موقع الو ملازم محمد راضي العويد - ابراهيم الرشافي - د،ابتهال الفصيل - مطعم هندي فهد الاحمد چباتيه روووعه - ابواحمد حجامه - ام راجح - دكتور حسن قباري دبلوم تدريب المدربين المبدعين - بوعمر حجامة المنقف - د.عادل الريس / كاريبوبراكتر - رداده ام عايد - مؤسسة الجلال (سكاكا) - عبدالله شلاش خالد - بقالة ساجد جابر الاحمد - شيميل 3333 - ام ناصر الذيبي - ناجي شركة رندا للأبواب - امارات قواده لولو ابوظبي - بقالة صبايا الخير - د خالد علي سابا سكليف - مطعم الكرم التركى - مطعم فرش اسطنبولي - مخبز العربي سعد ا - المخبز العربي ماندوليز - دكتور عبد العزيز بدله - فهد محمد الشويعر - الدكتورة هيام نادر دوائك - ندي الرديني - ش جاسم - جباتي راشد بالمنقف - د ايمن غزال - د. أسامه الباشا. باطنة. ميت غمر - أحمد ابوطلال هليل - محمد المعتوق مشرف منتدى المدربين الشباب - هليل الشيباني - المحامي محمد مرجي الرشيدي - هلثي لشز - فايز القويزاني سعودي نت - للللللï»»ل - بقالة دهكو ابوحليفه - مطبعة المجدلي - محمد شقيري - اذاعه جده - د عادل حرحوش - خالد مصري بياع - التامينات الرياض 7 - عمتي فريال - مدرسه ممحونه - شاورما شاكر - نواف عبدالله العقيل - ام وسن الاحمدي -
الجديد رسالة: تدشين موقع أخبار الكويت - عيسى عبدالمحسن سيد عيسى الرفاعي - اليوسف - القحص - طالب - الخبيزي - الجعفر - المحمد - بدر - العواد - صرخوه - العون - البوص - عقاب - الجلوي - غضنفري - خاجه - كندري - مقدس - الحقان - الجدي - البحوه - الصلال - مراد - النجار - اشكناني - الشعلان - الدعسان - النقيب - العميرة - الرميضي - الخنفر - المحميد - البداح - العبدلي - لاري - الخلف - الرميح - العلاطي - القاسم - الزعابي - المشاري - الشويع - التوحيد - العبدالله - العمير - المشعان - فقط - الربعي - العفاسي - المهنا - الربيعان - عبدالله جاسم الهاجري - السنافي - الكوح - القبندي - الوسمي - الجيماز - الحميدي - النويعير - عبدالعزيز حمد العسعوسي - أسيري - شمساه - اللوغاني - شيبة - الوهيده - الاستاد - العبدالوهاب - عبدالفتاح محمد رفيع معرفي - المجدلي - بوحمره - الخباز - شرار - الدين - الهندال - العمران - الحاتم - الطويل - المنيس - خلفان - المنصوري - الشماع - الشريع - المعوشرجي - الميموني - الخشرم - الخضاري - الرويعي - الجنفاوي - الحمادي - شعيب - القطامي - الطباخ - التركيت - الحميدة - النامي - البنات - الشواف - السليمي - المرشد - ...يا زينها - لا زيادة لأسعار الخدمات الصحية الخاصة - شهادات موقّتة لخرّيجي الطب... أولى معالجات «أزمة المعادلات» - 6000 كويتي سجّلوا للتوظيف خلال أسبوعين - الهضيبان: صيدليات التعاونيات حقوق أصيلة للمساهمين - شكاوى أمام إدارة مكافحة الجرائم الإلكترونية: الطرد من قروب «الوات... - إيصال التيار لمجمع محاكم حولي الأسبوع المقبل - «طوارئ» للتعامل مع «ربكة القمامة» - صفاء الهاشم: ممارسات شركتين لتوصيل الطلبات تقطع أرزاق شبابنا من ذ... - بدر الملا: أحد محاور استجواب جنان يتعلق بمناقصة مطار الكويت الجد... - يوم الأربعاء أشرَقَ «صباح» الكويت... مرتين - سمو الأمير يتلقى اتصالا هاتفيا من أمير قطر - سمو أمير البلاد يتلقى اتصالا هاتفيا من أمير دولة قطر - «المستجدات الأمنية» على طاولة وزراء الداخلية الخليجيين في مسقط - سمو أمير البلاد يتلقى اتصالا هاتفيا من ملك البحرين - محافظ العاصمة: قرت عين الكويت واهلها بعودة سمو الأمير - وزير الدولة للشؤون الاقتصادية : للكويت انجازات مهمة في رعاية العمالة الوافدة - نائب رئيس الهيئة العامة لمكافحة الفساد: الكويت حريصة على تحقيق النزاهة والشفافية - الكويت تتزين ابتهاجا بعودة سمو أمير البلاد - سمو الأمير يتلقى اتصالا هاتفيا من خادم الحرمين الشريفين - سمو الامير يتلقى تهنئة من سمو الشيخ ناصر المحمد الصباح - وزارة التربية تفتح باب المشاركة في تحدي القراءة العربي بالامارات - سفير الكويت لدى ايطاليا: الكويت حريصة على تحقيق الامن الغذائي - الفلكي عادل السعدون: دخول موسم الوسم الذي يستمر 52 يوما - الإفراج عن أعضاء قوة الشرطة الموقوفين انضباطيا - محمد بن راشد: قرت عيون أهل الكويت بعودة أمير الإنسانية - الغانم: نحمد الله على عودة سمو الأمير مكللا بالعافية - بلدية الكويت تقيم احتفالية في المباركية مساء اليوم بمناسبة عودة س... - المبارك: ازدانت الكويت فرحا وسرورا بعودة سمو الأمير - سمو الأمير يعزي رئيس لبنان بوفاة مواطن جراء الحرائق - وزير الداخلية يتوجه لمسقط لحضور اجتماع وزراء داخلية مجلس التعاون - سمو الأمير يتلقى رسالة تهنئة من رئيس واعضاء البرلمان الكويتي - سمو امير البلاد يتلقى تهنئة من سمو رئيس الحرس الوطني - الداخلية تعلن الافراج عن الموقوفين انضباطيا بمناسبة عودة سمو الأمير - سمو امير البلاد يتلقى تهنئة من نائب رئيس الحرس الوطني - وزراء ونواب مهنئين بالعودة الميمونة: قرّت عينكم يا أهل الكويت - الجيش والحرس الوطني يفرجان عن الموقوفين انضباطيا - البلدية: 18 مركزا خدميا لرواد البر  - سمو ولي العهد لسمو الأمير: قرت عين الكويت بعودتكم لأرض الوطن - سمو امير البلاد يشكر المواطنين والمقيمين على احتفائهم بعودته - وزير التجارة: الكويت تعيش فرحة كبيرة بعودة سمو امير البلاد - وزير التربية يهنئ الكويت وشعبها بعودة سمو امير البلاد - وزير الاوقاف يهني سمو امير البلاد بعودته سالما الى البلاد - مجلس الوزراء يهنئ سمو ولي العهد والشعب الكويتي بعودة سمو امير البلاد - «الأرصاد»: طقس غائم جزئيا وفرصة لأمطار متفرقة - «الصحة»: إغلاق صيدليات «التعاونيات» المخالفة.. وإحالتها للنيابة - زانــت - الوزارات تنثر ورود الفرح والبهجة - سمو الأمير يغادر الولايات المتحدة الأميركية - العازمي: تسكين للوظائف الشاغرة في جميع قطاعات «التربية» - الشعلة «يضبط» تبرعات المواطنين وشركات القطاع الخاص لـ «البلدية» - الرويعي لـ «الراي»: ما لم يُحل الخلاف بـ «الكبينة الحكومية» فسيطف... - المكراد مؤكداً معلومات «الراي»: لا سجن أو محاكمات عسكرية في قانون... - البلدية لسمو الأمير: إذا سلمتَ فكلُّ الناس قد سلموا - هيئات ومؤسسات ارتدت ثوب الفرح: قرّت العيون... واختلجت القلوب - فرحة ديبلوماسية بعودة حكيم المنطقة ورجل السلام - «حدس» مهنئة بعودة سمو الأمير: حفظك الله ذخرا للكويت وشعبها - فرحة عارمة تعم الكويت بعد نبأ عودة سمو الأمير غدا - وكيل الشعبة البرلمانية: مجلس الأمة لا يدخر جهدا في دعم القضية الفلسطينية - رئيس الهيئة الخيرية الاسلامية العالمية: الاختلاف حول المسائل الفقهية امر طبيعي - سمو الأمير يغادر أمريكا بعد استكمال فحوصات طبية تكللت بالنجاح - مسؤولة بجامعة الكويت تؤكد أهمية قمة الموارد البشرية لتطوير ثقافة التوظيف - مدير ادارة العروض في تلفزيون الكويت مشاري البعيجان: الحضور في سوق كان للتلفزيون يطور صيغ التعاون - السفارة الكويتية في لبنان تدعو إلى الابتعاد عن أماكن الحرائق - سمو الأمير يصل إلى أرض الوطن غدا - وكيل «العدل»: الكويت حاربت «الاتجار بالبشر» إقليميا ودوليا - رئيس مجلس الامة يبحث ورئيسة البرلمان الصربي التعاون البرلماني - رئيس جهاز الامن الوطني يبحث مع مسؤول ب(الناتو) التعاون المشترك - مدير ادارة العروض في تلفزيون الكويت مشاري البعيجان: الحضور في سوق كان للتلفزيون يطور صيغ التعاون - وكيل وزارة العدل: حريصون على محاربة ظاهرة الاتجار بالبشر - وزير الدفاع يعزي قيادات بحرينية بوفاة الشيخ عبدالله ال خليفة - «السكنية»: رفع أولوية التخصيص لشقق «جابر الأحمد» لنهاية 2016 - عاشور يسأل عن آلية إصدار تراخيص الصيدليات - الملا والسويط ينسقان لاستجواب جنان - رئيس مجلس الوزراء يتسلم التقرير السنوي لأعمال هيئة مكافحة الفساد - وزير «الشؤون»: معرض الأسر الفلسطينية المنتجة يساهم في تحقيق التنم... - «المحاسبة»: درسنا 342 موضوعا بـ 3 مليارات دولار سبتمبر الماضي - رئيس مجلس الأمة بالإنابة د. عودة الرويعي : إدراج استجواب وزير المالية بجلسة 29 الجاري. - الإدارة العامة للاطفاء تدشن ورشة لصيانة الآليات القديمة الخارجة عن الخدمة - سفير الكويت لدى الأردن: القضية الفلسطينية من ركائز السياسة الكويتية - مكتب الانماء الاجتماعي : نولي اهتماما كبيرا بالتنمية البشرية وتحقيق اهدافها - المشرف العام لدار الآثار الإسلامية تؤكد دور الكويت بصناعة السياحة الثقافية - لأول مرة في الكويت.. «الصحة» تعتمد شروط شراء وتداول الأدوية «الج... - «الإطفاء» تدشن ورشة الصيانة في منطقة الري استعدادا لموسم الأمطار - محمد هايف يقدم استجوابه لوزير المالية.. والرويعي يدرجه على الجلسة... - «البلدية» و«الداخلية» ترصدان المخالفات في جليب الشيوخ - سمو الأمير يهنئ قيس سعيد بانتخابه رئيسا لتونس - تراخيص الصيدليّات... سوق سوداء - «نزاهة» تطلب من البنوك الكشف عن حسابات نائب و5 من أقاربه - صفاء لمحمد هايف: تتحدّث عن عدم تنفيذ الأحكام؟ وينك عن ربعك في ترك... - مساحة مليونية لتطوير المدينة الترفيهية ...وسنة لنقل «منتزه الشيخ... - «المستقبل» تطيح «المستقلة»... من اتحاد «التطبيقي» - ماجد المطيري: 5 استجوابات في طيات دور الانعقاد المقبل - لماذا عَدَل شوّاف «الشجاع» عن التبرع بجزء من كبده لخالته؟ - «حكومة» الجليب تستقبل 30 ألف مراجع شهرياً - تراكم القمامة... ربكة لا أزمة - سفارة الكويت لدى اسبانيا تهيب بالمواطنين المتواجدين في برشلونة توخي الحيطة والحذر - سمو أمير البلاد يبعث ببرقية تهنئة إلى رئيس الجمهورية التونسية - عضو مجلس الامة عمر الطبطبائي : حريصون على الاستفادة من التجارب الدولية لخدمة الشباب - مجلس الوزراء يعقد اجتماعه الاسبوعي برئاسة سمو رئيس مجلس الوزراء -
آخر المشاهدات إجازة يعقوب بهبهاني قبل 60 عاماً في العراق وإيران وسوريا ولبنان والبحرين - محمود خلف سلمان شاكر الفرحان - ناصر سعد مطلق الرشيدي العازمي - ناصر حجي مطلق سعد الهيفي - IMG_3113 - الصراف (النياده) - عائلة قيسي - عايلة المحيطيب - محمد خالد صالح الرومي - اشاد العسكريين المتقاعدين من ضباط الصف والأفراد بقرار مجلس الأمة (التاريخي) منحهم المكافآت الإستثنائية - «المحاسبة»: سابقة خطيرة... سحب استقالة مدير «القانونية» السابق ف... - الإعلامية والمذيعة والأكاديمية الكويتية حصة الملا - عائلة الفضل ( سبيع ) - عايض علوش عوض الحميدي المطيري - الشيخ عبدالرحمن الفارس - الرأي - الجعفري: ضرورة توطيد العلاقات بين البرلمانين الكويتي والعراقي - الشهاب - عاد صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح إلى أرض الوطن قادما من الولايات المتحدة - الحيدر - كويت الستينيات - الشرقاوي - ناصر كريدي ناصر الوسمي الدوسري - لجنة (البلدي) توافق على إقامة (المدن العمالية) جنوب الجهراء وترفض إنشاء جامعة خاصة في أبو حليفة - رسالة: تدشين موقع أخبار الكويت - عائلة الصابري - الفحيحيل - الستلان - لائحة «معادلة الشهادات»... نائمة في «التعليم العالي» - أزمة تدقيق شهادات الأطباء تنتظر حلول «ديوان الخدمة» - الممثلة والمغنية الفنانة / سعاد عبدالله - شاعرة الكويت الشيخة الدكتورة سعاد محمد الصباح - مصنع «أمنية» لتدوير البلاستيك في صناعية الجهراء - جمهورية الدومينيكان - عبدالكريم عبدالله مدربي حبيب عبدالكريم الكندري - طارق علي محمد ملا علي - علي السيد سليمان الرفاعي - رئيسة وفد العلاقات مع شبه الجزيرة العربية بالبرلمان الأوروبي تصل البلاد في زيارة رسمية - مستشفى جابر يشهد إجراء أول عملية زراعة كبد - النائب صالح الملا:‍ هل يعقل طلب السيرة الذاتية لنجيب محفوظ؟ - الوقيان - بوظهير - النائب خالد العتيبي يسأل وزير الأشغال عن موعد تنفيذ مشروع الدائري الثامن - أكد المدير العام للمؤسسة العامة للرعاية السكنية الكويتية إجراءات ترسية العقد الثاني لـ (جنوب المطلاع) صحيحة قانونيًّا وفنيًّا - سالم زنيفر محسن حرفش العجمي - استقبل سمو ولي العهد الغانم والمبارك وعددا من الوزراء - عبدالرحمن محمد عبدالرزاق محمد النصرالله - وزراء ونواب مهنئين بالعودة الميمونة: قرّت عينكم يا أهل الكويت - السنبوك.. السفينة المنسية - الفضل «يُطلق النار» على «لجنة الدمخي»: موضع شك ويتكلمون عن الشرف... - المجلس وافق على 8 ميزانيات - آل البسام في نجد وشرقي الجزيرة العربية - فرحان الفرحان - الصفران - العربي الصغير_ رؤية نقدية - العرادي (درويش) - سيدة الاعمال الكويتية / سعاد الحميضي - ندب إبراهيم الخزي وكيلاً لـ «الدراسات الإسلامية» - 30 فنيا في الحرس الوطني اجتازوا دبلوم «فني طوارئ طبية» - العويشير - استفسار: عن عائلة الفردان - مجلس الامة ديسمبر 2012 - تاريخ الاستجوابات - العجيمان - تعيين 49 وافداً في «الشؤون» و «وذوي الإعاقة» - نائب رئيس مجلس الأمة يسأل وزيري الداخلية والأشغال عن سبب إغلاق استدارة جسر الصباحية - بشر يوسف الرومي - «الصحة» تعتمد تدوير رؤساء الهيئة التمريضية - عودة الشيخ صباح السالم الصباح من رحلة العلاج - 1977 - صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح يغادر الولايات المتحدة الأمريكية - تهنئه سمو أمير البلاد لرئيس جمهورية فيتنام الصديقة بالعيد الوطني - توضيح: اعتذار الى ابناء عمومتي السلبود في دولة الكويت - الطبطبائي (البهبهانية) - قراشي(بيت حسن) - عاشور: (العنف الأسري) و(الفحص قبل الزواج) يريا النور في دور الانعقاد المقبل - الرياضية الشيخة بارعة سالم الصباح - فرحة ديبلوماسية بعودة حكيم المنطقة ورجل السلام - الشعلان - جائزة السميط للتنمية الإفريقية - احدث تقنية و ثورة في مجال تبديل المفاصل من قبل الدكتور مثنى السرطاوي - أكد وزير العدل ووزير الدولة لشؤون مجلس الأمة د.فالح العزب اليوم تضامن مجلس الوزراء مع العبدالله - أفتتاح سمو أمير البلاد دور الانعقاد الثاني للفصل التشريعي الـ15 لمجلس الأمة - رئيس مجلس الأمة يشيد بالنشاط الخيري للشهيدين العلي والحسيني - أجرت المؤسسة العامة للرعاية السكنية الكويتية قرعة الدفعة الأولى على قسائم جنوب المطلاع - النائب فيصل الكندري يسأل وزير النفط عن ضعف الطاقة الإنتاجية في (نفط الكويت) و ( الاستكشافات البترولية) - النائب خالد السلطان لـ \'رئيس نقابة البترول\': أين كنت عندما سلبت 9 مليارات في مشاريع الكهرباء؟ - النصف يسأل الحربي عن سبب زيادة التحويلات المالية لمكتب واشنطن رغم تراجع عدد المرضى - وليد الطبطبائي يطالب بأن تكون الشهادات المعادلة صادرة من جامعات معتمدة - هنئ سمو الأمير الرئيس الصيني بإعادة انتخابه أمينا عاما للحزب الشيوعي الصيني - أكد النائب د. محمد الحويلة أن الكويت تعاني من ضعف البنية التحتية الصحية وعدم مواكبتها الزيادة السكانية - موقف الغانم التاريخي والمشهود بطرده ممثل إسرائيل في مؤتمر اتحاد البرلماني الدولي - النائب د.عبدالكريم ينتقد سياسة الحكومة في التوظيف وتعيين الوافدين ويؤكد أن غرفة التجارة لا تخضع للرقابة - أعلن وزير الأشغال العامة م.عبدالرحمن المطوع الانتهاء من تحديد المسار الخاص بالسكة الحديد .. وطرح المشروع خلال الربع الأول من العام المقبل - رجل الخير الكويتي محمد عبدالرحمن الشايع - عبدالعزيز عبدالله الصرعاوي - أهم أحياء العاصمة الكويتية \"برج الحمراء \" - طالب النائب خالد محمد العتيبي وزير التربية والتعليم العالي بصرف بدل مالي للمعلمين والإداريين العاملين في مدارس منطقة صباح الأحمد - فعاليات الجلسة الثامنه من مجلس الامه - أعلن النائب فيصل الكندري عن توجيهه سؤالا إلى وزير الدولة لشؤون يسأل عن نتائج أعمال اللجنة المشكلة لاستيضاح أسباب إضراب (القطاع النفطي) - الرابط اليسير في رسائل الماجستير - النائب د.وليد الطبطبائي يسأل الروضان عن عدد الشركات المساهمة الكويتية المدرجة في سوق الكويت للأوراق المالية - هل سألت نفسك لماذا سميت الكويت بهذا الاسم ؟؟؟؟ - تعديلات شاملة وفورية للتشريعات لتحويل الكويت إلى مركز مالي وتجاري - النائب خالد العتيبي يقترح إنشاء مستشفى حكومي متكامل على مساحة 225 الف متر بمبارك الكبير أو الأحمدي - جلسة محاسبه الوزير على الديوان الاميري - تجلي مظاهر العطف والرحمه فى التعامل مع الطفل اليتيم - أقتراح عدد من النواب تعديل قانون حماية البيئة للحفاظ على المسطحات الخضراء في البلاد - استقبل ولي العهد الغانم ووفد الشعبة البرلمانية بقصر بيان - مجلس الأمة الكويتى يناقش تعديلات كادر المعلمين وينظر في 9 رسائل واردة .. اليوم - فعاليات المسابقة الهندسية الخامسة التي تنظمها كلية الهندسة والبترول في جامعة الكويت - اللاعب الحساوي يحصد المركز الأول والميدالية الذهبية ضمن بطولة «الريان الدولية» لقفز الحواجز - عاشوريطالب الحكومة بتعيل وزاري تجنبا للاستجوابات المتوقعة في دور الانعقاد المقبل - استفسار: عن عدة عوائل من اقرابي بالكويت - النائب رياض العدساني يسأل عن آلية التنسيق بين الجهات المعنية لاستكمال الخدمات في المناطق السكنية - وزير الصحة د.جمال الحربي : تشغيل بنك الدم في منطقة العدان الصحية مطلع العام المقبل - النائب خالد العتيبي يقترح رفع سقف التأمين الصحي للدارسين في أمريكا - النائب د. عادل الدمخي : جهات حكومية عديدة تتحمل مسؤولية تلوث البيئة البحرية وفقا لدراسة هيئة البيئة - استقبل سمو الأمير وزير التربية والتعليم العالي ود.سعود الحربي - رئيس لجنة شؤون الإسكان النائب فيصل الكندري ان توفير خدمات المناطق الجديدة يتم وفق المخطط تحت رقابة اللجنة الإسكانية - الفارس علي الخرافي بطل بطولة زودوولد الدولية لقفز الحواجز في هولندا - ينظر مجلس الأمة في استجواب العبد الله في بدء دور الانعقاد الثاني - (التنمر أجراس تنذر بالخطر) عنوان الملتقى الشهرى لجمعية علم النفس الكويتية - أكد وزير التجارة والصناعة خالد الروضان ان مجلس الوزراء احيط علما بتشكيل لجنة لبحث اسعار العمالة المنزلية ومعوقات شركة الدرة - تفاصيل جلسة 3 من مجلس الامه ومناقشه الوضع القانوني لغرفة التجارة - دعا النائب ماجد المطيري بتشكيل حكومة تراعي متطلبات الشعب الكويتي وتدفع عجلة التنمية والانجاز - أستاذ الكيمياء بجامعة الكويت د. سعد مخصيد ومحاضرة عن علاجاته المبتكرة للسرطان - التصويت بالإجماع على اقتراح بقانون تنظيم النشاط الرياضي الخاص والاحتراف - جمعية علم النفس الكويتية تمنح شهادات للمشاركين بالدورة التدريبية - إقتراح بشأن جمع التبرعات - النائب محمد هايف : تناقض تصريحات مسؤولي بيت التمويل بشأن (الاندماج) تستوجب توضيحات من وزير المالية - أكد ديوان المحاسبة أن ملتقى الريادة يبرز طموحات الشباب في تطوير العمل الرقابي - الدكتور الكويتي/ محمد المطوع وحصوله على الدرع الملكي البريطاني في القسطرة التداخلية المعقدة - فيصل الكندري: تقدمت ونواب بتعديلات على لائحة إصدار تراخيص (العربات المتنقلة) بما يخدم مصلحة الشباب - 14 سؤالًا و26 اقتراحًا بقانون .. حصاد النائب د. محمد الحويلة في دور الانعقاد الأول - النائب صالح عاشور يسأل عن اعتماد جامعتين في طوكيو وباكستان - أكد النائب أسامة الشاهين أهمية تعزيز المواطنة : تمنح الجنسية الكويتية بعد قسم الحاصل عليها في احتفالية يحضرها مسؤولو الدولة - النائب طلال الجلال يدعو إلى تحرك دبلوماسي كويتي لوقف القتل والتشريد في بورما - النصف يسأل الفارس عن نتيجة ممارسة توريد الكتب الأجنبية الدراسية للجامعة للعام الدراسي الجديد - وافق مجلس الشورى السعودي على مشروع نظام مكافحة جرائم الإرهاب وتمويله - توجه سمو ولي العهد يشكر المواطنين والمقيمين على مشاعرهم النبيلة واطمئنانهم على صحة سموه - خالد العتيبي يطالب بفرض رسوم سنوية على إصدار رخص الوافدين ومن أجل الحد من ظاهرة ازدياد عدد السيارات على الطريق - مول 360 اكبر مول تجاري بالكويت .. عالم أخر من التسوق - النائب اسامة الشاهين يقترح إنشاء محافظة جديدة في المنطقة الجنوبية - فيصل الكندري يوجه سؤالا للمرزوق عن الأسباب التي حالت دون تحقيق الطاقة الانتاجية في شركة نفط الكويت - أبرز واهم المعالم السياحيه بالكويت \"متحف الكويت \" - كشف النائب محمد الدلال عن لقاءات بين مجاميع نيابية للتنسيق بشأن اللجان وضمان فاعليتها - تكليف (المراقبين الماليين) بفحص المستندات والمطالبات المالية الخاصة بعهد (العلاج في الخارج) - الجلال يقترح توسعة مساجد طريق الملك فهد ومسجد مقبرة صبحان - 28 سؤالًا و19 اقتراحًا بقانون.. حصاد النائب ماجد المطيري في دور الانعقاد الأول - أكد عضو مجلس الأمة وعضو البرلمان العربي علي الدقباسي أن الكويت ستتقدم بمقترح لتطوير الجامعة العربية لمواجهة تحديات الأمة العربية - النائب فيصل الكندري يحمل وزير النفط تبعات التعيينات العبثية للقيادات النفطية - أكد وزير الخارجية السوداني علي دعم بلاده لجهود سمو الأمير في حل الأزمة الخليجية - تحرص الكويت على الالتزام بتطبيق اتفاقية القضاء على التمييز ضد المرأة المعروفة (سيداو) - 20 سؤالا و3 اقتراحات بقوانين .. حصاد النصف في دور الانعقاد الأول - الشراكة بين الدول العربية والإسلامية وأميركا منعطفا تاريخيا في علاقة العالمين العربي والاسلامي مع الولايات المتحدة الامريكية - اهم الوجهات السياحية بالكويت دار الآثار الإسلامية - النائب عاشور يسأل عن أسباب إيقاف أكثر من 20 حكما لكرة القدم - لجنة الشؤون التشريعية والقانونية تعتمد التقرير النهائي لتعديلات قانون (مكافحة الفساد) - أعلن النائب مبارك الحجرف عن توجيهه سؤالاً إلى وزير التربية والتعليم العالي د. محمد الفارس ما السند القانوني لإغلاق مدرستين في الجهراء؟ - 88 اقتراحًا بقانون و90 اقتراحًا برغبة وسؤال واحد .. حصاد النائب عسكر العنزي في دور الانعقاد الأول - النائبان فيصل الكندري وعمر الطبطبائي يعلنان تقديم استجواب لوزير النفط خلال أيام - النائب د. وليد الطبطبائي : منح المواطنين العاملين في القطاع الخاص وغير العاملين القرض الإسكاني بضمان رهن الوثيقة فقط من دون الحاجة إلى كفيل - نائب وزير الخارجية خالد الجارالله: نتطلع إلى الزيارة التاريخية لسمو الأمير إلى واشنطن - استقبل سمو الأمير بقصر السيف الغانم والمبارك - النصف يسأل الحربي عن التحقيق في واقعة إتلاف دعامات القلب والأوعية الدموية المنتهية الصلاحية - بداية التعاون المشترك بين جمعية علم النفس الكويتية والمركز الإقليمي للتخطيط التربوي - النائب د.محمد الحويلة يسأل الصالح عن العقارات التي تستأجرها الجهات الحكومية والقيمة الإيجارية لها - (السكنية) ترفع تاريخ التخصيص في \"خيطان \" و\"جنوب عبدالله المبارك\" - 34 سؤالًا و40 اقتراحًا بقانون .. حصاد النائب عبد الله فهاد في دور الانعقاد الأول - عائشة اليحيى: الإعلام مهنة من لا مهنة له - تاريخ تاسيس دولة الكويت؟ - يناقش البرلمان العربي خسارة العرب لمنصب مدير اليونسكو على جدول اجتماعه القادم - النائب د.عبد الكريم الكندري يطالب بالتصويت على إلغاء زيادة البنزين في أولى جلسات دور الانعقاد الثاني - الشطي يسأل الجراح عن الإجراءات القانونية المتخذة تجاه المدعو عبدالرحمن النصار وأنشطته - عقد رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم مباحثات رسمية مع نظيره النيوزيلندي - فوز شباب الكويت بالمركز الأول في مسابقة «إنجاز العرب للشباب» - استقبل سمو أمير البلاد رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم والمبارك - النائب عبدالله فهاد يسأل وزير الأشغال عن صحة إلغاء مشروع مجمع الوزارات في الجهراء - تعقيب النائب رياض العدساني على رد الوزير العبدالله - السبيعي والعتيبي والحجرف يعلنون تقديم استجواب لوزيرة الشؤون أول الشهرالمقبل - النائب د. محمد الحويلة يسأل المرزوق عن تسليم صندوق المشروعات الصغيرة والمتوسطة 43 محطة وقود تابعة لشركة البترول الوطنية - النائب عبد الله الرومي يسأل الفارس عن جهود الوزارة الخاصة بالطلبة بطيئي التعلم - رجالات ومواقف مختلفة عبر التاريخ - سالم الحمود الصباح - صرح رئيس لجنة البيئة النائب د. عادل الدمخي إن لجنة البيئة رأت أن تفعيل قانون البيئة يحتاج إلى زيادة أفراد الشرطة البيئية - الفضلي: اتحاد العاملين في القطاع الخاص يمد يده للتعاون مع الحكومة لحل مشاكل الكويتيين وتشجيعهم وتوفير الاستقرار الوظيفي لهم - افتتاح مجلس الأمة دور الانعقاد الثاني .وإدراج استجواب العبدالله على جدول أعمال جلسته الأولى - مجلس الشورى السعودي يطالب (الداخلية) بزيادة جهود مكافحة التسول وزيادة الموظفين الميدانيين - استقبل سمو الأمير نائب رئيس الوزراء التركي - الشاهين: مجلس الأمة سيقف مع حقوق العاملين في القطاع النفطي التي كفلها القانون - النائب عمر الطبطبائي يسأل أبل عن عدد الكويتيين والوافدين المعينين في مؤسسة الرعاية السكنية - أكد النائب د.جمعان الحربش ان دمج بيت التمويل والأهلي المتحد يعجل بمساءلة وزير المالية - تعرف على الجراح الكويتي الذى ترأس البرامج الإقليمية لأبحاث وجراحة الأورام السرطانية في واشنطن - تفاصيل الجلسة الافتتاحية لدور الانعقاد الثاني من الفصل التشريعي الـ15 أولا فأول - أوتاد مول أكبر مول تجاري في منطقة الجهراء - نجح وفد مجلس الأمة برئاسة الغانم في إدراج أزمة الروهينغا كبند طارئ على جدول الاتحاد البرلماني الدولي - قرار وزير الصحة د.جمال الحربي : زيادة الرسوم العلاجية على الوافدين خطوة مهمة لتحسين مستوى الخدمات الصحية - النائب د. وليد الطبطبائي لوزيرة الشؤون: كيف تم اعتماد ميزانية جمعية كيفان على مدى خمس سنوات ماضية؟ - 31 سؤالًا و53 اقتراحًا بقانون .. حصاد النائب عبد الوهاب البابطين في دور الانعقاد الأول - ابتكار جديد قدمته طالبات في كلية الهندسة ليساهم في تسهيل حركة فاقدي البصر - سلم رئيس ديوان المحاسبة بالوكالة عادل الصرعاوي رئيس مجلس الأمة التقرير السنوي لديوان المحاسبة - عبداللطيف البوريني: ولدت عام 1938 في قرية بورين بالقرب من نابلس في فلسطين وجئت للكويت - استقبال أمير البلاد للممثل الشخصي لسمو أمير دولة قطر الشقيقة -
اليوم: الخميس 17 اكتوبر 2019 , الساعة: 5:57 ص / اسعار صرف العملات ليوم الخميس 17/10/2019


محرك البحث


مجلس الأمة يعقد جلسة خاصة لإقرار قوانين ذوي الاحتياجات الخاصة الشهر المقبل

آخر تحديث منذ 11 يوم و 6 ساعة 2 مشاهدة

نبذه عن الموضوع :
وقالت: كلي أمل في التعجيل بعقد جلسة مجلس الأمة الخاصة ببحث قضايانا، والتي تأجلت مرتين.

شاركنا رأيك بالموضوع

افتتح رئيس مجلس الأمة السيد جاسم محمد الخرافي أمس الجلسة البرلمانية السادسة التي تقام ضمن فعاليات اليوم الوطني الرابع للتضامن مع المعاقين تحت شعار 'لنكن معكم' بحضور عدد من الوزراء وأعضاء مجلس الأمة وجمع من أعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين بالكويت.

وألقى رئيس مجلس الأمة جاسم الخرافي كلمة افتتح بها الجلسة قال فيها: يطيب لي أن أعرب عن فائق ترحيبي بكم في هذا اللقاء وفي رحـاب مـجـلـس الأمـة، وأعبر عن سروري وارتياحي لتواصل واستمرار هذه المسيرة التي نعقد فيها اليوم الجلسة البرلمانية السادسة في اليوم الوطني الرابع للتضامن مع إخواننا وأبنائنا ذوي الاحتياجات الخاصة تحت شعار 'لنكن معكم'. وأؤكد لكم أيها الإخوة والأبناء، إننا معكم دائماً، وسنبقى بإذن الله معكم، ندعمكم ونساندكم، ولكن عليكم أن تبقوا في المقدمة، وتأخذوا زمام المبادرة في تطوير آلية هذه اللقاءات ومتابعة نتائجها، ومواصلة الحوار الجماعي بينكم ومع الأجهزة المعنية لتحديد احتياجاتكم وأولوياتكم، وتدارسها بشكل واف، وإقناع الآخرين بأهميتها وعدالتها بالحوار الموضوعي وبتأكيد عطائكم لمجتمعكم ووطنكم. ولعل ما يبعث على الارتياح أن اجتماعاتنا الدورية أصبح لها اليوم إطار منظم لبحث همومكم وقضاياكم، وأسلوب عمل لمتابعة وتنفيذ ما يتضمن عنها من توصيات ونتائج. وهذا في تقديري يمثل إنجازاً بحد ذاته، تشكرون عليه، ويشكر عليه كل من ساهم ويساهم فيه في مجلس الأمة والجهات الحكومية والأهلية. وأتطلع إلى ان نواصل هذه المسيرة، ونبني عليها بالحوار الموضوعي والتشاور الأخوي لنحقق ما نصبو إليه جميعا من اهداف لتوفير مقومات حياة افضل لأبنائنا وبناتنا من ذوي الاحتياجات الخاصة، وزيادة مشاركتهم في مجتمعهم، وتفعيل دورهم في خدمة وطنهم.

وأكد الخرافي أن مسيرة عملنا هذه خلال الأعوام القليلة الماضية قد أكدت ما طبع عليه المجتمع الكويتي من حب للخير ومودة وتكافل، وهي فضائل كانت وستبقى عاملاً رئيسياً في تماسك مجتمعنا ووحدته، وتعزيز قدرته على الصمود في وقت الشدة. وقد تأكد ذلك في التجاوب والتفاعل الذي تلقاه توصيات ونتائج اجتماعاتنا الدورية هذه من جميع أجهزة الدولة المعنية والقطاع الأهلي وذلك قدر المستطاع، وفي حدود القانون والإمكانيات. وأؤكد لكم، إخواني وأبنائي، أن عدم قدرتنا في بعض الأحيان على تحقيق جميع ما نصبو إليه في أي مرحلة لا يلغي هذه الحقيقة، ولا يجب أن يزعزع ثقتكم في حرص المجتمع الكويتي ومجلس الأمة وأهل الخير في هذا البلد على الاستجابة لاحتياجاتكم ومساندة قضاياكم.

لقد حققنا خلال الأعوام القليلة الماضية، بفضل الله، وبجهودكم وبدعم مجلس الأمة ومؤسسات الدولة ذات العلاقة، تقدما في تنفيذ ما توصلت اليه اجتماعاتنا من توصيات وقرارات. وأياً كان مقدار ما حققناه فيجب أن نواصل البناء عليه بعزيمة وواقعية. وهذا دون شك يضع مسؤولية خاصة على الإخوة المسؤولين في قطاع ذوي الاحتياجات الخاصة، على المستويين الرسمي والأهلي، ويضع عليكم أنتم ايضا، أصحاب الشأن مسؤولية التعبير عن قضاياكم والدفاع عن حقوقكم، والجد والاجتهاد والاعتماد على النفس، وتأكيد دوركم وعطائكم لوطنكم.

وأؤكد لكم أن ما تم بحثه من قضايا، وما تم عرضه من مطالب واحتياجات خلال اجتماعاتنا السابقة كان محل عناية واهتمام، وستحظى نتائج اجتماعنا اليوم بإذن الله بنفس العناية والاهتمام. وسيكون في مجلس الأمة من يقف معكم، ويساندكم ويدعم قضاياكم، عسى العلي القدير أن يوفقكم ويوفقنا جميعا، ويسدد على دروب الخير خطانا.

ومن جانبه قال رئيس اللجنة المنظمة لليوم الوطني للتضامن مع المعاقين الرابع مدير ادارة مدارس التربية الخاصة دخيل العنزي إنه يشرفني أن ألقي كلمتي بدعم من ابنائي طلبة وطالبات مدارس التربية الخاصة وأتقدم بالشكر للرعاية والاهتمام الذي تقدمه دولتنا الحبيبة لأبنائي من ذوي الإعاقة.

ووجه كل الشكر والعرفان والأمةنان لحضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الصباح لرعايته الأبوية لأبنائنا من ذوي الإعاقة وشكر من القلب لسمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد كما أتقدم بالشكر لرئيس مجلس الأمة جاسم الخرافي والشكر موصول لسمو الشيخ ناصر المحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء وأكرر شكري لأعضاء مجلس الأمة لإتاحة الفرصة لأبنائنا من ذوي الإعاقة بالعتبير عن آرائهم وبطرح مطالبهم.

وقال العنزي: وإنني من خلال موقفي أضم صوتي وصوت أبنائي طلبة وطالبات مدارس التربية الخاصة لجميع من يساهم في خدمة هذه الفئة المحببة لقلبي من خلال تفعيل دور اللجنة البرلمانية لشؤون المعاقين في إقرار القوانين التي تخدم أبناءنا من ذوي الإعاقة وتلبي مطالبهم والتعجيل بعقد جلسة مجلس الأمة الخاصة ببحث قضايا ذوي الإعاقة والتوقيع على الاتفاقية الدولية لذوي الإعاقة متمنياً من أعضاء مجلس الأمة الموقر أن يضعوا قضايا أبنائنا من ذوي الإعاقة من ضمن أولوياتهم.

بدورها ألقت رئيسة اللجنة التطوعية لمتابعة قضايا المعاقين سعاد الفارس بكلمة قالت فيها: إن لقاءنا هذا هو السادس على التوالي، حيث يمنح سعادة رئيس مجلس الأمة السيد جاسم الخرافي ابناءه وأسرهم مشكورا فرصة الالتقاء به سنويا تحت قبة البرلمان 'بيت الشعب' ليسمع لهم وينقل مطالبهم حيث السلطتين التشريعية والتنفيذية تلتقيان في هذا المكان لتشرع القوانين التي من شأنها تسيير أمور الرعية وتنفيذها عن طريق وزارات ومؤسسات الدولة المختلفة. وخلال السنوات الست تم إنجاز بعض المطالبات وأهمها اللجنة البرلمانية لشؤون المعاقين، وبعض القوانين التي تهتم بالوضع الرياضي لإخواننا ذوي الإعاقة ومساواتهم بأقرانهم في الأندية الأخرى، والقليل النادر.

وقالت: منذ تأسست اللجنة البرلمانية لشؤون المعاقين والتي عقدت عليها كثير من آمال وأحلام ذوي الإعاقة وأسرهم، إلا انها وللأسف طيلة مسيرتها لم تقدم قانونا واحدا يخدم هذه الفئة مما جعل الكثير من ذوي الإعاقة وأسرهم يشعرون بالإحباط واليأس من عمل هذه اللجنة.

ولاسيما حينما تم تحديد جلسة برلمانية لمناقشة شؤون المعاقين خلال شهر مارس الماضي وألغيت لعدم توفر النصاب وهذه هي القشة التي قصمت ظهر البعير وقطعت كل الخيوط التي تربط ذوي الإعاقة بمجلسهم وبنواب الشعب لعدم إيمانهم بأنهم سوف يقدمون لهم أي خدمة لأنهم ليسوا من أولوياتهم. ولعلم معاليكم خلال اجتماعاتنا لتنظيم هذه الجلسة تم احتجاج قوي من قبل كثير منهم لاعتراضهم على عقد هذه الجلسة لموقف نواب الأمة تجاه قضاياهم.

بدورها تقدمت الرئيس الفخري للنادي الكويتي الرياضي للمعاقين الشيخة شيخة الخليفة الصباح بالشكر لرئيس مجلس الأمة جاسم الخرافي لفتح بيت الأمة لأبنائه المعاقين طوال خمس السنوات الماضية وتأتي جلستنا هذه السادسة فكل الشكر لأعضاء مجلس الأمة الحاضرين معنا ونلتمس العذر لأؤلئك الذين كانت ظروفهم سببا في عدم الحضور وما نتمناه أن يتم إقرار قانون شامل للمعاقين لخدمتهم على مدى ربع قرن قادم.

ومن جانبها قالت رئيسة الجمعية الكويتية لمتلازمة الداون د. صديقة العوضي: تحية صادقة إلى مجلسكم الموقر أيها الإخوة والأخوات تحية ممزوجة بالأمل إلى كل ابنائي من ذوي الاحتياجات الخاصة الذين نعقد لهم للسنة السادسة على التوالي جلسات مجلس الأمة لمناقشة قضاياهم آملين أن يكون ذلك عوناً ومساعدة لهم.

في البداية أود أن أوضح للسادة الحضور أن الوراثة والأمراض الوراثية عامة هي قضية هذا العصر وهذا لما للعوامل الوراثية من دور في حدوث كثير من الأمراض الأمر الذي يحتاج منا إلى مزيد من الجهد للتقليل منها وهذا الذي حاولنا أن نعرضه لسيادتكم من خلال الجلسات السابقة التي شاركنا فيها بمجلس الأمة التي أشرنا فيها إلى عدة مطالب مهمة لأخذها في الاعتبار وهي:
- المطالبة بقانون يلزم بإجراء الفحص قبل الزواج (بالجلسة الثالثة سنة 2005).
- المطالبة بقانون يلزم بإجراء الفحص قبل الزواج (بالجلسة الرابعة سنة 2006).
- المسح الطبي لحديثي الولادة.
- وأخيراً المطالبة بها جميعا في الجلسة الخامسة سنة 2007.
وأضافت: يؤسفني أيها الإخوة أن أؤكد لكم انه رغم اهمية تلك المطالب وما لها من فوائد عديدة منها:
1- منع انتقال الأمراض الوراثية غير الظاهرة للذرية مثل أمراض الدم الوراثية.
2- منع انتقال العدوى من طرف إلى آخر في حالة وجود مرض وبائي غير ظاهر عند احد الطرفين مثل التهاب الكبد الوبائي أو الإيدز وغيرهما.
3- الاكتشاف المبكر والعلاج للأمراض التي تؤدي إلى العقم أو التي تمس الصحة العامة.

كل تلك الفوائد ستؤدي إلى نتائج مبهرة بل وأكيدة من خلال التجارب العلمية والعملية في الحد من نسبة الإصابة بالأمراض الوراثية وبالتالي تقليل نسبة الوفيات ولكن وإلى الآن لم تتخذ اي اجراءات فعالة لتطبيق تلك المطالب ولا نعرف السبب هل هو خوف من ان يكون ذلك مخالفاً للشريعة الإسلامية، إن كان هذا هو السبب فقد قامت المملكة العربية السعودية التي تعتبر منبع ومقر الشريعة الإسلامية في اصدار قانون يلزم الراغبين في الزواج على الفحص الطبي وليست المملكة العربية السعودية فقط بل عدد كبير من الدول العربية ومنها تونس، لبنان، البحرين... قد سبقتنا في تطبيق هذا.

وقالت: أنا اليوم لن أحدد مطالب جديدة بل أكرر مطالبنا السابقة وضرورة سرعة مناقشتها وتنفيذها خوفاً على أجيال الكويت القادمة وحماية أجيالها الحالية وحتى لا يكون لقاؤنا هذا من أجل اللقاء فقط لذا نأمل منكم أن تكون هذه الجلسة هي نقطة البداية في تفعيل تلك المطالب.

بدورها ألقت رئيس مجلس إدارة الجمعية الكويتية لأولياء أمور المعاقين رحاب محمد بورسلي كلمة قالت فيها:

بداية أتقدم بالشكر الجزيل لمعالي رئيس مجلس الأمة السيد جاسم محمد الخرافي ولإخوانه أعضاء المجلس الموقرين.

ولكل مسؤول بالدولة شرفنا بحضوره جلستنا هذه.

والشكر والثناء موصول للمعاقين وأولياء أمورهم وكافة المؤسسات القائمة على شؤونهم، واسمحوا لي في هذا المقام ايضا أن أذكر أمهات فاضلات لمعاقي الكويت ومنهن السيدة موضي السلطان والسيدة منيرة المطوع وأن ندعو لهن جميعا بموفور الصحة والعافية وبالشفاء العاجل، وأن يمد المولى في أعمارهن ويجعلهن ذخراً لهذا البلد الطيب.

وقالت: إنه بتوالي أيامنا التضامنية مع الأشخاص ذوي الإعاقة للسنة السادسة لا يسعني إلا أن أذكر حقائق أنجزت وتحسب للمعاقين والجهات العاملة على شؤونهم تم إقرارها، على رأسها تشكيل لجنة برلمانية تعنى بقضايا المعاقين بمجلسكم الموقر، والتي قد لا يكون أسعفها الوقت في دور الانعقاد الماضي من الفصل التشريعي الثاني عشر.

ومن جانبه ألقى رئيس النادي الكويتي الرياضي للمعاقين مهدي العازمي كلمة قال فيها: إنه لمن دواعي الفخر والاعتزاز أن أقف اليوم أمامكم، لكي أتقدم لكم جميعا بخالص الشكر وعظيم الأمةنان على جهودكم الواضحة وعملكم الدؤوب نحو الارتقاء بكافة أبناء المجتمع على وجه العموم وإخوانكم وأبنائكم المعاقين على وجه الخصوص.

.. ولعل ما يحظى به ابناء المجتمع الكويتي من دعم وعناية يرجع في المقام الأول للعناية السامية والرعاية الشاملة لسيدي حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى، وسمو ولي عهده الأمين، وسمو رئيس مجلس الوزراء الموقر 'حفظهم الله جميعا وسدد على طريق الخير خطاهم'.

وقال: لقد كان ومازال لأبنائكم المعاقين خطوات وبصمات واضحة في مسيرة التقدم والازدهار التي يخوضها وطننا المعطاء دولة الكويت، ولقد رفع اخوتنا المعاقين علم البلاد في الكثير من المحافل والملتقيات الدولية والعالمية وحقق أبناؤكم أبطال الكويت الكثير من الإنجازات التي سجلها التاريخ بأحرف من نور على صفحات الزمن.

.. واليوم فإن أبناءكم المعاقين، إذ يتقدمون لمعاليكم بالشكر والتقدير والعرفان على جهود مجلسكم الموقر في الدعم والرعاية فإننا أيضاً نتطلع لسعادتكم بالمزيد من العناية والاهتمام.

وفي هذا الإطار نتوجه لسيادتكم بطلب مراعاة ظروف المعاقين، وزيادة المرافق المخصصة لهم حسب نوع الإعاقة إلى جانب أهمية دعم الأجهزة الرياضية والموارد المالية التي تساهم في توفير الكوادر الفنية المدربة من المتخصصين.

وقال: نرجو منكم جميعاً حضور جلسة يوم الأربعاء القادم وذلك لمناقشة الاقتراحات المقدمة من أعضاء النادي من فئة ذوي الاحتياجات الخاصة على تعديل قانون المعاقين (1996/49) وإضافة بعض البنود المهمة التي تخدم المعاقين بالكويت الحبيبة ونحث أعضاء المجلس الموقرين جميعا على الحضور لمناقشة تلك المقترحات مما يعود بالنفع على إخوانكم المعاقين خاصة الأعضاء الموقعين على ميثاق المعاقين.

ومن جانبه ألقى بدر بن ناجي كلمة الجمعية الكويتية لرعاية المعاقين قال في بدايتها: يطيب لنا ونحن في هذا اللقاء المتجدد أن نتقدم لشخصكم الكريم بأطيب التحيات والدعاء بالصحة والعافية وللإخوة الكرام أعضاء المجلس الشكر والتقدير لإعطائهم موضوع إخواننا وأبنائنا المعاقين حيزا من اهتمامات المجلس الذي تقع على كاهله هموم ومشاكل المواطن.

وعلى الرغم من ذلك فإن المجلس الموقر حريص كل الحرص على تبني قضايا المعاقين وتذليل الصعوبات التي تواجههم في كل مراحل حياتهم، ونتمنى على المجلس ان يتخذ القرارات المناسبة للموضوعات المطروحة عليه وتهم جميع المعاقين وهي:

أولا: إقرار الاتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة الصادرة عن الأمم المتحدة والتوقيع عليها.

ثانياً: معالجة قضايا الإسكان وإصدار التشريعات التي تساهم في تسهيل حصول المعاق على السكن المناسب.

ثالثا: تشغيل الأشخاص المعاقين بوظائف تتناسب مع قدراتهم.

رابعاً: فتح أندية للمعاقين في جميع المحافظات لقبول جميع فئات المعاقين.

مع أطيب تمنياتنا أن تستمر مثل هذه الجلسات وأن تتكرر لما فيه خير هذه الفئة من المجتمع.

ومن جانب أخرى ألقى منصور الحربي كلمة النادي الكويتي الرياضي للصم قال فيها: باسم رئيس وأعضاء مجلس ادارة النادي الكويتي الرياضي للصم الجديد والمنتخب في 23-10-2008 والذي نال ثقة الجمعية العمومية للنادي ويسرنا أن نهدي لحضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه وسمو ولي العهد الأمين وسمو رئيس مجلس الوزراء ولمعالي رئيس مجلس الأمة والسادة أعضاء المجلس الموقرين ولجميع الحضور الكرام خالص تحياتنا وعظيم التقدير على دعمكم الدائم للصم ومساندتكم الكريمة دائماً للنادي الكويتي الرياضي للصم مجلس إدارة وأعضاء وهذا ما عهدناه من معاليكم دائما في ظل حكومتنا الرشيدة التي لا تألو جهداً لدعمنا ومساندتنا في جميع أعمالنا التي تخدم فئة الصم أعضاء نادينا المحترمين (رجال وفتيات).

حيث إننا بحاجة لرفع مستوى معيشة الأصم وذلك بزيادة معاشات الصم حيث إن معاشات الصم ضعيفة جدا لا تكفي لتلبية احتياجاتهم اليومية. فنأمل في تحقيق هذا الأمل الكبير الذي يحلم به كل أصم في هذا البلد المعطاء، ونحن نسعى ونعمل دائماً ونتفانى لخدمة الصم أعضاء النادي بفضل دعمكم ومساندتكم ورعايتكم لنا دائماً، وفقكم الله دائما في خدمة هذا الوطن الغالي وخدمة أبنائه المخلصين وخاصة فئة الصم.

بدوره أكد رئيس مجلس ادارة الجمعية الكويتية للإعاقة السمعية حمد محمد المري: لقد وقفت هنا وحملت معي ما كنت أحمله العام الماضي، هموم أناس كان قدرهم ان جعلهم الله 'معاقين'، وهم ابناء هذا البلد الكريم، الذي لم يبخل بأسباب العيش لنا كمواطنين نعيش تحت ظله، وننعم بوافر خيراته، أتيت ويدفعني الولاء لهذه الفئة ولكوني أحد ممثليها، ولدي الكثير لأقوله:

من منا لم تعترضه المشاكل والعراقيل التي تعكر صفو حياته؟! من منا لم تواجهه ولو بعض المصاعب في شؤون معيشته؟! بالتأكيد لا أحد، لكن: أما من يسكن في بيته 'معاق'؟! حتماً.. الإجابة ستختلف!

فليس الجميع يسكن في بيته 'معاق'، لذلك فالقليل من يتفاعل معنا ويهتم بأمورنا، فهو ليس طرفا في الموضوع أو لم يشعر بمعاناتنا كي يبدي اهتمامه ونكون جزءاً من التزاماته الإنسانية.

ومن هذا المكان سأنقل لكم شيئا مما يختلج في صدورنا وتضيق به نفوسنا ذرعا لقد تكلمنا وقلنا بملء أفواهنا كل ما نحن بحاجته للعديد من المسؤولين وحتى هذا المجلس، ومضت السنون تلو السنين ولم نلحظ هناك أي تطور وتقدم فمازلنا على الدرجات السفلى من قضاياكم فلم نر أي انجازات ولم تحقق لنا أي مطالب.. فإلى متى هذا التجاهل؟ والى متى هذه الوعود الرنانة التي لا تغني ولا تسمن من جوع؟! فنحن نحتاج لكلمة فصل تقضي مآربنا وتغنينا عن السؤال المتواصل رجاء في موافقة كل ذي منصب.

فنحن بحاجة ماسة للعديد من الأمور التي تجعلنا نقدم افضل ما لدينا لهذا الوطن على أكمل وجه، لأننا نشكل نسبة لابأس بها وبإمكانها أن تعطي ما لا يتوقعه الكثيرون منها في حين كانت السبل متاحة والإمكانات متوفرة.

فمنذ متى ونحن نطالب بـ'الدمج' ولم نشهد تحركا نحو تنفيذ هذا القانون الذي سبقتنا به دول لو قورن بيننا وبينها بالموارد والإمكانات لخجل من جراء ذلك المسؤولون لتخاذلهم في عدم تنفيذ هذا القانون إلى الآن، رغم معرفتهم بأهداف ومكاسب هذه العملية الفعالة!

وقال: كما نتمنى أن توضع خطة تعليمية 'فردية' لكل طالب لنقدم لهم اسلوبا علميا ذا فائدة، مع اشراك الأهالي في هذه الخطة كي نزرع بهم مسؤولية الاشتراك بالعملية التربوية التعليمية وتثقيف الأبناء وكيفية التعامل معهم بشكل يتناسب مع كل اعاقة فتؤتي الجهود أكلها وننشئ جيلا قادرا على العطاء ولديه خبرة تؤهله لأن يكون فردا فاعلاً في المجتمع.

لن أنسى اللفتة الكريمة من قبلكم بتكوين 'لجنة ذوي الاحتياجات الخاصة' في هذا المجلس، معقبا شكري لكم بعتب أتمنى أن تقبلوه مني: فاللجنة لم تؤد دورها بكل أسف كما ينبغي، وهناك بعض الملاحظات أولها يتعلق بمسماها الواسع الذي يشمل تحت سقفه 'غير المعاقين كالمرضى وكبار السن' فلو قمتم بإعادتها لمسماها السابق 'لجنة شؤون المعاقين' لكان أدق، ولابد أن تشمل استشاريين اكفاء وممثلين من جميع الإعاقات في تشكيلها ولا تنحصر على النواب وينطبق على ذلك جميع اللجان التي تقوم بتشكيلها وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل والمختصة بالمعاقين بحيث تشكل جميع الإعاقات المعنية، فصاحب المشكلة أعلم بمشكلته من المسؤولين والمتحدثين باسمه وتمثيله في اللجنة سيسهم في معالجة مشاكله ومناقشة قضاياه بشكل مباشر.

بدورها ألقت الطالبة سارة المرهون من مدارس التربية الخاصة كلمة قالت فيها: في البداية أتقدم بالشكر للرعاية والاهتمام الذي تقدمه دولتنا الحبيبة لإخواني وأخواتي من ذوي الإعاقة، وأخص بالشكر الوالد صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله، إن لقاءنا اليوم هو اللقاء السادس الذي يتيح لنا الالتقاء بوالدنا سعادة رئيس مجلس الأمة السيد جاسم الخرافي، تحت قبة البرلمان 'بيت الشعب' ليسمع لنا، ويدعم جهودنا، ويحس بمتطلباتنا، ويكون المرآة الصادقة لنقلها للسلطتين التشريعية والتنفيذية.

وقالت: كلي أمل في التعجيل بعقد جلسة مجلس الأمة الخاصة ببحث قضايانا، والتي تأجلت مرتين.

كما أطلب نياية عن إخواني وأخواتي المعاقين بالتوقيع على الاتفاقية الدولية لذوي الإعاقة.

وأتمنى من أعضاء مجلس الأمة أن يضعوا قضايانا من ضمن أولوياتهم.

ومن جانبه ألقى أمين سر الجمعية الكويتية لمتابعة قضايا المعاقين عبدالعزيز الشطي كلمة قال فيها: إنه منذ أعوام ومجلسكم يعقد مثل هذه الجلسات دون نتيجة ملموسة يحظى بها المعاقون بالكويت.

سعادة الرئيس مازلنا نطالب بوضع قانون خاص لتقاعد المعاقين الموظفين وأولياء أمور المعاقين الموظفين يمنحهم كامل الحقوق أثناء التقاعد وذلك نظرا للظروف الخاصة سعادة الرئيس حتى الآن لم توقع الكويت الوثيقة الدولية الخاصة بالمعاقين الصادرة عن هيئة الأمم المتحدة ونحن نطالب بالإسراع بتوقيع هذه الوثيقة وفقا لنظامنا الوطني.

سعادة الرئيس إن المعاقين في الكويت ينتظرون بفارغ الصبر عقد جلسة مجلس الأمة الخاصة بمناقشة قانون المعاقين والتي وعدنا بها في شهر مارس الماضي إلا أن آمالنا قد خابت في تلك الجلسة الذي تسبب بعدم عقدها عدم حضور أعضاء مجلس الأمة ويؤسفني أن أقول إن بعض أعضاء مجلس الأمة يتخذون المعاقين دعاية انتخابية لتحقيق اهدافهم الخاصة حيث وعد الكثير منهم بدعم قضايا المعاقين اثناء الحملات الانتخابية الأخيرة وحان الوقت كي يوفي أولئك الأعضاء بوعودهم الانتخابية فنحن نرفض بكل قوة أن يتخذنا الآخرون جسرا للعبور وجسرا لتحقيق الأهداف الخاصة.

بدوره ألقى عايد عبدالله الشمري كلمة الجمعية الكويتية لذوي الاحتياجات الخاصة قال فيها: في البداية نحن نثمن هذه الرعاية الأبوية الكريمة من سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه وحرصه الشديد على متابعة قضايا أبنائه من المعاقين ونثمن ايضا دور وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل ممثلا بدور المجلس الأعلى لشؤون المعاقين، كذلك لا ننسى دور اللجنة التطوعية لمتابعة قضايا المعاقين.

إن قضية المعاقين هي قضية إنسانية بالدرجة الأولى في اي مجتمع حضاري والحرص والاهتمام بهذه الفئة يتجلى في حرص شريعتنا الإسلامية السمحة بها كما يشرفني ان اقتبس الكلمات السامية التي قالها صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه حول أبنائه من هذه الفئة حينما قال 'الاهتمام بالمعاقين معيار أساسي لحضارة الشعوب' وعليه فإننا ندعو الجهات المختصة لتطبيق هذه الكلمات السامية على ارض الواقع.

ومن هذا المنطلق ولكي تترجم الأقوال إلى أفعال فإننا نطالب بضرورة عقد جلسات خاصة في مجلسكم الموقر لمتابعة وإقرار التشريعات التي تخص هذه الفئة من ابناء الكويت لما لهم من حق كفله لهم الدستور وكذلك اقرار العمل بتعديل قانون المعاقين وذلك بسبب مضي أكثر من عقد على هذا القانون لأن القوانين تتقادم مع الوقت وتطور الحياة يحتاج إلى قوانين تواكب هذا التطور لتكفل لهم العيش الكريم.

وقال: أما حول لجنة شؤون المعاقين في مجلسكم فإنه عندما أقرت هذه اللجنة اعتقدنا أن هذه اللجنة ستكون هي طوق النجاة لإخوانكم من المعاقين وذويهم ولكن كانت أول مأخذنا هو عدم إقرار هذه اللجنة كلجنة دائمة بل ما رأيناه كان مجرد اقتراحات برغبة لم ينفذ منها شيء على ارض الواقع إلا أننا نأمل ونرجو من المجلس أن يقوم بدور أكثر فاعلية تجاه حقوقهم.

ومن جانبه أكد الطالب يوسف الرميثان من نادي زراعة القوقعة: بعد الاطلاع على الدستور إن تؤمن الدولة للأطفال المعاقين زراعة القوقعة والخدمات التعليمية والعلاجية ودور المجلس الأعلى بتقديم الخدمات الخاصة بهم حيث إن أبناءنا زارعي القوقعة لا يتمتعون بهذه الحقوق فنطلب من الجهات المعنية تحقيق مطالبهم بما ينص عليه دستور الكويت:
1- نطلب من وزارة الصحة:
- طلب مبرمجين مختصين لبرمجة الجهاز من الشركة الأم للأجهزة 'من ألمانيا'.
- أن توفر قطع الغيار وصيانة الأجهزة مجانا لزارعي القوقعة.
- اعتماد الجهاز الأفضل كما هو معمول به عالميا والمعتمد منذ 2001 في وزارة الصحة والنظر إلى مصلحة المريض بالدرجة الأولى.
- إعداد لجنة أسرية إرشادية لتوعية أولياء الأمور قبل وبعد العملية.
- تشكيل فريق زارعي القوقعة من اطباء مختصين متفرغين لهذا المجال الطبي.
2- نطلب من وزارة التربية:
- إنشاء مدرسة لزراعة القوقعة وضعاف السمع تتبع مدارس التربية الخاصة وأن تكون تابعة للتعليم العام بجميع مراحله.
3- نطلب من وزارة الشؤون (المجلس الأعلى لشؤون المعاقين):
- إنشاء مركز تأهيلي لزراعة القوقعة للتأهيل السمعي والكلامي وأن تتضمن دروس تقوية لصعوبات التعلم التي يواجهها زارعو القوقعة في بعض المواد وأن تكون الفترة مسائية.

بدوره أكد أمين سر جمعية المكفوفين الكويتية منصور عطشان العنزي بكلمة قال فيها: لاشك أن الكفيف الكويتي يعتبر مواطنا له ما للآخرين من حقوق، وعليه ما على الآخرين من واجبات، وهذه المكانة التي كفلها له الدستور وقوانين البلاد الأخرى بدأت تعاني من القصور في التنفيذ على الواقع اليومي من المجتمع، من خلال تعاملات بعض المؤسسات الأهلية والحكومية معه، وعلى سبيل المثال لا الحصر.. سأتطرق إلى جانبين من جوانب التعاون الإنساني التي يتعرض له الكفيف ذلك المواطن الكويتي المحب لوطنه.

أولاً - قطاع البنوك:

البنوك لا تعترف بحق الكفيف الشخصي في الحصول على بعض البطاقات الخاصة بالسحب الآلي وغير ذلك، مما يسبب له أزمة نفسية تتعدى آثارها إلى المحيطين بهذا الكفيف لاسيما مع الأسرة، حيث إن الكفيف يشعر أنه إنسان عاجز لا يملك أن يدير شؤون حياته اليومية شأنه شأن الآخرين.

ثانياً - قطاع الشركات التجارية الخاصة:

في الآونة الأخيرة بدأت بعض الشركات التجارية اتباع أسلوب يعرقل حركة الكفيف من الناحية العملية، حيث اشترطت وجود كفيل لأي معاملة يريد الكفيف أن ينجزها سواء شراء سلع معينة أو حتى الحصول على قرض.

ونطالب تفعيل القوانين الخاصة بذوي الاحتياجات الخاصة من خلال زياراتنا العديدة لوزارات الدولة.

ومن جانبه أكد الممثل العام لمرض التصلب العصبي المتعدد نيابة عن جمعية التصلب المتعدد بدر سعود الفرحان: إننا شريحة مرضى التصلب العصبي المتعدد وهو مرض من امراض المناعة الذاتية يصيب الجهاز العصبي المركزي بجسم الإنسان وظهر بكثافة في مجتمعاتنا الخليجية بعد حرب الخليج اليورانيوم من احد الأسباب لانتشاره، فهو يسبب شللا مؤقتا - ودائما واضطرابات في المسارات العصبية المختلفة والبصر والكثير من الأعراض التي لا يسعني الوقت بعرضها لكم في الوقت الحاضر لضيق الوقت ومن مبدأ إتاحة الفرصة للجميع.

وقال: لقد قمنا بالمطالبة في شتى وسائل الإعلام الحكومية منها والخاصة لتفهم مطالبنا ولم نر من احد المسؤولين في الوزارات المختلفة أي تجاوب معنا.

ومن جانبها أكدت عبير الجيماز من نادي عبير 2 للتوحد: بعد الصلاة والسلام على اشرف المرسلين سيدنا ومعلمنا محمد صلى الله عليه وسلم سيدي الرئيس إخواني النواب والوزراء.. حضورنا الكريم إننا اليوم نتكلم بلسان كل ولي أمر وبصوت جميع المعلمين.. إننا نتكلم اليوم باسم المعاق.. إن القضية التعليمية لذوي الإعاقة التي تطرق لها البعض منذ عدة سنوات من مطالبات من هذا المنبر الموقر.. منبر الأمة ولكن دون أي تغير ايجابي نحو هذه القضية الهامة التي تعتبر جزءاً لا يتجزأ من المجتمع.

عندما نتكلم عن القضية التعليمية لذوي الإعاقة سوف نتطرق إلى عدة محاور أولها السلم التعليمي وسأخص بالذكر الإعاقة الذهنية فالسلم التعليمي هذا مهشم غير مكتمل.

وفي الختام كل ما نتمناه أن تلبى مطالبنا ولا تكون خطابا في برلمان ولا مجرد قوانين على ورق وإنما مطلب تتم دراسته ويخطط له من السلطة التشريعية ويفعل من قبل السلطة التنفيذية فالمحاور السابقة تم فيها ذكر قاعدة اساسية في القضية التعليمية من مناهج من معلمين من سلم تعليمي وتخريج معاق ذي صنعة كي يكون فائدة وعدم طمس بصمة.. من رقابة وتشدد دون محسوبية إذاً القضية التعليمية ستكون بإذن الله على أفضل أوجهها لنتذكر ما بدأته إننا نتكلم بلسان كل ولي الأمر وبصوت جميع المعلمين.. إننا نتكلم باسم المعاق.

قدم أمين السر العام المساعد بالنادي الكويتي الرياضي للمعاقين منصور السرهيد عدداً من مقترحات المعاقين لرئيس وأعضاء مجلس الأمة عددها 54 مقترحا جاء فيها:
1- تحويل المجلس الاعلى للمعاقين إلى هيئة مستقلة.
2- دعم الحقوق الممنوحة للمعاقين وفق ما هو منصوص عليه بالقانون رقم 96/49 وذلك بتفعيل هوية الاعاقة والاعتراف.
3- اعادة تعريف المعاق ومن له الحق بالحصول على شهادة اثبات الاعاقة.
4- زيادة المساعدة التي تصرف للمعاقين.
5- تعديل وزيادة العلاوة الاجتماعية للمعاق وحاليا (75 دينارا) إلى (100 دينار).
6- صرف الزيادة (120) لكل معاق تحت 18 سنة لتلبية حاجته وبغض النظر عن نوع الاعاقة أو عمره.
7- تحديد قسط المنزل الحكومي المستحق من الاسكان للمعاق ولذوي المعاق.
8- تقديم اولوية الاسكان للمعاق ولذوي المعاق خاصة الذي يليه اكثر من معاق في الاسرة الواحدة.
9- الكويتية المعاقة المتزوجة من خليجي يجب ان تعطى بدل زوجية، تعطى بدل اولاد، تعطى بيت أو بدل سكن.
10- اعادة النظر في تنظيم ودمج اللجان الطبية في المجلس الاعلى لشؤون المعاقين.
11- عدم حرمان المعاقة المتزوجة والمتقاعدة طبيا من اعطائها نسبة من راتب ابيها المتوفى.
12- اصدار تشريع يلزم مؤسسة التأمينات الاجتماعية يمنح ولي امر المعاق الحق بالتقاعد بمرتب كامل.
13- إصدار تشريع قانون خاص لتخفيض ساعات العمل للمعاقين وأولياء أمور المعاقين.
14- استثناء المعاقين من بعض شروط الابتعاث للدراسة بالخارج 'البعثات الخارجية'.
15- وضع برنامج للمعاقين ذهنيا 'في التعليم الخاص'.
16- إعادة تأهيل المعاق ذهنيا بعد سن 18 في مشروع وطني إنتاجي.
17- زيادة الحوافز للعاملين في المؤسسات التي تخدم المعاق.
18- هناك مستلزمات حياتية وعلاجية ضرورية تتطلب إعادة النظر في زيادة:
أ - معاش الإعاقة.
ب - المساعدات الاجتماعية.
جـ - استثناء الطفل المعاق في دعم علاوة الأولاد دون تحديد السبعة أبناء.
19- إن معظم الدول المتقدمة والمتحضرة تعفي مواطنيهها المعاقين من الرسوم الحكومية.
20- طلب تعيين ممثلين عن المعاقين في مجلس الأمة عن الإعاقات مثال 'حركية / بصرية'.
21- دعم وإنشاء مشروع وطني وحملة إعلامية للوقاية من الإعاقة ضمن ضوابط الشريعة الإسلامية.
22- اصدار تشريع يلزم الراغبين بالزوج إجراء الفحص الطبي قبل الزواج.
23- التشديد على عقوبة مخالفي الوقوف بمواقف المعاقين.
24- استثناء المعاقين من قرعة الإسكان وتخصيص للمعاق موقع قرب الخدمات.
25- إصدار تشريع يمنح إجازة مرضية أولياء أمور المعاقين دون تحديد الفترة الزمنية.
26- تكليف وزارة الإعلام بوضع خطة إعلامية تسهم في تفعيل وتطبيق وتنفيذ قانون المعاقين.
27- حماية المعاق من الاهمال المتعمد وسوء الرعاية والاستغلال من جميع النواحي.
28- دعم اولياء امور الصم ممن أجروا عملية زراعة القوقعة لابنائهم.
29- الاعتراف بلغة الأشارة والاعتراف بها كمادة تدرس بالمدارس.
30- الموافقة على فتح فروع في المحافظات للنادي الكويتي الرياضي للمعاقين.
31- فتح مراكز تأهيلية وتدريبية وتعليمية للطلبة التوحيديين.
32- الاعتراف بشهادة المدارس الخاصة.
33- استثناء فئة المعاقين لاولوية الحصول على القسائم الصناعية.
34- وضع قانون يحاسب كل موظف من يسيء التعامل أو يعرقل معاملة الاشخاص من ذوي الاعاقة.
35- اقرار بدل خادم وسائق حسب شدة الاعاقة.
36- اقرار بدل ومساعدة لاولياء امور المعاقين.
37- انشاء مركز لتدريب كوادر من مترجمي الأشارة للصم .
38- اقرار بدل اعاقة لكل موظف معاق بقيمة من 200 إلى 250 دينارا.
39- اعطاء ولي امر المعاق التمتع بساعات التخفيف.
40- اعطاء المعاق الاولوية في العلاج في الخارج.
41- صرف بدل مواصلات للمعاقين لتوصيلهم للمدارس.
42- تبديل الطلب الاسكاني لكل معاق من ثلاث سنوات إلى خمس سنوات.
43- رفع قرض الزواج إلى 6000 دينار.
44- استثناء المعاقين من شروط الابتعاث للدراسة بالخارج.
45- زيادة المخصصات المالية للمبتعثين من ذوي الاحتياجات الخاصة.
46- استثناء العمر من شروط الابتعاث بتمديد العمر إلى (3) سنوات اضافية.
47- منح الاعاقة الذهنية حق التصويت في مجلس الأمة.
48- (5000 دينار) المقدم للمصاعد تقدم كمنحة للمعاقين.
49- ضم تلك النسبة المقررة بزيادة العلاوة الاجتماعية بما يوازي نسبة (%50) لراتب المعاق.
50- بالنسبة لقوانين التأمينات الاجتماعية ان يتم صرف معاش تقاعدي بالكامل للمعاقين للذكور والاناث بان تكون كحد اقصى بخدمة (15) سنة للذكور وخدمة (10) سنوات بالنسبة للاناث.
51- تقديم خصم للمسافرين المعاقين والمرافق له.
52- زيادة القرض الاسكاني للمعاقين وولي امره من 70 إلى 90 ديناراً.
53- اعادة الخصم الخاص من المعاقين التي تم تقاعدهم بسبب الاعاقة.
54- استثناء الازالات لغرف سائقي المعاقين من البلدية.

 
التعليقات

لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق بالضغط هنا

تصنيفات الموقع
الأكثر مشاهدة خلال 24 ساعة
الأكثر قراءة
شاهد الجديد لهذه المواقع