موقع الو المخبز الساخن ام الهيمان - ممدوح العنزي / المشتريات - م_عبدالله سيبروكس - بدر الميموني - ا .السيد - اللجنة الاعلامية للموكب - جمعية توصل صباح الاحمد - عليBoss - د لؤي الطربوش - هشام الدهيمش - محمد أحمد صالح الشقحاء الأسرة - بتزا رضا - محمد/ مستشفى السيف - مطعم روستو صباح الاحمد - عيد كلينك - مستوصف نقاء - مطعم هيه صباح الناصر - بروستد جاسم - منار جديد اداره - ايت سمارت صباح السالم - امارات قواده لولو ابوظبي - خالد العراقي زراعة شعر - علي السويني - السلام - د ماهر طبال - دكتور دييه مكاوي الحيوانيه - وحيد جمشيد الخليج - د امال - د .يوسف - بدر المحمديه - محمد الموسى - Sara - جابر الرفاعي * - د. ياسر شبانه د عيون - ابو جود 7 - د. جمال حنجيك - الدكتورمصعب - هزاع الزهراني ابو فهد - Dr wael 6iba clinic - Elsahafa. clinic - ج-د-فوزي باحيدره - ابوناصر بدر القحطاني - عقيد/منصور القطان - غانم السحيباني بوعبدالله لواء - عبيد المشعل - مظلات كاسبان - عبد السلام العجمي - عبدالكريم عيسى الريس - بوناصر الموسوي 8 - بندر الصقيه -
الجديد العطيبي - الطاهر - استفسار عن عائلة المسعي - عائلة القصمه - خريطة صحراء الكويت التفاعلية - الشالح - رسالة: تدشين موقع أخبار الكويت - عيسى عبدالمحسن سيد عيسى الرفاعي - اليوسف - القحص - طالب - الخبيزي - الجعفر - المحمد - بدر - العواد - صرخوه - العون - البوص - عقاب - الجلوي - غضنفري - خاجه - كندري - مقدس - الحقان - الجدي - البحوه - الصلال - مراد - النجار - اشكناني - الشعلان - الدعسان - النقيب - العميرة - الرميضي - الخنفر - المحميد - البداح - العبدلي - لاري - الخلف - الرميح - العلاطي - القاسم - الزعابي - المشاري - الشويع - التوحيد - العبدالله - العمير - المشعان - فقط - الربعي - العفاسي - المهنا - الربيعان - عبدالله جاسم الهاجري - السنافي - الكوح - القبندي - الوسمي - الجيماز - الحميدي - النويعير - عبدالعزيز حمد العسعوسي - أسيري - شمساه - اللوغاني - شيبة - الوهيده - الاستاد - العبدالوهاب - عبدالفتاح محمد رفيع معرفي - المجدلي - بوحمره - الخباز - شرار - الدين - الهندال - العمران - الحاتم - الطويل - المنيس - خلفان - المنصوري - الشماع - الشريع - المعوشرجي - الميموني - الخشرم - الخضاري - الرويعي - الجنفاوي - الحمادي - شعيب - القطامي - الطباخ - التركيت - الأمرُ بيد... الحكيم - إسرائيل تمنع وصول 12 معلماً فلسطينياً إلى الكويت - صرف دعم عمالة للرياضيين المُحترفين في «الشركات التجارية» - مساهمو «أم الهيمان» أودعوا 11 مليون دينار من رأس المال - عُمان واحة الأمن والاستقرار في منطقة تموج بالصراعات الجيوسياسية ... - بـ «الحديد والنار»... «التربية» تحكم شركاتها - سهيلة الصباح: «التوستماسترز» برنامج عالمي لصقل مهارات ذوي الإعاق... - «عاصمة البلدي» تتابع إلغاء تخصيص المواقع غير المحافظ عليها في في... - «الكهرباء»: قرار وشيك باعتماد كشف أصحاب الوظائف الفنية المساندة - 300 دينار... هل تَردع مُخالفات المخيمات الربيعية؟ - باسل الصباح: قريباً... ربط إلكتروني بين المستشفيات ومراكز الرعاي... - المطر «طَقْ» والسيول جرفت «روف» محمية صباح الأحمد - «ليماك» تحصل على أقل الأسعار في مناقصة حزمة المطار الثانية - «هجرة عزّاب» من «الجليب» إلى السالمية - المطاوعة يبحث في باريس تبادل المعلومات بشأن التدريب الفني والقضائ... - «الكويتي للتنمية» يوقع اتفاقية قرض مع سيراليون بـ 5 ملايين دينار - وفد قضائي كويتي يصل إلى باريس لبحث التعاون الثنائي - البنك الإسلامي للتنمية يشيد بجهود الكويت في مجال العمل الإنساني - وزارة الدفاع تشارك في فعاليات معرض دبي للطيران 2019 - الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية يوقع اتفاقية قرض مع سيراليون بخمسة ملايين دينار - «الفتوى والتشريع»: ترقية 79 من أعضاء الإدارة إلى درجة مستشار - «الإطفاء» تؤكد جاهزية مراكزها لموسم الأمطار - سمو الأمير يعزي خادم الحرمين بوفاة تركي بن عبدالله - «صندوق البيئة» ناقش الإشراف على مرادم النفايات - وزير الخارجية يلتقي نظيرته في سيراليون ويوقعان اتفاقيات تعاون - رئيس مجلس الامة يؤكد ثقة الشعب الكويتي بحكمة سمو أمير البلاد - نائب رئيس وزراء البحرين: الكويت بحكمة سمو الأمير تبوأت مكانة مرموقة - الإطفاء : جميع مراكزنا مستعدة لموسم الأمطار - سمو الامير يعزي خادم الحرمين الشريفين بوفاة الامير تركي بن عبدالله - الغانم: أقول للكويتيين اطمئنوا فهناك أمير كبير حكيم يقدر الأمور و... - طلب نيابي لتكليف ديوان المحاسبة بالتحقيق في «يوروفايتر» و«صندوق ا... - فهد العيسى مديرا لإدارة مكتب وزير الصحة - سمو الأمير يهنئ سلطان عمان بالعيد الوطني لبلاده - السفير علي الخالد يسلم الرئيس اليمني رسالة من سمو الأمير - «هيئة الاتصالات» تنشئ مختبرا لفحص الأجهزة - المنبر الديموقراطي: الكويت تمر بمنعطف تاريخي صعب يستلزم توحيد الج... - سمو أمير البلاد يهنئ سلطان عمان بالعيد الوطني لبلاده - سفير الكويت بالسعودية يسلم الرئيس اليمني رسالة من سمو امير البلاد - محافظ مبارك الكبير يفتتح فرع مكتب الإنماء الاجتماعي - المطيري: علاج 70 مريض قلب من اللاجئين السوريين في الأردن و14 حالة... - «نزاهة» حول «صندوق الجيش»: استعداد كامل لتقديم الدعم الفني اللازم... - «تحذير جوي»: أمطار رعدية متفرقة ورياح نشطة - عبدالله الكندري لـ «الراي»: وزراء ونواب سابقون ومسؤولون يملكون بي... - ... صارت بين الشيوخ - «صناعات الغانم» تشارك في مؤتمر اتحاد الطلبة - أميركا - الكويت توقّع اتفاقية تعاون مع جامعة «ليون 3» الفرنسية - الأداء البرلماني من منظور مواطنين ... ضعيف ولم يقارب القضايا الم... - «القوى العاملة»: جاهزون لفرض رسم الـ 300 دينار على غير الملتزمي... - 18 مليار دولار استثمارات كويتية في الأردن - 1095 موظفاً كويتياً استقالوا بين العامين 2016 و2018 - 30 امرأة تصاب بسرطان عنق الرحم يموت منهن 12 حالة... سنوياً - الموسوي لـ «الراي»: لا تلاعب في تقارير حوادث الحريق - هل تحوّلت طوابير الأعراس إلى أزمة ... الخروج منها في «تهنئة هاتف... - تفاعل نيابي مع قضية «صندوق الجيش»: النيابة و«نزاهة» و«المحاسبة» أ... - «الإطفاء» تدعو لأخذ الحيطة والحذر من عدم استقرار الطقس - الدكتور سلمان الصباح: 5 آلاف جراحة سمنة في الكويت سنويا - تجديد رخص السوق إلكترونيا ابتداءً من الغد - الغانم: سأضع النقاط على الحروف فيما أثير.. غدا - الاطفاء تدعو لاخذ الحيطة والحذر لعدم استقرار الطقس - رئيس جمعية الجراحين الكويتية: 5 الاف جراحة سمنة في الكويت سنويا - دولة الكويت تجدد التأكيد على ضرورة احترام سيادة الصومال واستقلاله السياسي - الجراح: مستعد للمثول أمام القضاء الكويتي لكشف الحقيقة التي أخفاها... - «الصحة»: تقاضي طبيب مبالغ وهدايا مقابل تقارير طبية للعلاج بالخارج... - «الصحة» تستحدث إدارة التدقيق البيئي - ناصر الصباح: ما ذكر من أسباب لاستقالة الحكومة وهي الرغبة في إعادة... - الارصاد الجوية: فرص لامطار متفرقة على بعض المناطق وخصوصا الجزر - ريم الخالد سفيرة مقيمة فوق العادة في كندا - نشاط إنساني كويتي مكثف لدعم المؤسسات الدولية ومساعدة اللاجئين والنازحين بالمنطقة - السفيرة الكويتية لدى كندا تقدم اوراق اعتمادها لحاكم عام كندا - 1894 عدد الطلبة المقيمين بصورة غير قانونية المقيدين في (التطبيقي) - الشبكة الوطنية ترصد زلزالا بقوة 4ر3 درجة شمالي البلاد - «الشبكة الوطنية»: زلزال بقوة 3.4 درجة شمالي الكويت - «الرحمة العالمية» تفتتح مركزا لرعاية المهتديات في بريطانيا - الكويت تؤكد أهمية مد الجسور بين الأديان وتنمية الوعي لدى الشباب - الكويت تؤكد اهمية مد الجسور بين الاديان وتنمية الوعي لدى الشباب - جمعية الرحمة العالمية تفتتح مركزا لرعاية المهتديات الجدد في بريطانيا - الكويت تدعو رعاياها في هونغ كونغ للابتعاد عن مناطق الاحتجاجات - الهلال الأحمر الكويتي يعلن إقلاع طائرة إغاثة إلى السودان محملة بالأدوية - الكويت تدعو رعاياها إلى الابتعاد عن مناطق الاحتجاجات بهونغ كونغ - وصول طائرة رابعة من المساعدات عبر الجسر الجوي الكويتي للسودان - 10 أطنان من الأدوية وحليب الأطفال من الكويت إلى السودان - جمعية السلام تتسلم مقرها من «الشؤون».. وتستقبل التبرعات الأحد - «ناتو»: تطوير الشراكة مع الكويت - «ثقافي القاهرة» لـ«مبتعثي جامعة الكويت»: فعلوا الخدمة الذاتية - حلف ناتو يعرب عن أمله في تعزيز علاقات التعاون مع الكويت - سفير الكويت لدى بلجيكا جاسم البديوي يشيد بمستوى العلاقة بين الكويت والاتحاد الاوروبي - «الأرصاد»: طقس غائم وأمطار متفرقة - إعادة ترتيب البيت الحكومي - «الإدارية المستعجلة» تلغي قرار إغلاق الصيدليات نهائياً على جميع ا... - السلك الديبلوماسي ودّع السفير الياباني - عبدالصمد: حقوق إنسانية كاملة لـ«البدون» حتى نجد حلاً جذرياً - جامعة الكويت: لا إلغاء لاختبار القدرات في مادة الكيمياء - «الإطفاء» تصدر تعليماتها التوعوية للمخيمات الربيعية - أمنيات نسائية بوصول المرأة إلى «البلدي» بـ... الانتخاب - «القوى العاملة»: نبحث عن فرص جديدة للتوظيف خارج البنوك والاتصالات - الخراز: توجه لمنح «المعاقين» الأولوية في «المشاريع الصغيرة» - «الكهرباء» ألغت مشروع إنشاء وحدات معالجة تلوث الوقود في المحطات - مركز «ريكونسنس» يستضيف ديبورا جونز في ديسمبر - الغانم: لا نية لسمو الأمير لحل المجلس في الوقت الحالي - وزارة الصحة: تطوير الأداء الطبي والفني ضرورة لتعزيز النظام الصحي -
آخر المشاهدات استفسار: عن عائلة السطام - الصالح: إنصاف الأخصائيين الاجتماعيين بإقرار زيادة المخصصات المالي... - جمعان عوض عياد عوض العازمي - عمعوم مناع مشخص - الهولان - المخلد - «راتب ربة المنزل»... يُشعل خلافاً مجتمعياً - علي مبارك عبيد الشمري - عائلة الفضل ( سبيع ) - وزير الديوان الاميري بالانابة: استلهام العبر من تضحيات شهداء الكويت - الفضل «يُطلق النار» على «لجنة الدمخي»: موضع شك ويتكلمون عن الشرف... - ذيبان غنام حيلان المطيري - استفسار عن عائلة المسعي - حامد عبدالرحمن علي خليفة العميري - الهرشاني - آل العثمان في الكويت بمنطقة شرق - فرحان الفرحان 21/12/2001 - الراحل الفنان خالد النفيسي - العجيمان - الفنانة / نوال الكويتية - هكذا يتم اغتـيال المواهب واصحاب المهارات الخاصه في المدارس - الجلوي - مشاكل الوكالة غير القابلة للعزل أكبر من «راتب ربة المنزل» - النموذج المعمارى الكبير القصر الأحمر في الكويت وجهة تنبض بالتاريخ - أحمد العدواني - (المرأة والأسرة) البرلمانية توصي بالزام المقبلين على الزواج دخول دورة تدريبية - حسن عتيق ناصر صقر المويزري - اليعقوب (سعدون) - رئيس جمعية أطباء الأسنان لـ«الراي»: البنج يُعطى لآلاف المرضى يوم... - المسيليم - عبدالله حمد خليفة الحميدة - ارجو المساعده:) - عائلة السندي - عائلة الملا ( ملا عيسى ) - نجم العصر الذهبي للكرة الكويتية جاسم يعقوب - الضليعي - عايلة المحيطيب - الصقر (الزايد) - الفهد (رومي) - علي عبدالله مسلم العتيبي - نبذه عن عائلة بودريد - جمعية السلام تتسلم مقرها من «الشؤون».. وتستقبل التبرعات الأحد - فهد العيسى مديرا لإدارة مكتب وزير الصحة - المخيطر - اليحيوح - وكيل «الأشغال» يبدأ جولاته من «صباح الأحمد» - وكيل وزارة الاشغال العامة /صرف نحو مليار دينارلمشاريع تطوير الطرق الرئيسة - نواب حول استقالة الحكومة: نتطلع لنهج جديد.. ويدنا ممدودة للتعاون - الكويت توقّع اتفاقية تعاون مع جامعة «ليون 3» الفرنسية - دولة الكويت توقع اتفاقية تعاون مع جامعة ليون الفرنسية - الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية يوقع اتفاقية قرض مع سيراليون بخمسة ملايين دينار - وزراء دولة لشؤون مجلس الأمة - النائب د. محمد العبدالجادر يسأل عن استثمارات النفط - مجلس الامة ديسمبر 2012 - سهيل مدوخ نهار خضر المطيري - هنأ نواب العسكريين المتقاعدين من ضباط الصف والأفراد بموافقة المجلس على منحهم معاشات استثنائية ومكافآت استحقاق - لجنة حماية المال العام تتكلف بالتحقيق في تجاوزات هيئة أسواق المال - الممثل الكويتى /محمد جابر - الرهيماني - المنيخ - مبارك سلطان فهران عبدالله العدواني - الوقيان - التورة - «الكهرباء» وفّرت 1.351 مليون كيلو وات من الطاقة العام 2018 - المؤسسة العامة للرعاية السكنية تستدعي الدفعة الرابعة من إن 11 بمشروع جنوب صباح الأحمد - صرف «المساعدات الاجتماعية» لمن لم يُحدّث بياناته... قبل العيد - العياضي - سؤال عن عائلة الفليــج .. - «التربية»: تدريب الباحثين النفسيين الجدد على التعامل مع السلوكيا... - سؤال عن عائلة الرياحي - 30 امرأة تصاب بسرطان عنق الرحم يموت منهن 12 حالة... سنوياً - «الغوص» يسحب سفينة غارقة في الممر الملاحي الى ساحل المسيلة - العقيل: لا أملك حسابا على «تويتر» - نقابة نفط الخليج: السماح للعاملين بالعلاج في جميع المستشفيات الخاصة - أسباب إبعاد جابر العلي عن ولاية العهد 1978 - الهيئة العامة للقوى العاملة تعلن حظر تشغيل العمالة بالأماكن المكشوفة ظهرا من 1 يونيو - بشر يوسف الرومي - بدر سعود العبدالرزاق...في ذمة الله - مزايدة لوحات «حولي» الإعلانية بـ 22 مليون دينار - الخشرم - (الميزانيات البرلمانية) تناقش زيادة مكافآت الساعات الزائدة بالتطبيقي - الغوينم (المرقاب) - سمو الأمير يتوجه إلى السعودية لترؤس وفد الكويت في «قمم مكة» - الزامل (مسلم) - (موطأ مالك) أول كتاب كتب في الكويت قبل 4 قرون وربع القرن - دليل المراكز العلمية بدولة الكويت - الوطن + القبس. - الجوعان - الخليفة يقترح إقامة دائمة وعلاجًا وتعليمًا مجانيًّا وتملك عقاري لـ (البدون) - البنوان الغنيم - أكد ديوان المحاسبة تكثيف أعمال التدقيق على مكتب الاستثمار الكويتي في لندن - الموسوي لـ «الراي»: لا تلاعب في تقارير حوادث الحريق - النوخذه زامل حمود الفجي - عبدالله عوض محمد الخضير - المناعي - تقي (المناخ) - مرزوق الخليفة: أحترم حكم القضاء فى ابطال عضويتى وأشكر أبناء الكويت جميعًا - الباحث النفسى / د.عواد الغريبة الرشيدي - دولة الكويت تجدد التأكيد على ضرورة احترام سيادة الصومال واستقلاله السياسي - ناقش مجلس الأمة القضية الإسكانية وخطة الحكومة لتوفير المساكن للمواطنين - اشهر الشخصيات كويتية - تجديد رخص السوق إلكترونيا ابتداءً من الغد - اللاعب الكويتى جاسم الهويدي - بهمن - المشيطي (الشامية) - الشيخ علي الخليفة العبدالله الصباح - بوقريص (معيوف) - سمو الامير يهنئ الرئيس الايطالي بمناسبة العيد الوطني لبلاده - مجلس الأمة يناقش 16 تقريرا للجنة الميزانيات والحساب الختامي - المنصوري - إعلان المحكمة الدستورية فوز فراج العربيد بعضوية مجلس الأمة 2016 وبطلان عضوية مرزوق الخليفة ورفض باقي الطعون - اللافي: مدارس التربية الخاصة مستعدة لاستقبال العام الجديد - الهاجري ( الضاحية ) - النائب خالد العتيبي يقترح رفع سقف التأمين الصحي للدارسين في أمريكا - استفسار: عن عائلة الشراح - عاليه فيصل حمود زيد الخالد - صور مدرسة الصديق بالكويت 1955 - عهدي يعقوب يوسف يعقوب المطوع - المطوع - الذربان - مبنى شركة العمالة المنزلية جاهز وسيُفتتح مطلع سبتمر المقبل - سالم زنيفر محسن حرفش العجمي - الطيور .. أمثال.. أهازيج ..سوالف.. أغانٍ قيلت في الطيور - غنيمة الفهد - رائدة الاذاعة الكوتية أمينة الشراح - -xBuYAWX - العطيبي - صندوق التنمية: مليونا دولار لعلاج اللاجئين السوريين بالأردن - ممكن افادة عن النخيلان، المحارب، والمغامس - الرميح - الطبيب العالمى د / مرداس العتيبي - الرافعي.. نابغة الأدب وحجة العربي - الحصينان - المطيران - المخيال - مدرسة البكالوريا الأمريكية تحتفي بتخريج دفعة 2019 - الفوزان - عايده عبدالله أحمد القاسم - النائب د. رولا دشتي: المواطنون يستحقون جني ثمار الانتصار التاريخي - المنصوري (اليرموك) - البنوا - الدكتور اوالباحث النفسى /د.خالد صالح الخرينج - أريج الغانم: هيّأنا لخرّيجينا كل فرص القبول في الجامعات... ليحدّ... - الشبكة الوطنية ترصد زلزالا بقوة 4ر3 درجة شمالي البلاد - الزيد الناصر - علي بن يوسف الرومي ...... ؟ - حمد مرزوق هداب العازمي - «الغذاء والتغذية»: المسالخ المركزية على استعداد لاستقبال المضحين.... - الحمود: لتشكيل لجنة لاختيار مدير الجامعة - عبدالرحمن فلاح فارس البصمان - الدكتور العلامه الكويتى /عبدالله عبد الحسين اليتيم - مطالبة من عيسى الكندري بتعديل قانون هيئة الاستثمار - محمد سعود صقر القضيبي - خريبط - الجحمة - عائلة الصبر - الكنيمش - العبلاني - الكويتي... طويل العمر - كتاب مدرسة العثمان - القبس - العجيل (الروضة/الفحيحيل) - الرشيد البداح - السمدان - رحم الله الشيخ / عبدالله السالم الصباح - رئيس لجنة فلسطين في مجلس النواب الأردني يصل البلاد في زيارة رسمية - تسليم أولى المناطق في مدينة المطلاع بداية 2019 - براك فهد عبدالله الداهوم العازمي - الكويت تسلّمت 20 صندوق رفات من العراق - ماجد نايف عبدالله ابورمية المطيري - الحويلة: نأمل التوافق على صيغة لـ«الاستبدال» تخدم المتقاعدين - إلغاء إقامات 20 ألف وافد في 3 سنوات - دولة الكويت تؤكد على موقفها الثابت تجاه القضية الفلسطينية - حصبان الفهيد ( الحصبان ) - العجيل (العسكر) - وزير الديوان الأميري: سمو الأمير يستكمل الفحوصات الطبية بأمريكا.. وتأجيل لقاء سموه مع ترامب - خمسة نواب يقترحون إلغاء حل نادي الاستقلال - البحر (شهاب) - الطاهر - الميلم - محمد يوسف عبدالرحمن الرومي - الممثلة والمغنية الفنانة / سعاد عبدالله - أمثال الأحمد الجابر الصباح - سالم جابر الأحمد الجابر المبارك الصباح - 32-1019x1024 (1) copy - نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية يلتقي في نيويورك وزير خارجية تايلاند - حتى من يتحلطم على الميزانية... يوافق عليها؟! - النما - من حوارات شعراء الكويت (2) - المحترف من ذوي الاحتياجات الخاصة/ لغواص فيصل الموسوي يصل للعالمية - التنيب - الشعلان - «الصوت» على العود والمرواس... لتعديل المزاج في الراس - المحري - استفسار: عن عائلة الحبلان والرفدي - النويف - ناصر سفاح شنوف الراشد البذالي - بدر ناصر سعود المنصور شداد المطيري - عائلة الجسمي - السديراوي (الشويخ) - البسام (النزهة/الجهراء) - شريف محمد فهد عيد طميهير - أشهر المنتجعات الخدمية والترفيهية بالكويت \"منتجع سليل الجهراء\" - الدعي )الفيحا( -
اليوم: الاثنين 18 نوفمبر 2019 , الساعة: 6:08 ص / اسعار صرف العملات ليوم الاثنين 18/11/2019


محرك البحث


بدر القطامي : هناك فنانون أسمّيهم «البرامكة» احترفوا التقليد وسرقة الصور

آخر تحديث منذ 1 شهر و 13 يوم 0 مشاهدة

نبذه عن الموضوع :
القطامي: الواقعية تظل مدرستي وأوروبا تعود إليها الاربعاء 13 فبراير 2008 ,06 صفر 1429 - النهار

شاركنا رأيك بالموضوع

هناك فنانون أسمّيهم «البرامكة»
احترفوا التقليد وسرقة الصور
بدر القطامي: الواقعية تظل مدرستي وأوروبا تعود إليها


الاربعاء 13 فبراير 2008 ,06 صفر 1429 - النهار

مهاب نصر

هو أحد الرواد التشكيليين في الكويت الذين أصلوا لهذا الفن، وبحسب تعبيره، صار عينا للمجتمع الكويتي تختصر مسافات التاريخ، وتلخص الحاضر بضربات الفرشاة لتحول الواقع إلى مشهد وقيمة بصرية تحددها الألوان والظلال.

بدر القطامي الذي تشرب تراث فيلكا وعرف زخم قاهرة الستينات وانطلق في لندن إلى مجال العالمية محافظا عبر معارضه داخل الوطن العربي وخارجه على أن تكون الواقعية هي مدرسته الفنية التي يعبر من خلالها عن انتمائه الفني و الإنساني.

يعد القطامي أحد مؤسسي المرسم الحر، كما اختير للمشاركة في إنشاء قسم للفنون التشكيلية ضمن إدارة الرعاية الاجتماعية في جامعة الكويت.
في حوارنا معه بدا حزينا على الحركة التشكيلية التي ابتعدت برأيه عن مسارها الصحيح، كما نوه بضرورة أن يكون الفنان مؤهلا من خلال الدراسة وتنوع المهارات التشكيلية محترما لعين المتلقي وذائقته.

كيف كانت مشاعرك وأنت تكتشف قدرتك الفنية على نقل الحياة من خلال الرسم بخطوط قلمك أو ضربات ريشتك؟
مثل أي فنان يبدأ في تنمية مواهبه فإن المسألة تبدأ من التفاتات المحيطين به، غالبا لا يكون الواحد متنبها إلى ما يفعل، الآخرون ينبهونه إلى أن فيه شيئا مميزاً، أحد الأصدقاء القدامى كان يتذكر «القطامي كان يرسم لنا، ثم يدعي كل طالب أن هذه الرسوم له ، لكن مدرس التربية الفنية كان يقول: هذه الرسوم كلها لبدر».

هذه هي البدايات التي تنبهك إلى خصوصية موهبتك. وكان ناظر مدرسة عمر بن الخطاب ويدعى الأستاذ سعد مهتما بي، وحينما يأتيه أحد أولياء الأمور لمراجعة المدرسة بخصوص ابنه، يناديني من الفصل ويعرفه بي ويقول: هذا فنان المدرسة.
ثم حدث أن قمت بعمل فني و أهديته في ذلك الوقت إلى الشيخ المرحوم عبد الله الجابر الصباح الذي كان مديرا لدائرة المعارف، وأعطاني هدية مالية بقيمتها استأجرت فيلما ليشاهده زملائي في المدرسة وكان فيلم «عنتر وعبلة».

لك علاقة خاصة بجزيرة فيلكا، ولها أثر على حياتك؟
كنت أذهب إلى جزيرة فيلكا وأعمل مع البعثة الدانماركية للعثور على أختام وتماثيل من الفخار وخلال هذه الفترة أنجزت بعض الأعمال الفنية المستوحاة من هذه الجزيرة ومشاهداتي فيها.

أحمد العدواني وعيسى الحمد وأحمد العيسى والبورسلي قالوا: لابد أن تذهب مع الدانماركيين لدراسة الآثار.
في تلك السنة كان هناك معرض يسمى معرض الربيع كانت تعده وزارة التربية والتعليم وافتتحه الشيخ عبدالله الجابر الصباح و كان الوكيل عبدالعزيز حسين ومعه فيصل الصالح وقيل آنذاك انني مهيأ لبعثة لدراسة الرسم . في هذا المعرض اكتسبت الثقة وشجعني هذا الكلام الذي قيل، فذهبت إلى القاهرة للالتحاق بكلية الفنون الجميلة القسم الحر.

هل تتذكر أحداً من أساتذتك الذين أثروا في حياتك الفنية؟
تتلمذت على يد عبد العزيز درويش والبناني والجزار وحامد ندا وكان ذلك بين عامي 60، و61 من القرن الماضي، كانت القاهرة منتعشة وفي لحظة مد ثقافي وقومي في ذلك الوقت، حتى إنه في الفترة المسائية من كل يوم كان الوقت يتبدد من كثرة المحاضرات التي يمكن الذهاب إليها في الموسيقى والتاريخ و غيرهما، من باب اللوق إلى قصر النيل إلى باب الحديد، كنا لا نستطيع التوفيق بين الأنشطة المتعددة و كان ذلك أقوى عصر شهدته مصر.

وخطوتك التالية؟
بعد فترة وجيزة اتجهت إلى لندن وكانت هي بداية المشوار العالمي بالنسبة لي، وأمضيت خمس سنوات في لندن درست ورأيت كل مراحل الفن التشكيلي هناك وخصوصاً الأبستراكت (الفن التجريدي) و النيو آرت والسيرياليزم والواقعية، وأنا اخترت الواقعية وأنا في لندن ولم تؤثر علي الصيحات.

أتذكر أن الجينز بهيئته الملطخة خرج من كليتنا. كنت متأهباً تماما للدراسة حتى أنني التحقت مباشرة بالسنة الأولى، و ليس بالتمهيدية.
جربت أشياء كثيرة مثل الأبستراكت والنحت، لكن الرسم تغلب عليّ باعتباره هوايتي. اتجهت للواقعية وكنت أرسم عن مجتمع الكويت ، فالفنان عالميته تخرج من أرضه. حين تنظر إلى فنان مثل سيف وانلي تراه يرسم مستوحيا بيئة المدن في الاسكندرية أو القاهرة أو المناخ الريفي، فلماذا لا أجرب أنا عالمي فأرسم البحار أو البدوي اللذين ينتميان إلى بيئتي؟

انظر مثلا إلى المهندس الذي صمم سوق شرق مستوحيا (الباجدير) وهي كتل وأبراج معمارية مميزة تجدها عند أصحاب البيوتات وهي تأتي بالهواء البارد، وعلى النسق نفسه تم تصميم مبنى الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي ذلك أن (الباجدير) سمة معمارية خاصة بمنطقة الخليج. أتذكر حادثة بهذه المناسبة حيث أن أحد منظري حزب البعث في العراق علق على أحد المعارض التشكيلية هناك قائلا لقد افتتحت معرضا وجدت على لوحاته أسماء عراقية أما اللوحات نفسها فلوحات أجنبية!

عبر محطاتك الثلاث الكويت - مصر - لندن كيف يمكن تلخيص الرحلة؟
أول درجة على السلم كانت لي في الكويت، وكانت لدي أغلاط فنية ، في مصر تعلمت تجاوز هذه الأغلاط، أذكر أنني حينما دخلت المرسم في كلية الفنون الجميلة كانت هناك (موديل) عارية، كنت أرسم وأطالع مديراً وجهي بسرعة أخشى أن يقال عني شيء، فجأة وجدت أستاذي البناني يصرخ بي «إيه يا بدر ماتبص» ممسكا بذراع (الموديل) بقوة، ليؤكد لي أن هذا عمل لا مكان للخجل فيه، وتعلمت الجرأة. كذلك كانت القراءة في تلك الفترة عنصراً مهماً.

كنا مجموعة في مصر نقرأ ونستمع إلى أسطوانات وكان معي عبدالله العتيبي ود. سليمان الشطي. ثم كانت النقلة الكبيرة في أوروبا حيث رأيت لوحات الفنانين الذين كنت أقرأ عنهم في لندن وباريس وهولندا. أخذ الأفق أمامي يتسع وفرشاتي تعرف طريقها وعيني ترى بشكل أفضل.
فعين الفنان لابد أن تكون مدربة وذكية . كذلك بدأت أتحرر من السطوة المصرية.

هل تعني أنه كان هناك أسلوب مدرسي تحررت منه؟
الفنان المصري معلم .. نعم ، و لكنه كان يريدك نسخة منه، كان بعض الأساتذة يمد يده على العمل الذي ترسمه ويرسم في لوحتك ويقول «ارسم بعدي.. » كيف؟ وأنت لا تستطيع ، لأنه أقوى منك. إنه يستعمرك . الأستاذ في لندن كان يأتي إلى لوحتك و يهمس بكلمات قليلة « هذا الوجه.. أو هذا الخط.. لا أدري.. على أية حال، أراك في الأسبوع المقبل» يقول ذلك ويتركك في حيرة وقد أشار إلى نقطة الخلل دون تصريح واضح ليجعلك تفكر في الحل ولك حرية التصرف، هنا بدأت أعطي فني من خلال وجودي، و بدأت أشارك بمعارض في لندن وهولندا وبكين .. إلخ.

من عاصر تجربتك من الفنانين ؟ وما رأيك فيهم ؟
من جيلي كان هناك عبد الله القصار، بدأنا معا لكن كلا منا أخذ مساره، هو انتهج السيرياليزم وتأثر خاصة بسلفادور دالي وظلت هذه مدرسته حتى توفى. أما أنا فكانت الواقعية هي مدرستي، وإن حاولت ان أقدمها بطريقتي الخاصة ، كنت أستخدم خامات مختلفة، ولدي كتاب كامل بالقلم الرصاص.

فالفنان لا ينبغي أن يقتصر في أدائه على مادة واحدة كالتلوين الزيتي مثلا. لابد أن تكون لديه القدرة على استخدام وسائل مختلفة من الألوان المائية و الباستيل و الفلوماستر. بدأت أنا والقصار ومعنا عيسى صقر الذي جمع بين الرسم و النحت و لكنني أراه في النحت بصورة أفضل ، أما هنا فالأمر مختلف.
الآن أعتبر أنني وأيوب حسين نقود التيار الواقعي و أستطيع القول اننا عينا الكويت التي تحلل الواقع كما تحلل مياه البحر.

ألا ترى أن التغريب المستمر في الفن التشكيلي على مستوياتنا المحلية يعزل عين المشاهد العربي غير المتآلفة أساسا مع هذا الفن؟
لابد من حساب الفرق بين ما يحدث في أوروبا من تنوع في الأساليب ومن تجريب و بين ما يحدث عندنا، بيننا وبين أوروبا 200 سنة صناعة وابتكارات، من حقهم أن يبتكروا نهجا ثم يسقط، و لكنه ليس من حقنا، لأننا لم نضع أيدينا على أسباب التطور وأدواته الحقيقية.

ومع ذلك فسوف تجد أن هناك تيارات تعود للظهور مجدداً.
في لندن منذ خمس سنوات أخلي متحف التيد جاليري إلا من أعمال الفنانين الإنكليز، بينما أصبح هناك متحف آخر هو النيو تيد جاليري، في هذا المتحف هناك أربعة أدوار مخصصة لعرض اللوحات المنتمية للواقعية و دور واحد فقط للأبستراكت.
المدارس الأوروبية خرجت تحت ظروف معينة الحرب العالمية الأولى وأهوالها على سبيل المثال كانت وراء الدادية. بيكاسو رسم الجورنيكا حين مزقت النازية و دمرت مدينة الجورنيكا.

هناك عزوف للمواطن العربي عن الفن التشكيلي يعززه أحيانا المد الأصولي ـ ما رأيك في ذلك ؟
أولا لابد أن يبدأ تعليم وتذوق الفن من البيت، ثانيا المدرسة ،الآن حوصرت فيما يتعلق بالرسم و الموسيقى، ابن عمي مفتش تربية فنية ، أخبرني ذات يوم أن المدرسات قمن بمظاهرة رفضا للموسيقى في المدارس .. من وراءهن يلقنهن هذا الكلام ؟ حاولوا القضاء على الموسيقى والرسم لكن مازالت الوزارة تحافظ عليهما عبر قياديين مثل د. نورية الصباح. الأمر الثالث أن هناك تراجعاً في دور المفكرين الذين كانوا يمهدون الأرض لاستقبال التغيرات الثقافية والجمالية.

وما رأيك في الحركة التشكيلية الآن؟
أعتقد أننا نحتاج إلى وقت لخروج قيادات جديدة للحركة التشكيلية. لكن بالنسبة للمناخ العام هناك تخبط كبير، وهو مؤثر على مستوى الكويت. قد لا يكون هذا التخبط مؤثرا في مجتمعات أخرى نظرا لكثافة الحركة التشكيلية بها . هناك استسهال، حيث انتهج كثير من الفنانين الذين أسميهم «البرامكة» انتهجوا التقليد وسرقة الصور من تاريخ الكويت، بالإضافة إلى ما في النقل من أغلاط.

من المؤسف أن الفنانين الشباب يتخذون الطريق الخطأ و المفروض أن يتم التنبه لهم . مهرجان القرين الماضي لم يحقق شيئا، وهناك لوحة لفنان إيراني سرقتها إحدى الفنانات ووضعت عليها اسمها، وأعطاها المجلس الوطني جائزة على السرقة . أنا أتعاون مع المجلس الوطني ولكنني أنقده لأن بعض خطواته ليست صحيحة، كيف يأتي المجلس بلجنة للتحكيم من بلد نحن بدأنا حركتنا التشكيلية قبله لكي تحكم على أعمالنا؟

بعد تجربتك الفنية الطويلة ما الذي يمكن أن تقوله لفنان يبدأ مشواره؟
ابني وابنتي يرسمان، أنصحهما أولا بالقراءة والثقافة، على الأقل بالنسبة للمجال التشكيلي، ثم هناك الدراسة المنظمة، يجب معرفة كيفية التعامل مع palette «باليت» أو لوحة الألوان فالمسألة ليست مجرد ضربات فرشاة عشوائية يفسرها الفنان وفق هواه ويقول «بكيفي»
من يقول «بكيفي» فليقعد في بيته، و يضع لوحاته في حجرته.

حتى نحبب الناس في هذا الفن لابد أن يكون الفنانون مخلصين لأدواتهم، وأن يكون هناك انتماء للأرض وفهم لطبيعة المجتمع . حين يكون هذا الانتماء موجودا تستطيع أن تنطلق.
 
التعليقات

لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق بالضغط هنا

تصنيفات الموقع
الأكثر مشاهدة خلال 24 ساعة
الأكثر قراءة
شاهد الجديد لهذه المواقع