين أيام زمان واليوم، كانوا يسجلون الأغنية من التاسعة صباحاً إلى التاسعة مساء من دون «مكس»
وكان موعد عبدالحليم للتسجيل الساعة الخامسة،
جاء الساعة الخامسة إلا ربعا مع ستة من القبضايات أحدهم يحمل له الليمون والآخر اليانسون.. ودخل عبدالحليم الاستوديو، وكنا نتدرب على عزف الأغنية،
فطلب منا الاستمرار لأنه أعجب بصوت عبدالكريم وبقي عبدالحليم الى الساعة السابعة ولم يسجل أغنية، وبعدها استأذن وترك لنا الاستوديو ليأخذ موعداً آخر في اليوم التالي، فأين اليوم نجد هكذا فنان بهذه الأخلاق؟!

من فترة كنا نعمل في مسرحية لعبد الحسين عبدالرضا وواعدنا ملحن من الشباب كان موعده الساعة السادسة، فحضرنا في الخامسة والنصف وأتى الملحن في الساعة الثامنة، فطرده عبدالحسين عبدالرضا..

المصلحة
• موضة اليوم إنتاج مسلسلات عن قصص حياة الفنانين الكبار كعبدالحليم، أم كلثوم وأسمهان. هل هذا يفيد المشاهد؟
- هذه المسلسلات تذكر ولا تفيد، فثلاثة أرباع المسلسل أحداثه غير صحيحة وفيها تشويه للسمعة.

• أتحبّ أن تكون حياتك ومشوارك الفني موضوعاً لمسلسل تلفزيوني في يوم من الأيام ؟
ــ أحب ذلك،على أن يعرض في حياتي وليس بعد مماتي، وأن أكتب أنا سيرتي وكل محطاتها، حتى ان أولادي يعرفون كل شيء ويحفظون كلمات أغانيّ ، لذلك ستكون مكتوبة بكل مصداقية.

• كيف هي علاقتك بالفنانين، وهل من صداقة في الفن؟
ــ العلاقات في الوسط الفني كلها مصلحة.

• من الصديق الذي بقي معك في مشوارك الفني الطويل؟
ــ الأستاذ أنور عبدالله منذ البداية التي وقفت فيها معه، ردّها لي ومازال متمسكاً بي، فـ 90% من أعمال أنور، أنا من كتبها له، وليس بمجاملة فهو ملحن صادق ولديه الحس، والروح الوطنية وهو أكاديمي ومدرس موسيقى، أي أنه فنان شامل وصاحب أخلاق عالية.

• أمازال الفنانون الذين كنت وراء نجاحاتهم على اتصال بك؟
ــ شعرت ان بعض الناس تخلّوا عني، لقد وقفت مع فنانين كثر فأين هم الآن؟ حتى عندما سافرت إلى العلاج في ألمانيا لم يدر أي أحد بي، فالقليل القليل من الفنانين، الذين واكبتهم في بداياتهم الفنية ونجاحاتهم يسألون عني ... الفن أصبح مصلحة شخصية.

• كيف تعيش حياتك اليومية؟
ــ أنام متأخراً وأصحو باكرا،ً ولا أنام في فترة الظهر، وفي الصباح أتناول فطوري، وآخذ دوائي وأقرأ الصحف، وأحياناً أذهب إلى «الكوفي شوب»، لشرب القهوة وأحضر للمكتب عند الأستاذ أنور عبدالله، وأعود إلى البيت وأبقى فيه، ولا أخرج مساءً.

• أتصالح مدام بدرية، إذا زعلت منك بأغنية وبأشعار الحب والغزل؟
ــ كتبت لها أغنية منذ البداية «الله أمر، أعشق وحبّك يا بدر» غناها عبدالمحسن المهنا منذ زمن، واشتهرت كثيراً أهديتها إلى بدرية عام 1973 وكانت هي البداية.

• أمازلت تدلع أم ناصر إلى اليوم؟
ــ لم أدلعها وأنا صغير فهل سأدلعها وأنا في هذه السن؟.. ذكرتني بحادثة حصلت بيني وبين زوجتي عام 1977 حيث كنا في السيارة، وفي الشارع زحمة خانقة وإذ ببدرية تسألني «عبداللطيف هل تحبني إلى الآن؟»، فقلت لها «اسكتي وإلا سأهفك كف وسط هذه الزحمة.. وضحكنا كثيراً..»، أحمد الله انه رزقني بهذه الزوجة، وبأولادي وأحفادي ..

• ماذا يعني لك المال؟
ــ لا شيء، وفي الحقيقة أنا لا أملك المال، فإذا جمعت خمسين ألفا، أصرفها في شهر واحد، أحب أن أصرف على حالي كثيراً، وأحبّ السفر، فقد سافرت إلى كل بلدان العالم تقريباً.

• ماذا عن دموع عينيك؟
ــ أبكي كثيراً، وأصعب دمعة كانت، يوم ممات والدتي حيث ماتت في سيارتي عندما كنت أقلها إلى المستشفى، وصلتُ وهي نائمة في المقعد الخلفي للسيارة، فإذا بها ميتة، مع أنه لم يكن بها أي شيء، أمي هي كل إحساسي ومشاعري.

• ما حكمتك في الحياة؟
ــ «لو دامت لغيرك ما اتصلت إليك»، وهي مكتوبة على قصر السيف، واستغليتها بالأوبريت وهذه الحكمة تنطبق على كل إنسان ظالم، أما الحكمة الأخرى «إذا دعتك قدرتك على ظلم الناس فتذكر قدرة الله عليك»، وقد حصل أمامي موقف، حيث ان صديقاً لي، له نفوذ وقد ظلم أحد الأشخاص وطرده من عمله، فقال له المظلوم هذه الحكمة، وبعد شهر بالضبط أفلس هذا الظالم.

• ماذا أعطاك الفن وماذا أخذ منك؟
ـ أعطاني محبة الناس، وأخذ مني الصحة فقد أعطاني مرض «الرعاش».

• في الختام ماذا تحب أن تقول؟
ــ أتمنى أن تتوقف الإشاعات على الفنانين، فهناك كثيرون ظلموا بهذه الإشاعات، وأقول لبعض الناس، لا داعي لاستعمال الجزمة التي درجت بعد حادثة بوش.
 
التعليقات

لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق بالضغط هنا

تصنيفات الموقع
الأكثر مشاهدة خلال 24 ساعة
الأكثر قراءة
شاهد الجديد لهذه المواقع