موقع الو وتساب زين - ضيدان الرشيدي - ضيدان جروح - كباب الحربي - مكتب شريده خدم ايومي- - مطعم الجنادريه - [رقم هاتف] مذكرات المشاعل - دليل هواتف الكويت في أبو حليفة - توصيل راعي مطعم حار برد - الفهود جمعية الفحاحيل - بدر العتيبي - ابو عثمان بدر - على حضيري الجهني.. - محمد مضاوي العصيمي 7 - Naser Almarzog - طاقم محامي بدر الشمري - الداهوم نقل فحول - يوسف حسيكي - د بشار وليد النحاس دمشق - منو معاي - ح زمزم - 33510956 نوووووووف - ضيدان نزال ابو سعد - 600 - محمد كسحوت - صرافه الفروانية - شادي وكيلي عيادة امراض نساء - عبدالرحمن الهوسا رئيس التموين - فهد المصيريع - ضيدان بوعبدالله من طرف بومشرف سعود - مركز القحاز - م راجي حلواني - فواز تحويل فلوس للعراق - ملحمة سوق المملكه صناعية الجهراء - مشغل لافندر بالقويعيه - مطعم روستو صباح الاحمد - خياط فندق السفير - د نضال حطيط - مكتب المحامية ذكرى الرشيدي - دكتور فهد الباكر - مطعم سبينس فطاير - المداويه ام ماجد - عبدالرفيع الخباز - الطاجن رفحاء - احمد محسون ام زد تخليص رخصه البناء - ام ماجد طبيبه اطفال بالعارضية تلهز الجهال - الدكتوره خلود البدر قانون جنائي - دكتور عمان بلال بن طريف الديوان - ام فيصل الطبابه - فطائر قصر الريان المنقف 23731003 - المحامي علي الصرومي -
الجديد عيسى عبدالمحسن سيد عيسى الرفاعي - اليوسف - القحص - طالب - الخبيزي - الجعفر - المحمد - بدر - العواد - صرخوه - العون - البوص - عقاب - الجلوي - غضنفري - خاجه - كندري - مقدس - الحقان - الجدي - البحوه - الصلال - مراد - النجار - اشكناني - الشعلان - الدعسان - النقيب - العميرة - الرميضي - الخنفر - المحميد - البداح - العبدلي - لاري - الخلف - الرميح - العلاطي - القاسم - الزعابي - المشاري - الشويع - التوحيد - العبدالله - العمير - المشعان - فقط - الربعي - العفاسي - المهنا - الربيعان - عبدالله جاسم الهاجري - السنافي - الكوح - القبندي - الوسمي - الجيماز - الحميدي - النويعير - عبدالعزيز حمد العسعوسي - أسيري - شمساه - اللوغاني - شيبة - الوهيده - الاستاد - العبدالوهاب - عبدالفتاح محمد رفيع معرفي - المجدلي - بوحمره - الخباز - شرار - الدين - الهندال - العمران - الحاتم - الطويل - المنيس - خلفان - المنصوري - الشماع - الشريع - المعوشرجي - الميموني - الخشرم - الخضاري - الرويعي - الجنفاوي - الحمادي - شعيب - القطامي - الطباخ - التركيت - الحميدة - النامي - البنات - الشواف - السليمي - المرشد - ناصر - زانــت - الوزارات تنثر ورود الفرح والبهجة - سمو الأمير يغادر الولايات المتحدة الأميركية - العازمي: تسكين للوظائف الشاغرة في جميع قطاعات «التربية» - الشعلة «يضبط» تبرعات المواطنين وشركات القطاع الخاص لـ «البلدية» - الرويعي لـ «الراي»: ما لم يُحل الخلاف بـ «الكبينة الحكومية» فسيطف... - المكراد مؤكداً معلومات «الراي»: لا سجن أو محاكمات عسكرية في قانون... - البلدية لسمو الأمير: إذا سلمتَ فكلُّ الناس قد سلموا - هيئات ومؤسسات ارتدت ثوب الفرح: قرّت العيون... واختلجت القلوب - فرحة ديبلوماسية بعودة حكيم المنطقة ورجل السلام - «حدس» مهنئة بعودة سمو الأمير: حفظك الله ذخرا للكويت وشعبها - فرحة عارمة تعم الكويت بعد نبأ عودة سمو الأمير غدا - وكيل الشعبة البرلمانية: مجلس الأمة لا يدخر جهدا في دعم القضية الفلسطينية - رئيس الهيئة الخيرية الاسلامية العالمية: الاختلاف حول المسائل الفقهية امر طبيعي - سمو الأمير يغادر أمريكا بعد استكمال فحوصات طبية تكللت بالنجاح - مسؤولة بجامعة الكويت تؤكد أهمية قمة الموارد البشرية لتطوير ثقافة التوظيف - مدير ادارة العروض في تلفزيون الكويت مشاري البعيجان: الحضور في سوق كان للتلفزيون يطور صيغ التعاون - السفارة الكويتية في لبنان تدعو إلى الابتعاد عن أماكن الحرائق - سمو الأمير يصل إلى أرض الوطن غدا - وكيل «العدل»: الكويت حاربت «الاتجار بالبشر» إقليميا ودوليا - رئيس مجلس الامة يبحث ورئيسة البرلمان الصربي التعاون البرلماني - رئيس جهاز الامن الوطني يبحث مع مسؤول ب(الناتو) التعاون المشترك - مدير ادارة العروض في تلفزيون الكويت مشاري البعيجان: الحضور في سوق كان للتلفزيون يطور صيغ التعاون - وكيل وزارة العدل: حريصون على محاربة ظاهرة الاتجار بالبشر - وزير الدفاع يعزي قيادات بحرينية بوفاة الشيخ عبدالله ال خليفة - «السكنية»: رفع أولوية التخصيص لشقق «جابر الأحمد» لنهاية 2016 - عاشور يسأل عن آلية إصدار تراخيص الصيدليات - الملا والسويط ينسقان لاستجواب جنان - رئيس مجلس الوزراء يتسلم التقرير السنوي لأعمال هيئة مكافحة الفساد - وزير «الشؤون»: معرض الأسر الفلسطينية المنتجة يساهم في تحقيق التنم... - «المحاسبة»: درسنا 342 موضوعا بـ 3 مليارات دولار سبتمبر الماضي - رئيس مجلس الأمة بالإنابة د. عودة الرويعي : إدراج استجواب وزير المالية بجلسة 29 الجاري. - الإدارة العامة للاطفاء تدشن ورشة لصيانة الآليات القديمة الخارجة عن الخدمة - سفير الكويت لدى الأردن: القضية الفلسطينية من ركائز السياسة الكويتية - مكتب الانماء الاجتماعي : نولي اهتماما كبيرا بالتنمية البشرية وتحقيق اهدافها - المشرف العام لدار الآثار الإسلامية تؤكد دور الكويت بصناعة السياحة الثقافية - لأول مرة في الكويت.. «الصحة» تعتمد شروط شراء وتداول الأدوية «الج... - «الإطفاء» تدشن ورشة الصيانة في منطقة الري استعدادا لموسم الأمطار - محمد هايف يقدم استجوابه لوزير المالية.. والرويعي يدرجه على الجلسة... - «البلدية» و«الداخلية» ترصدان المخالفات في جليب الشيوخ - سمو الأمير يهنئ قيس سعيد بانتخابه رئيسا لتونس - تراخيص الصيدليّات... سوق سوداء - «نزاهة» تطلب من البنوك الكشف عن حسابات نائب و5 من أقاربه - صفاء لمحمد هايف: تتحدّث عن عدم تنفيذ الأحكام؟ وينك عن ربعك في ترك... - مساحة مليونية لتطوير المدينة الترفيهية ...وسنة لنقل «منتزه الشيخ... - «المستقبل» تطيح «المستقلة»... من اتحاد «التطبيقي» - ماجد المطيري: 5 استجوابات في طيات دور الانعقاد المقبل - لماذا عَدَل شوّاف «الشجاع» عن التبرع بجزء من كبده لخالته؟ - «حكومة» الجليب تستقبل 30 ألف مراجع شهرياً - تراكم القمامة... ربكة لا أزمة - سفارة الكويت لدى اسبانيا تهيب بالمواطنين المتواجدين في برشلونة توخي الحيطة والحذر - سمو أمير البلاد يبعث ببرقية تهنئة إلى رئيس الجمهورية التونسية - عضو مجلس الامة عمر الطبطبائي : حريصون على الاستفادة من التجارب الدولية لخدمة الشباب - مجلس الوزراء يعقد اجتماعه الاسبوعي برئاسة سمو رئيس مجلس الوزراء - جائزة كتارا القطرية تكرم الروائي الكويتي الراحل إسماعيل فهد إسماع... - مجلس الوزراء يطالب بجدول زمني يتضمن مراحل إنهاء مشكلة تجمع المياه... - الغانم: الاحتلال الإسرائيلي يستقوي بصمت العالم - صفاء الهاشم لمحمد هايف: موقفك من الأحكام القضائية متناقض - نائب وزير الخارجية يترأس اجتماع لجنة دعم التعليم في الصومال - وكيل وزارة الاعلام المساعد لقطاع التلفزيون: مشاركتنا في سوق كان انطلاقة نحو العالمية - رئيس مجلس الامة ورئيسة البرلمان الروسي يبحثان التعاون المشترك - استمرار حجز الشيخ عبدالله السالم بتهمة الإساءة للمقدم صالح الراشد - المجلس البلدي: سور حماية من الكلاب الضالة في المناطق الحدودية - «الصحة»: «دينارا المَرضيّات» لتصديق الشهادات الصادرة من القطاع ال... - وكلاء الداخلية الخليجيون يبحثون بمسقط مكافحة الارهاب والامن السيبراني - سمو نائب الأمير وولي العهد يستقبل الشيخ إبراهيم الدعيج والشيخ محمد الصباح - وكيل وزارة الداخلية : وكلاء الداخلية الخليجيون يقرون توصيات بشأن مكافحة الإرهاب - سمو الأمير يعزي ملك البحرين بوفاة الشيخ عبدالله بن سلمان آل خليفة - «نقابة الطيران المدني» تعلن إنهاء الاعتصام - أنباء عن عزم النائب محمد هايف تقديم استجواب لوزير المالية - العراده: وزير «البلدية» وافق على مخاطبة «ديوان الخدمة» بشأن إدراج... - سمو الأمير يعزي ملك البحرين بوفاة الشيخ عبدالله بن سلمان آل خليفة - الغانم يبارك للحجيلان انتخابه رئيسا للاتحاد الدولي لنقابات أسيا و... - «الأرصاد»: طقس حار.. وفرصة لأمطار متفرقة - الغانم: تقديم بند طارئ لمؤتمر «البرلماني الدولي» المقبل - صفاء الهاشم: يجب توفير التغطية الصحية الشاملة للنساء على مستوى جم... - مفتشو «الغذاء والتغذية» يعتصمون غدا - «الاستبدال» و10 «أمثال» الراتب للمتقاعدين - مدينة المطلاع... «تو الناس» - الفيلي: نعمل على إطلاق أول «كيوب سات»... بأيادٍ كويتية - «ثقافي القاهرة» يُثمن لـ «الجزيرة» خصم 10 في المئة للطلبة - 3 خيارات أمام «الطرق» للتعامل مع معوقات السكة الحديد - ترقية 1650 موظفاً في «الكهرباء» - جنان: ننسق مع مجلس الأمة لرفع الرقابة المسبقة عن «الأشغال» - هيكل «البلدية»... أمام «الخدمة المدنية» - «نزاهة» أحالت للنيابة قيادياً وموظفاً في «الصحة» - محمد هايف: قانون الإطفاء الجديد مرفوض - رئيس مجلس الأمة : تقديم بند طارئ لمؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي المقبل - سمو رئيس مجلس الوزراء: كل الدعم لرفع المستوى الإنتاجي للمؤسسات النفطية - وزير النفط وزير الكهرباء والماء: الصناعة النفطية تواجه تحديات جبارة تتطلب مواكبتها - برعاية وحضور سمو رئيس مجلس الوزراء افتتاح مؤتمر الكويت الـ 4 للنفط والغاز - إنجاز مشروع لمعالجة مياه الصرف جمع «الأبحاث» و«الإطفاء» - رئيس مجلس الامة يعزي نظيره في بوركينا فاسو بضحايا الهجوم المسلح - لجنة محافظة العاصمة في المجلس البلدي توافق على مشروع تطوير المدينة الترفيهية - الارصاد الجوية : كتلة هوائية رطبة مع فرصة لامطار متفرقة - النائب صفاء الهاشم : ضرورة توفير التغطية الصحية الشاملة للنساء بجميع الدول - الهلال الاحمر الكويتي يؤكد ضرورة توعية المجتمع باجراءات الحد من الكوارث - «التشريعية» تتجه لإقرار «حق الالتماس على أحكام التمييز» - الملا: جداول انتخاب جديدة بناء على المعلومات المدنية - عاشور: كان حري بالأردنيين أن تكون صيحاتهم ضد الكيان الصهيوني -
آخر المشاهدات استقبل سمو ولي العهد الغانم والمبارك وعددا من الوزراء - IMG_3113 - عبدالرحمن محمد عبدالرزاق محمد النصرالله - وزراء ونواب مهنئين بالعودة الميمونة: قرّت عينكم يا أهل الكويت - السنبوك.. السفينة المنسية - الفضل «يُطلق النار» على «لجنة الدمخي»: موضع شك ويتكلمون عن الشرف... - المجلس وافق على 8 ميزانيات - آل البسام في نجد وشرقي الجزيرة العربية - فرحان الفرحان - الصفران - العربي الصغير_ رؤية نقدية - العرادي (درويش) - سيدة الاعمال الكويتية / سعاد الحميضي - ندب إبراهيم الخزي وكيلاً لـ «الدراسات الإسلامية» - 30 فنيا في الحرس الوطني اجتازوا دبلوم «فني طوارئ طبية» - العويشير - استفسار: عن عائلة الفردان - مجلس الامة ديسمبر 2012 - تاريخ الاستجوابات - العجيمان - تعيين 49 وافداً في «الشؤون» و «وذوي الإعاقة» - نائب رئيس مجلس الأمة يسأل وزيري الداخلية والأشغال عن سبب إغلاق استدارة جسر الصباحية - بشر يوسف الرومي - «الصحة» تعتمد تدوير رؤساء الهيئة التمريضية - عودة الشيخ صباح السالم الصباح من رحلة العلاج - 1977 - صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح يغادر الولايات المتحدة الأمريكية - تهنئه سمو أمير البلاد لرئيس جمهورية فيتنام الصديقة بالعيد الوطني - توضيح: اعتذار الى ابناء عمومتي السلبود في دولة الكويت - الطبطبائي (البهبهانية) - الإعلامية والمذيعة والأكاديمية الكويتية حصة الملا - الممثلة والمغنية الفنانة / سعاد عبدالله - قراشي(بيت حسن) - عاشور: (العنف الأسري) و(الفحص قبل الزواج) يريا النور في دور الانعقاد المقبل - الرياضية الشيخة بارعة سالم الصباح - فرحة ديبلوماسية بعودة حكيم المنطقة ورجل السلام - الشعلان - جائزة السميط للتنمية الإفريقية - احدث تقنية و ثورة في مجال تبديل المفاصل من قبل الدكتور مثنى السرطاوي - أكد وزير العدل ووزير الدولة لشؤون مجلس الأمة د.فالح العزب اليوم تضامن مجلس الوزراء مع العبدالله - أفتتاح سمو أمير البلاد دور الانعقاد الثاني للفصل التشريعي الـ15 لمجلس الأمة - رئيس مجلس الأمة يشيد بالنشاط الخيري للشهيدين العلي والحسيني - أجرت المؤسسة العامة للرعاية السكنية الكويتية قرعة الدفعة الأولى على قسائم جنوب المطلاع - النائب فيصل الكندري يسأل وزير النفط عن ضعف الطاقة الإنتاجية في (نفط الكويت) و ( الاستكشافات البترولية) - النائب خالد السلطان لـ \'رئيس نقابة البترول\': أين كنت عندما سلبت 9 مليارات في مشاريع الكهرباء؟ - النصف يسأل الحربي عن سبب زيادة التحويلات المالية لمكتب واشنطن رغم تراجع عدد المرضى - وليد الطبطبائي يطالب بأن تكون الشهادات المعادلة صادرة من جامعات معتمدة - هنئ سمو الأمير الرئيس الصيني بإعادة انتخابه أمينا عاما للحزب الشيوعي الصيني - أكد النائب د. محمد الحويلة أن الكويت تعاني من ضعف البنية التحتية الصحية وعدم مواكبتها الزيادة السكانية - النائب د.عبدالكريم ينتقد سياسة الحكومة في التوظيف وتعيين الوافدين ويؤكد أن غرفة التجارة لا تخضع للرقابة - موقف الغانم التاريخي والمشهود بطرده ممثل إسرائيل في مؤتمر اتحاد البرلماني الدولي - أعلن وزير الأشغال العامة م.عبدالرحمن المطوع الانتهاء من تحديد المسار الخاص بالسكة الحديد .. وطرح المشروع خلال الربع الأول من العام المقبل - رجل الخير الكويتي محمد عبدالرحمن الشايع - عبدالعزيز عبدالله الصرعاوي - أهم أحياء العاصمة الكويتية \"برج الحمراء \" - طالب النائب خالد محمد العتيبي وزير التربية والتعليم العالي بصرف بدل مالي للمعلمين والإداريين العاملين في مدارس منطقة صباح الأحمد - فعاليات الجلسة الثامنه من مجلس الامه - أعلن النائب فيصل الكندري عن توجيهه سؤالا إلى وزير الدولة لشؤون يسأل عن نتائج أعمال اللجنة المشكلة لاستيضاح أسباب إضراب (القطاع النفطي) - الرابط اليسير في رسائل الماجستير - النائب د.وليد الطبطبائي يسأل الروضان عن عدد الشركات المساهمة الكويتية المدرجة في سوق الكويت للأوراق المالية - هل سألت نفسك لماذا سميت الكويت بهذا الاسم ؟؟؟؟ - تعديلات شاملة وفورية للتشريعات لتحويل الكويت إلى مركز مالي وتجاري - النائب خالد العتيبي يقترح إنشاء مستشفى حكومي متكامل على مساحة 225 الف متر بمبارك الكبير أو الأحمدي - جلسة محاسبه الوزير على الديوان الاميري - تجلي مظاهر العطف والرحمه فى التعامل مع الطفل اليتيم - أقتراح عدد من النواب تعديل قانون حماية البيئة للحفاظ على المسطحات الخضراء في البلاد - استقبل ولي العهد الغانم ووفد الشعبة البرلمانية بقصر بيان - مجلس الأمة الكويتى يناقش تعديلات كادر المعلمين وينظر في 9 رسائل واردة .. اليوم - فعاليات المسابقة الهندسية الخامسة التي تنظمها كلية الهندسة والبترول في جامعة الكويت - اللاعب الحساوي يحصد المركز الأول والميدالية الذهبية ضمن بطولة «الريان الدولية» لقفز الحواجز - عاشوريطالب الحكومة بتعيل وزاري تجنبا للاستجوابات المتوقعة في دور الانعقاد المقبل - استفسار: عن عدة عوائل من اقرابي بالكويت - النائب رياض العدساني يسأل عن آلية التنسيق بين الجهات المعنية لاستكمال الخدمات في المناطق السكنية - وزير الصحة د.جمال الحربي : تشغيل بنك الدم في منطقة العدان الصحية مطلع العام المقبل - النائب خالد العتيبي يقترح رفع سقف التأمين الصحي للدارسين في أمريكا - النائب د. عادل الدمخي : جهات حكومية عديدة تتحمل مسؤولية تلوث البيئة البحرية وفقا لدراسة هيئة البيئة - استقبل سمو الأمير وزير التربية والتعليم العالي ود.سعود الحربي - رئيس لجنة شؤون الإسكان النائب فيصل الكندري ان توفير خدمات المناطق الجديدة يتم وفق المخطط تحت رقابة اللجنة الإسكانية - الفارس علي الخرافي بطل بطولة زودوولد الدولية لقفز الحواجز في هولندا - ينظر مجلس الأمة في استجواب العبد الله في بدء دور الانعقاد الثاني - أكد وزير التجارة والصناعة خالد الروضان ان مجلس الوزراء احيط علما بتشكيل لجنة لبحث اسعار العمالة المنزلية ومعوقات شركة الدرة - (التنمر أجراس تنذر بالخطر) عنوان الملتقى الشهرى لجمعية علم النفس الكويتية - تفاصيل جلسة 3 من مجلس الامه ومناقشه الوضع القانوني لغرفة التجارة - دعا النائب ماجد المطيري بتشكيل حكومة تراعي متطلبات الشعب الكويتي وتدفع عجلة التنمية والانجاز - أستاذ الكيمياء بجامعة الكويت د. سعد مخصيد ومحاضرة عن علاجاته المبتكرة للسرطان - التصويت بالإجماع على اقتراح بقانون تنظيم النشاط الرياضي الخاص والاحتراف - جمعية علم النفس الكويتية تمنح شهادات للمشاركين بالدورة التدريبية - إقتراح بشأن جمع التبرعات - النائب محمد هايف : تناقض تصريحات مسؤولي بيت التمويل بشأن (الاندماج) تستوجب توضيحات من وزير المالية - أكد ديوان المحاسبة أن ملتقى الريادة يبرز طموحات الشباب في تطوير العمل الرقابي - الدكتور الكويتي/ محمد المطوع وحصوله على الدرع الملكي البريطاني في القسطرة التداخلية المعقدة - فيصل الكندري: تقدمت ونواب بتعديلات على لائحة إصدار تراخيص (العربات المتنقلة) بما يخدم مصلحة الشباب - 14 سؤالًا و26 اقتراحًا بقانون .. حصاد النائب د. محمد الحويلة في دور الانعقاد الأول - النائب صالح عاشور يسأل عن اعتماد جامعتين في طوكيو وباكستان - أكد النائب أسامة الشاهين أهمية تعزيز المواطنة : تمنح الجنسية الكويتية بعد قسم الحاصل عليها في احتفالية يحضرها مسؤولو الدولة - النائب طلال الجلال يدعو إلى تحرك دبلوماسي كويتي لوقف القتل والتشريد في بورما - النصف يسأل الفارس عن نتيجة ممارسة توريد الكتب الأجنبية الدراسية للجامعة للعام الدراسي الجديد - وافق مجلس الشورى السعودي على مشروع نظام مكافحة جرائم الإرهاب وتمويله - توجه سمو ولي العهد يشكر المواطنين والمقيمين على مشاعرهم النبيلة واطمئنانهم على صحة سموه - خالد العتيبي يطالب بفرض رسوم سنوية على إصدار رخص الوافدين ومن أجل الحد من ظاهرة ازدياد عدد السيارات على الطريق - مول 360 اكبر مول تجاري بالكويت .. عالم أخر من التسوق - النائب اسامة الشاهين يقترح إنشاء محافظة جديدة في المنطقة الجنوبية - فيصل الكندري يوجه سؤالا للمرزوق عن الأسباب التي حالت دون تحقيق الطاقة الانتاجية في شركة نفط الكويت - كشف النائب محمد الدلال عن لقاءات بين مجاميع نيابية للتنسيق بشأن اللجان وضمان فاعليتها - أبرز واهم المعالم السياحيه بالكويت \"متحف الكويت \" - تكليف (المراقبين الماليين) بفحص المستندات والمطالبات المالية الخاصة بعهد (العلاج في الخارج) - الجلال يقترح توسعة مساجد طريق الملك فهد ومسجد مقبرة صبحان - 28 سؤالًا و19 اقتراحًا بقانون.. حصاد النائب ماجد المطيري في دور الانعقاد الأول - أكد عضو مجلس الأمة وعضو البرلمان العربي علي الدقباسي أن الكويت ستتقدم بمقترح لتطوير الجامعة العربية لمواجهة تحديات الأمة العربية - النائب فيصل الكندري يحمل وزير النفط تبعات التعيينات العبثية للقيادات النفطية - تحرص الكويت على الالتزام بتطبيق اتفاقية القضاء على التمييز ضد المرأة المعروفة (سيداو) - أكد وزير الخارجية السوداني علي دعم بلاده لجهود سمو الأمير في حل الأزمة الخليجية - 20 سؤالا و3 اقتراحات بقوانين .. حصاد النصف في دور الانعقاد الأول - الشراكة بين الدول العربية والإسلامية وأميركا منعطفا تاريخيا في علاقة العالمين العربي والاسلامي مع الولايات المتحدة الامريكية - اهم الوجهات السياحية بالكويت دار الآثار الإسلامية - النائب عاشور يسأل عن أسباب إيقاف أكثر من 20 حكما لكرة القدم - لجنة الشؤون التشريعية والقانونية تعتمد التقرير النهائي لتعديلات قانون (مكافحة الفساد) - أكد المدير العام للمؤسسة العامة للرعاية السكنية الكويتية إجراءات ترسية العقد الثاني لـ (جنوب المطلاع) صحيحة قانونيًّا وفنيًّا - أعلن النائب مبارك الحجرف عن توجيهه سؤالاً إلى وزير التربية والتعليم العالي د. محمد الفارس ما السند القانوني لإغلاق مدرستين في الجهراء؟ - 88 اقتراحًا بقانون و90 اقتراحًا برغبة وسؤال واحد .. حصاد النائب عسكر العنزي في دور الانعقاد الأول - النائبان فيصل الكندري وعمر الطبطبائي يعلنان تقديم استجواب لوزير النفط خلال أيام - النائب د. وليد الطبطبائي : منح المواطنين العاملين في القطاع الخاص وغير العاملين القرض الإسكاني بضمان رهن الوثيقة فقط من دون الحاجة إلى كفيل - نائب وزير الخارجية خالد الجارالله: نتطلع إلى الزيارة التاريخية لسمو الأمير إلى واشنطن - استقبل سمو الأمير بقصر السيف الغانم والمبارك - النصف يسأل الحربي عن التحقيق في واقعة إتلاف دعامات القلب والأوعية الدموية المنتهية الصلاحية - بداية التعاون المشترك بين جمعية علم النفس الكويتية والمركز الإقليمي للتخطيط التربوي - النائب د.محمد الحويلة يسأل الصالح عن العقارات التي تستأجرها الجهات الحكومية والقيمة الإيجارية لها - (السكنية) ترفع تاريخ التخصيص في \"خيطان \" و\"جنوب عبدالله المبارك\" - 34 سؤالًا و40 اقتراحًا بقانون .. حصاد النائب عبد الله فهاد في دور الانعقاد الأول - عائشة اليحيى: الإعلام مهنة من لا مهنة له - تاريخ تاسيس دولة الكويت؟ - يناقش البرلمان العربي خسارة العرب لمنصب مدير اليونسكو على جدول اجتماعه القادم - النائب د.عبد الكريم الكندري يطالب بالتصويت على إلغاء زيادة البنزين في أولى جلسات دور الانعقاد الثاني - الشطي يسأل الجراح عن الإجراءات القانونية المتخذة تجاه المدعو عبدالرحمن النصار وأنشطته - عقد رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم مباحثات رسمية مع نظيره النيوزيلندي - فوز شباب الكويت بالمركز الأول في مسابقة «إنجاز العرب للشباب» - استقبل سمو أمير البلاد رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم والمبارك - النائب عبدالله فهاد يسأل وزير الأشغال عن صحة إلغاء مشروع مجمع الوزارات في الجهراء - تعقيب النائب رياض العدساني على رد الوزير العبدالله - السبيعي والعتيبي والحجرف يعلنون تقديم استجواب لوزيرة الشؤون أول الشهرالمقبل - النائب د. محمد الحويلة يسأل المرزوق عن تسليم صندوق المشروعات الصغيرة والمتوسطة 43 محطة وقود تابعة لشركة البترول الوطنية - النائب عبد الله الرومي يسأل الفارس عن جهود الوزارة الخاصة بالطلبة بطيئي التعلم - رجالات ومواقف مختلفة عبر التاريخ - سالم الحمود الصباح - صرح رئيس لجنة البيئة النائب د. عادل الدمخي إن لجنة البيئة رأت أن تفعيل قانون البيئة يحتاج إلى زيادة أفراد الشرطة البيئية - الفضلي: اتحاد العاملين في القطاع الخاص يمد يده للتعاون مع الحكومة لحل مشاكل الكويتيين وتشجيعهم وتوفير الاستقرار الوظيفي لهم - افتتاح مجلس الأمة دور الانعقاد الثاني .وإدراج استجواب العبدالله على جدول أعمال جلسته الأولى - مجلس الشورى السعودي يطالب (الداخلية) بزيادة جهود مكافحة التسول وزيادة الموظفين الميدانيين - الشاهين: مجلس الأمة سيقف مع حقوق العاملين في القطاع النفطي التي كفلها القانون - استقبل سمو الأمير نائب رئيس الوزراء التركي - النائب عمر الطبطبائي يسأل أبل عن عدد الكويتيين والوافدين المعينين في مؤسسة الرعاية السكنية - أكد النائب د.جمعان الحربش ان دمج بيت التمويل والأهلي المتحد يعجل بمساءلة وزير المالية - تعرف على الجراح الكويتي الذى ترأس البرامج الإقليمية لأبحاث وجراحة الأورام السرطانية في واشنطن - تفاصيل الجلسة الافتتاحية لدور الانعقاد الثاني من الفصل التشريعي الـ15 أولا فأول - أوتاد مول أكبر مول تجاري في منطقة الجهراء - نجح وفد مجلس الأمة برئاسة الغانم في إدراج أزمة الروهينغا كبند طارئ على جدول الاتحاد البرلماني الدولي - قرار وزير الصحة د.جمال الحربي : زيادة الرسوم العلاجية على الوافدين خطوة مهمة لتحسين مستوى الخدمات الصحية - النائب د. وليد الطبطبائي لوزيرة الشؤون: كيف تم اعتماد ميزانية جمعية كيفان على مدى خمس سنوات ماضية؟ - 31 سؤالًا و53 اقتراحًا بقانون .. حصاد النائب عبد الوهاب البابطين في دور الانعقاد الأول - ابتكار جديد قدمته طالبات في كلية الهندسة ليساهم في تسهيل حركة فاقدي البصر - سلم رئيس ديوان المحاسبة بالوكالة عادل الصرعاوي رئيس مجلس الأمة التقرير السنوي لديوان المحاسبة - عبداللطيف البوريني: ولدت عام 1938 في قرية بورين بالقرب من نابلس في فلسطين وجئت للكويت - استقبال أمير البلاد للممثل الشخصي لسمو أمير دولة قطر الشقيقة - صور فوز حنين الكندري بالمركز العاشر في مسابقة دبي الدولية للقرآن الكريم - رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم يستقبل رئيس ديوان المحاسبة بالإنابة - صورة ل أحد افضل المهندسين في العالم المهندس أحمد العون - انجاز جديد للأطباء الكويتيين، اختيار المخترع د/احمد نبيل أول طبيب عربي «مبتكر» في جامعة بريطانية - 4 أسئلة و15 اقتراحًا بقانون واستجواب رئيس الوزراء.. حصاد النائب محمد المطير في دور الانعقاد الأول - أحرزت الطالبة الكويتية آلاء التركي المركز الثاني مسابقة الكتابة العالمية بكوريا الجنوبية - أقرت اللجنة التشريعية تقنين دعم الطاقة للجهات الحكومية وشمول أبناء الكويتية و(البدون) بدعم العمالة الوطنية - 25 سؤالًا و25 اقتراحًا بقانون .. حصاد النائب محمد الدلال في دور الانعقاد الأول - استقبل سمو ولي العهد الغانم والمحمد والمبارك - أعلن وزير التجارة والصناعة ووزير الشباب بالوكالة خالد الروضان ان القانون الرياضي الجديد لا يعارض المواثيق الدولية ولا توجد ملاحظات عليه من (الفيفا) - استقبل سمو أمير البلاد الدكتور عبدالله بن عبدالمحسن التركي - وقع رئيس الهيئة العامة لمكافحة الفساد (نزاهة) المستشار عبدالرحمن النمش تفاهم مع وزير التربية وزير التعليم العالي لتوعية المجتمع من مخاطر الفساد - راكان النصف يطالب العزب بعدم التفرد في تقديم تشريعات تخص السلطة القضائية - لجنة شؤون التعليم والثقافة والإرشاد تناقش موضوع بدلات الهيئات المساندة بوزارة التربية - الشاهين: اقتراح بقانون لتخفيض ساعات العمل للموظفين من ذوي الإعاقات البسيطة - النائب فيصل الكندري للوزير المرزوق : إصلاح الأوضاع في القطاع النفطي أو صعود المنصة - الباحثة / د.معصومه المطيري - ذهبية ملاكمة الخليج في الوزن الخفيف ل/ عبدالوهاب السعيدي - تعديل بعض أحكام القانون رقم 6 لسنة 2010 بشأ العمل في القطاع الاهلي - أعلن رئيس لجنة الشباب والرياضة سعدون حماد لعقد اجتماع لمناقشة عدد من المشاريع بقوانين المقدمة من الحكومة والاقتراحات المقدمة من بعض النواب - أكد سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك أن مواجهة التحديات الإقليمية تستوجب تعزيز التعاون بين السلطتين التشريعية والتنفيذية - اللجنه التشريعية تناقش اليوم قانون المرافعات المدنية والتجارية وإنشاء حضانات أطفال في القطاع الحكومي - الدكتورة والباحثة النفسية / حصه الدغيشم - بعث سمو أمير البلاد ببرقية تهنئة إلى الرئيس التركي بالعيد الوطني لبلده - بعث رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغان م برقية تهنئة إلى نظيره في سانت فينسنت والغرينادين بالعيد الوطني - صدور حكم (الدستورية) بتحصين البرلمان غيّر مسار العمل البرلماني والإنجازات التشريعية قادمة - رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم يهنئ نظيره في تركيا بالعيد الوطني - النائب يوسف الفضالة : أخطاء مالية وقانونية أدت إلى إلغاء مناقصة محطة الزور الشمالية الثانية - الباحث النفسى /د.سعود نامي الحربي - بعث صاحب السمو أمير البلاد ببرقية تهنئة إلى رئيس التشيك بالعيد الوطني - نص كلمة وزير المالية ومشروع الميزانية العامة للدولة للسنة المالية الجديدة 2017/2018 - بعث سمو أمير البلاد ببرقية تهنئة إلى حاكم عام سينت فينسنت وغرينادينز بالعيد الوطني - الباحثة النفسية / د.منيرة القطان - الباحث النفسي / د.فهد مبارك الطشه - الكندري يتقدم باقتراح بقانون بشأن تعديل القانون رقم 16 لسنة 1960 بإصدار قانون الجزاء والقوانين المعدلة له - عضو جمعية علم النفس الكويتية / نادية الملا - رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم يهنئ نظيريه في التشيك بالعيد الوطني - طلبات المناقشة.. أداة برلمانية فاعلة لاستيضاح سياسة الحكومة - أكد وزير التجارة والصناعة وزير الدولة لشؤون الشباب بالوكالة خالد الروضان أن التعديلات التشريعية على (الصندوق الوطني) تخدم مشاريع الشباب - النائب أسامة الشاهين يدعو السلطتين لسد الثغرات التشريعية التي تسببت بحل المجلس البلدي -
اليوم: الاربعاء 16 اكتوبر 2019 , الساعة: 6:19 م / اسعار صرف العملات ليوم الاربعاء 16/10/2019


محرك البحث


مجلس الأمة يصوت على زيادة الـ 50 دينارا ومعالجة القروض في 24 يونيو

آخر تحديث منذ 10 يوم و 18 ساعة 2 مشاهدة

نبذه عن الموضوع :
وعلق وزير التجارة احمد باقر قائلا ان الموضوع يحتاج لدراسة معمقة نتيجة للزيادات الاخيرة وتأثيرها في المواطن خاصة
شاركنا رأيك بالموضوع


أقر مجلس الأمة أمس استعجال البت في زيادة الـ 50 ديناراً للموظفين الكويتيين في القطاعين العام والخاص وللمتقاعدين والعسكريين حيث وافق المجلس على تكليف اللجنة المالية البرلمانية إعداد تقرير في الزيادة وعرضه على المجلس في جلسة 24 الجاري لمناقشته والتصويت على إقراره. كما أقر المجلس أيضاً تكليف اللجنة المالية اعداد تقرير بجميع الاقتراحات المقدمة بشأن معالجة القروض الاستهلاكية والمقسطة على المواطنين تجاه البنوك والشركات الاستثمارية وموضوع صندوق المعسرين أو المتعثرين لعرض التقرير على جلسة 24 يونيو الجاري لمناقشته والتصويت عليه. ورفض المجلس طلب ثالث بإنجاز قانون تنظيم الديوانيات خلال هذه الدورة للمجلس حيث رفض الطلب 37 عضواً ولم يوافق عليه سوى 26 عضواً فقط. ومن ناحية أخرى أعاد المجلس إحياء لجنة التحقيق في القضايا الفحم المكلسن والمدينة الإعلامية وبقية القضايا وعددها 14 قضية حيث تقدم خمسة نواب هم صالح عاشور وعلي العمير وعبدالله العجمي ود.ضيف الله بورمية وعبدالله راعي الفحماء بطلب لإعادة تشكيل اللجنة. واحتج النائب محمد الصقر بشدة ودخل في موجة من الصراخ والاعتراض على قرار رئيس المجلس عدم عرض طلب قدمه لإحالة المدينة الإعلامية إلى ديوان المحاسبة للتحقيق فيها. غير أنه سحب طلبه لاحقاً لما بعد انتهاء اللجنة من تحقيقاتها. وقد لوح أحمد السعدون بإيقاف سمو رئيس الوزراء الشيخ ناصر المحمد على منصة الاستجواب اذا انتهت لجنة التحقيق من تقاريرها بشأن الفحم المكلسن والمدينة الإعلامية وقرض البنك الصناعي وثبت وجود تجاوز فيها، مشيراً إلى ان كل ما قيل عنه من اتهامات غير صحيح وكذب. واقر المجلس فض دور الانعقاد الحالي يوم الاربعاء 26 يونيو الجاري بناء على طلب من النواب بعد جدل طويل. وطلب عادل الصرعاوي من الحكومة ايقاف مدير وكالة انباء كونا عن العمل بسبب موضوع إعلان الاهرام، وأكد وزير الإعلام الشيخ صباح الخالد تعاون الحكومة في الموضوع منذ اكثر من سنة غير ان القضية معروضة على القضاء والمتهم بريء حتى تثبت ادانته. وعقب وزير الكهرباء والماء محمد العليم على مخاوف النواب من انقطاع الكهرباء ان وضعنا هذا العام افضل من العام الماضي وان الطاقة المتوفرة اكبر، وسيكون هناك عرض بوضع الكهرباء في لجنة المرافق بالمجلس الاحد المقبل. وقد اجل المجلس بناء على طلب الحكومة ولمدة اسبوعين طلبين نيابيين الاول باحالة الملاحظات التي اثيرت حول التصرفات المالية المنسوبة إلى ديوان سمو رئيس الوزراء ومنها صرف مبلغ 23 مليون دينار تحت بند الضيافة والحفلات والهدايا والرحلات والخدمات الاجتماعية والمشتريات ومتحف السيارات القديمة التقليدية إلى ديوان المحاسبة. كما اجل ايضا لاسبوعين طلب آخر باعتبار عقد املاك الدولة مع المجلس الاولمبي الآسيوي لاغيا لمخالفته الصريحة للقانون. ووافق المجلس على اقتراح يلزم الحكومة تقديم سياستها حول استثمار الفوائض المالية ولاسيما في مشاريع المستشفيات ومترو الانفاق وتطوير المطار وميناء بوبيان خلال اربعة اشهر على ان تكلف لجنة الميزانيات اعتماد الحسابات المالية لتلك المشاريع. واجل المجلس تشكيل لجنة تحقيق في تلوث البيئة بالمناطق الشمالية والجنوبية لمدة اسبوعين بناء على طلب وزير التجارة. ووافق المجلس على تشكيل لجنة تحقيق في القضايا التعليمية وإعلان الاهرام ورسالة وزير الديوان الاميري رغم اعتراض وزيرة التربية على عدم تحديد القضايا محل التحقيق بالنسبة لوزارة التربية، كما وافق المجلس على تشكيل لجنة حول قضايا هيئة الاستثمار. واقر المجلس ايضا توصية للحكومة بتأجيل بدء العام الدراسي المقبل لما بعد شهر رمضان حيث احيلت التوصية للحكومة، وفيما يلي التفاصيل: وقد افتتح رئيس مجلس الأمة جاسم الخرافي جلسة المجلس صباح امس وقد استهلت الجلسة بالتنويه عن اسماء الأعضاء المعتذرين والغائبين بدون عذر والتنويه عن الحضور، ثم انتقل المجلس للمصادقة على محاضر الجلسة الماضية. وقال الصرعاوي انه يستذكر عضوين في كلمته هما صالح الفضالة ومشاري العنجري وتحية لهما بعد ان اصبحوا قدوة لما قدموه من ثبات على الموقف واعتز بنصائحهما ولو ان انتقادهم كان قاسيا الا اننا نعتبرهم قدوة للجميع. وأشار إلى ان المليفي قدم اقتراحاً لمتابعة قانون خطة الدولة ولم يتل أو يعرض على المجلس ارجو عرضه. وأشار علي الدقباسي إلى ان المجلس شكل لجانه ولكن للاسف فقدنا النائب د. حسن جوهر في لجنة البدون وكان له دور في المجلس الماضي بهذه اللجنة، لذلك ازكي جوهر لدخول اللجنة للاستفادة منه ليكون عضوا بدلاً مني. وطلب الرئيس من الدقباسي تقديم استقالته ومن ثم عرض الأمر على المجلس وان كان يقبل جوهر بالتزكية. وذكر خالد السلطان ان هناك خطأ في كلمة رئيس السن ويبدو ان الكلمة التي اخذت قديمة، وليس من واقع الجلسة. وقال روضان الروضان ان نتيجة التصويت على اقتراح الخطة هي الموافقة ولكن ذكر بالمضبطة ان النتيجة الرفض. ورد عليه الخرافي ان النتيجة كانت 20 من اصل 57 وهذا يعني رفض الاقتراح لكن الروضان قال ان التصويت غير دقيق لانه اخذ برفع اليد، ورد الخرافي ان هذه وجهة نظر والموضوع انتهى. وقال عادل الصرعاوي ان اقتراح المليفي لم يتل ولذلك اقترح تعليق المضبطة وعدم المصادقة عليها، ونحن هنا للتصديق على المضبطة وليس لنتجادل. وعرض الخرافي الامر على المجلس للتصويت على المصادقة على المضبطة ووافق عليها 39 عضوا من اصل 56 عضوا وعلق الصرعاوي هكذا يفعل الرئيس عندما يغزر البحر. وانتقل المجلس إلى بند الرسائل والاوراق الواردة وتلا الأمين العام الرسائل. وطلب عادل الصرعاوي نقطة نظام حول تشكيل لجان التحقيق، وقال ان المجلس وافق على تكليف اللجنة وتحديد القضايا لتجديد التحقيق فيها، ولكن ما ورد يتعارض مع المادة 147 والكلام عن لجان جديدة لتغيير الأعضاء، وان يقدم طلب جديد يوقع عليه خمسة أعضاء على الاقل لكل طلب. وعلق الخرافي ان الطلب قدم من المجلس بالكامل وليس من خمسة أعضاء، وقد اثاره مسلم البراك وطلب المجلس تكليف اللجان تقديم القضايا للتحقيق وبالأغلبية. وقال عدنان عبدالصمد انه يفترض على الحكومة سحب مشاريع القوانين حول الميزانية في اول جلسة، ولو اقرينا المشاريع لا نتفى الغرض من المراسيم، وهذا يعني انه لم يكن هناك داع للمراسيم الخاصة بالميزانيات اصلا. وذكر صالح عاشور انه بالنسبة لقضايا لجان التحقيق، فان القضايا هناك 18 قضية، وبالنسبة للجنة الفحم المكلسن فهي لجنة غير مؤقتة برئاسة صالح الفضالة، واحيلت لها 14 قضية وبعضها وصلنا للتقرير النهائي، وما هو وضع هذه اللجنة وبعضها فيها تعد على المال العام ورد عليه الخرافي انه اذا كان هناك شيء مستجد يمكن تقديم طلب من خمسة أعضاء من جديد. وعقب فيصل الحجي ان الحكومة التزمت بالاجراءات القانونية وطلبت سحب المراسم بشأن الميزانية وهذه اول جلسة عمل للمجلس. وأشار عبدالله العجمي انه سيتقدم مع خمسة أعضاء بطلب جديد لاعادة فتح التحقيق في القضايا بلجان التحقيق لاستكمال التحقيق بعد ان جب المجلس اعمال المجلس السابق. وشكر الخرافي النواب السابقين الذين كانوا معنا في المجلس السابق ومنهم نائب الرئيس د. محمد البصيري على ما قدموه لوطنهم. ووجه احمد السعدون الشكر للجنة الأموال العامة واللجنة التعليمية على اعادة طلب التحقيق في بعض القضايا، داعيا لاعادة تشكيل لجنة التحقيق في قضايا المال العام، لم احاول ان اعترض على ما قيل حينها ضدي وانتظرت التقرير وانتهى المجلس ولم يصدر، لقد ذكرت حول ما قيل عن اخذ 125 مليون دينار من البنك الصناعي بفائدة (1) بالمائة وهذا غير صحيح وكذب، ورد عليه الخرافي ارجوك التزم باللائحة، وطلب السعدون الاستئذان من المجلس، وقال انه لم يقل ولا كلمة عند تشكيل لجنة التحقيق السابقة، لدي حقائق ومستندات سأقولها وارجو الا يتحصن الرئيس بسدة الرئاسة، اطلب حقي في طرح ما لدي من بيانات واقول للناس الحقيقة، تفضل تحدث على اللائحة فقط. وطلب السعدون التحقيق في الفحم المكلسن والمدينة الإعلامية وقرض الـ 125 مليون وقسيمة الهلالي، هناك تقرير من شركة جلوبل تعرض تخصيص رخصة الفحم المكلسن وتقول فيه ان هذه المستندات يمكن شراؤها وآخر موعد للعروض هي 21-12-2002، وبعد ذلك اطلعت على الامر، وقد انتهى الوقت، وطلب السعدون تمديد الوقت له. وقا السعدون أنه وجه سؤالا بعد ان قرأ الإعلان في الصحف والذي حدد الموعد وقيمة المستندات بـ 150 ديناراً وكان سؤالي واضح اعترض فيه على مبدأ التخصيص واطالب وزير الإعلام والطاقة بالوكالة كل البيانات، لقد انتهى الفصل التشريعي ولم يرد الوزير وقد اعدت توجيه السؤال 23-7-2003 وقد ورد الرد في 23-5-2004، هذا واضح، عندما نتصدى للمفسدين نتعرض لاي شي لقد احالت الامانة الرد في 6-8-2004، لقد أعلن قبل هذا التاريخ ان العملية انتهت في البورصة، السؤال حول شراء المستندات وقد اشتريت من قبل 3 شركات قبل توجهيه السؤال، وفي 14-2-2005 عقبت على السؤال وذكرت الملاحظات وايضا كل الشركات مثل السور والقرين والاولى للوقود. ورد عليه الخرافي انه يمكن تقديم طلب تحقيق جديد، وعقب السعدون ان الرئاسة اعطت الوقت لكل من تحدث ضده بالمجلس السابق حول موضوع الـ 125 مليوناً من التعرض الصناعي واذا ثبت صحة المعلومات عليك ان تقبل قرار المجلس، هل صحيح ان المعلومات اعطيت للسعدون قبل أو بعد انتهاء المهلة، وهل هناك قرض بـ 125 مليون دينار وهذا كذب على الناس. واضاف السعدون اذا طلع المبلغ صحيح يمكن تحمل كل الكلفة عندي أو ليس عندي سأدفعه وخذوا المبلغ للجمعيات الخيرية وهذا افتراء واكاذيب، وبالنسبة للمدينة الإعلامية جاء في عضو سابق في المجلس البلدي واعطاني رسالة من احد مدراء البلدية على تخصيص ارض في منطقة الشويخ وستعرض على اللجنة، وقد دعيت الصحافة في 12-3-2005 وحرصت وهددت رئيس الوزراء ووزير الإعلام، وقد نشر في السياسة والانباء بوقف مهزلة تخصيص المواصلات لارض للمدينة الإعلامية. وقد اتصل بي وزير المواصلات حينها الشيخ احمد العبدالله واتصل بمسلم البراك، وقد وعدني بارسال كتاب رفض إلى مدير البلدية، وقد بعث لي بصورة من الكتاب. وعقب الخرافي ان هناك لائحة ويجب احترامها ويمكن تشكيل لجنة تحقيق. وتدخل الصرعاوي والبراك خله يتكلم، وقال السعدون نعلم انهم لن يتركونا، ولو ثبت الآن ان الوزير أو البلدية لم يتلزموا قسما بالله لن نتوجه للوزير بل لرئيس الوزراء نحن نقول كلام ونحن واثقون منه. وعرض الرئيس الخرافي الامر على المجلس للتمديد للسعدون، وتدخل البراك قائلا ان هذه هي الحقائق وعلى الحكومة ان ترفع يدها للموافقة، لا يا بو صباح يفترض على الحكومة ان تحرص على الحقيقة، ووصف السعدون موضوع ارض الهلالي بالمهزلة، حيث ان ستة من الملاك يريدون تغيير مواقعهم، لدي اسماء هؤلاء الستة ولكن طبيعتي لا اذكر اسماء، هناك املاك في الخلف اعطتهم اياها املاك الدولة،، داعيا لاستمرار لجنة التحقيق رافضا الخلط في الاوراق، هل هناك فرق ام لا لاحمد السعدون، القول ان هناك شركة امر اخر، قولوا الحقيقة في المدينة الإعلامية، واقسم بالله ان هذه الامور ليست حقيقية سأوقف رئيس الوزراء على المنصة وانا لم اتعود ان اقول اسماء واذا تحققنا من المدينة الإعلامية وموقع الهلالي سنضع رئيس الوزراء على المنصة، كل هذا كذب والذي لديه بيانات غير ذلك فلينشرها، لقد انتهى الفصل التشريعي السابق ولم تظهر الحقيقة، ولذلك وارجو اعادة التحقيق وادراج كل هذه الوثائق وكلامي ضمن مضبطة جلسة اليوم. وأعلن الخرافي عن وجود طلب جديد لتشكيل لجنة التحقيق ويمكن ادراج اية وثائق لدى السعدون ضمن الطلب. وقال عادل الصرعاوي ان هناك قضايا للتحقيق فيها وبالنسبة لإعلان الاهرام فقد اخذ الموضوع اجراءاته وتبقى التزامات على الحكومة لايقاف مدير عام وكالة الانباء الكويتية، وسبق ان اوقف وزير النفط الاسبق علي الجراح ثلاثة وكلاء، واحمد باقر اوقف احد المسؤولين سابقا، واليوم يجب ان تكون الحكومة خصم شريف والحكومة هي من اتهمته بخيانة الدولة ولزاما عليها ايقافه عن العمل. وذكر ان اللجنة التعليمية مهمتها تقصي الحقائق في الجامعة وعلى المجلس الالتفات للموضوع لمتابعة اي قرار من الوزيرة لتشكيل لجان تحقيق في هيئة التدريس سيكون موضوع التحقيق باللجنة البرلمانية. وتحدث الصرعاوي عن مراسيم الميزانية وقال ان رفض المراسيم سببه انها قدمت وفق برنامج حكومي سابق، وذكر ان المطلوب من لجنة الميزانية ليس نظر الارقام وتحميلها اكبر مما تحتمل بل هي معنية بتحديد ان كان الأمر يحتمل ضرورة، ومن الآن أعلن موقفي بالموافقة على المراسيم، وعليها ان تقدم الميزانية وفق برنامج الحكومة الجديد، وطالب بتعهد الحكومة عدم صرف اية مبالغ اضافية مع الميزانية في الموانئ وهيئة الشباب. وعقب وزير الإعلام قائلا ان موضوع إعلان الاهرام اي منذ اكثر من سنة والحكومة تتعامل معه بكل جدية وادلته ما بالتحقيق من اهتمام والكل يشهد بالتعاون، ولكن الامر معروض على القضاء والنص يقول المتهم بريء حتى تثبت ادانته ونحن ننتظر نطق القضاء. وتساءل الصرعاوي هل نحن امام حكومة واحدة أو حكومتين، اين الوزير عن قرارات وزراء سابقين في القضية بايقاف مسؤولين، كيف يكلف متهما بتوقيع عقود باسم الدولة، اذا كانت هذه سيادة القانون التي يطالب بها سمو الامير اقول سلام الله عليك يا كويت. وقال عبدالله راعي الفحماء انه لا يجد اي اهتمام بمنطقة ام الهيمان، هناك قصور واضح في عمل هيئة البيئة، ام الهيمان اليوم مختنقة كثرت فيها امراض الربو والحساسية، المنطقة محاصرة من قبل شركات نفط ومصانع لاهمها غير الربحية والحكومة تتفرج على الوضع، وقال ان تخصيص 8 ملايين دينار فقط للبيئة دليل عدم جدية في قضايا البيئة. ومن جانبه قال مسلم البراك ان هناك قضايا نهائية لم تنفذها هيئة الاستثمار، داعيا احمد المليفي إلى اضافة الموضوع ضمن رسالة لجنة حماية الاموال للتحقيق في القضايا. وأشار البراك إلى ان موضوع اصدار الميزانية بمراسيم، كيف نسمح للحكومة ان تنشئ الميزانية بمراسيم، لان المراسيم اما قبولها ارفض ككل، لقد كسرنا الميكروفونات ابان الحملات الانتخابية، لقد زيدت الميزانية دون اي برامج ومشاريع للمواطنين، هل يجوز هذا الوضع المأساوي للمواطنين نتيجة ضعف رقابة البنك المركزي بسبب القروض، الميزانية لم ترصد فلسا واحدا لهذه القضية، فهل المطلوب مرور المراسيم مرور الكرام، من الذي اعطى الرئاسة حق تحديد موعد فض الدورة، هل تعرف الرئاسة عن المراسيم هل سترفض أو تقبل، الكل يتحدث عن السيف المسلط على رقاب المواطنين في القروض، كيف نسمح بذلك، المطلوب من لجنة الميزانية تقديم تقاريرها وتناقش، والمفروض رفض المراسيم، كيف تبتعد 18 مليار دينار عن الرقابة العامة من خلال اصدارها بمراسيم، هل المطلوب ان نبصم للحكومة. ورد الخرافي انه لم يقل ان الموعد في 26 الجاري لفض الدورة، بل قلت ان هناك توجهاً، وعقب البراك ان الصحافة لا تنقل عن الرئاسة امر غير دقيق. وعلق احمد المليفي ان موضوع هيئة الاستثمار مدرج ضمن جلسات اللجنة للتحقيق. وقال علي الدقباسي ان هناك لجاناً كثيرة للتحقيق، وهذا يعكس عجز الحكومة عن معالجة الاوضاع، لقد حولوا المجلس إلى ما يشبه مخفر شرطة لتكشيل لجان تحقيق.. هذا شغل الحكومة لماذا لا تقوم به هي، قضية القروض وقضية الوضع الصحي والعمالة السائبة كلها مسؤولية حكومية، لقد عجزت الحكومة فهل المطلوب ان ينجرف المجلس عن عمله ويتوجه للقيام بعمل الحكومة، هذا دورنا الاصيل لن نتنازل عنه، ولكن ليش الحكومة لا تقوم بهذا الدور واغراق المجلس في قضايا ثانوية لعرقة عمله، هل تريد الحكومة ايهام الناس ان مجلس الأمة عطل التنمية، ماذا عملت الحكومة من مشاريع ميزانية بقيمة 18 مليار دينار وليس فيها مشاريع، اذا كان الشعب اختار نواباً واوصل 28 نائبا سابقا فاين الحكومة التي اعادت الحكومة السابقة من جديد. وأكد الدقباسي اننا نمارس كل صلاحياتنا وسنواجه كل مسؤول مقصر. وعقب فيصل الحجي اننا قادمون في بداية جديدة ونتمنى التوفيق والسداد لمن انتخب والحكومة شكلت بناء على قرار سام من سمو الأمير وهي حكومة غير مترددة ونرجو ان نبدأ بداية تعاون شامل الحكومة فيها اخطاء ومطلوب من المجلس توجيه الحكومة وتشكيل لجان تحقيق لمعالجة الوضع، لن نستمر اذا كل جهة تلوم الاخرى مطلوب عمل مشترك لصالح البلاد. وذكر عبدالله الرومي انه يشكر دور نواب اعزاء افتقدتهما الكويت في عملهما وتجردهما واقصد الفضالة والعنجري، وقال انه بالنسبة للجان التحقيق فانه يتفق مع تشكيلها من جديد لاننا امام فصل تشريعي جديد، وما يحدث اليوم هو تنقيح الدستور وهدم القانون، واتفاق المجلس لا يقدم أو يؤخر امام نصوص الدستور، والمسألة واضحة كل الوضوح ولا يجوز تضمين رسائل تشكيل اللجان ضمن الرسائل الواردة، بل يجب تقديم طلبات جديدة لتشكيل لجان التحقيق. وأكد الخرافي انه لا يجب استمرار التحقيق الا من خلال طلبات جديدة، والمجلس وافق على تكليف اللجان تقديم ما لديها من قضايا تستحق التحقيق، والامر لم يتخذ فيه قرار والامر متروك للمجلس. وقال الرومي انه سبق ان رفض الامر وقال له حينها مسلم البراك "لعبوك تونا مصوتين لك للرئاسة"، ورد عليه الخرافي "المهم الحين شتبي" فضحك الحضر. وأوضح وزير الكهرباء والماء ان لديه كلمة حول اثارة موضوع الكهرباء وان كانت ستنقطع وهو هاجس لا شك، ولكن قلت سابقا ان وضعنا هذا العام افضل من العام الماضي، والطاقة الموجودة اكبر وسيكون هناك عرض في لجنة المرافق البرلمانية الاحد المقبل واقول هذا كمسؤول امام المجلس. وقال خالد السلطان انه يقدر اثارة النواب قضايا المال العام، نحن في بداية عمل المجلس والناس تنتظر منا الكثير نحن نلبي نداء الشعب في التركيز على المصالح، ويفهم مما يطرح أن الموضوع تصفيات، علينا تقديم مصالح الشعب وتقديم همومه أولا. وطلب مسلم البراك نقطة نظام أكد فيها انه قدم ما يتعلق بالمال العام ايضا مع القضايا الشعبية، وفي استجواب وزير النفط الاسبق علي الجراح حول التعهد، وزير النفط محمد العليم تعهد بتقديم بيانات حول نقل معلومات سرية عن النفط الكويتي للشركات الاجنبية وحتى الان لم يقدم شيئاً. ورد العليم ان القضة محل اهتمام وشكلت لجنة وبعد استكمال قضايا اللجنة يمكن احالة المتهمين للنيابة وتزويد المجلس بالبيانات. وعرض رئيس المجلس موضوع تشكيل اللجان على المجلس، واعترض عبدالله الرومي مؤكدا وجوب تقديم طلبات جديدة لان اللجان السابقة سقطت وفق الدستور وحكم المحكمة الدستورية. وقال حسين القلاف انه لا يضر ان النواب الذين قدموا طلبات لتشكيل لجان التحقيق والمجلس ليس سيد قراراته في وجود نصوص واضحة، لماذا نخالف ليقدم نواب طلبات ونصوت عليها. وذكر فيصل المسلم انه اذا كان بالأمر مخالفة فلا نمانع وان ننسجم مع الجانب الدستوري ويمكننا ان نقدم طلبات الآن. ويوافق المجلس على تقديم طلبات جديدة لتشكيل لجان تحقيق، (حضور 52 موافق 34) موافقة. وعلق عادل الصرعاوي هل كلامي صحيح ام عبدالله الرومي؟ ورد الخرافي انا اعتذر لك. ويقدم اقتراح لتحديد جلسات لمناقشة المراسيم والخطاب الأميري وفض الدورة في 26 الجاري. وقال مسلم البراك كيف نعرف ان المجلس سيتخذ رأيه حول المراسيم بالموافقة أو الرفض، ولدينا ثلاثة اقتراحات حول المقترضين والدواوين والـ 50 ديناراً، وهذه قضايا سبق ان تحاورنا مع الناس بشأنها في المقار الانتخابية، مشيرا إلى ان هناك غلاء فاحشاً يضرب الشعب بقسوة وعنف، كيف نفض الدورة دون انجاز قضايا المواطنين؟ هل المطلوب ترك القضايا الاساسية من اجل الاجازة، وازالة الدواوين ما زالت مستمرة، كيف نتمتع باجازاتنا ونترك الـ 50 ديناراً التي تسببت في حل المجلس السابق، ورفض محاولة الارهاب بالشعبوية، كيف تنزل الأم من سيارتها وتقاد إلى ادارة التنفيذ، المواطنون يئنون بسبب الغلاء ولا بد من اقرار الـ 50 ديناراً الآن. وقال ناصر الدويلة ان المشاريع التي تخص المواطنين ليست محل مزايدة، كل المشاريع التي ذكرها البراك ويمكن انه نسي بعضها هي محل اهتمام، هل المقصود سلق القضايا أو مد الدورة حتى شهر 10 المقبل؟ فض الدورة في موعدها الطبيعي كل سنة، اللجان تعمل وعند عودتنا تكون كل التقارير جاهزة امامنا، وبهدوء وروية لاقرارها. وقال النائب عادل الصرعاوي ان اقتراح تحديد الجلسة الختامية في 26 الجاري هذا تعد على صلاحية الامير، ويخالف الدستور. ويصوت المجلس على تحديد موعد فض الدورة في 26 الجاري. (حضور 57 موافق 35) موافقة. وطلب عبدالله البرغش سحب اسمه من الاقتراح مبديا اهتمامه بقضايا الـ 50 ديناراً والدواوين والقروض، وان تنجز اللجان المختصة تقاريرها وتعرض على المجلس. وقال عبدالصمد ان الاقتراح يتضمن انجاز لجنة الميزانيات للميزانية، ولكن من المستحيل ان تبحث اللجنة 19 مليارا خلال اسبوعين من الناحية الدستورية واللائحية، ورد عليه الخرافي ان هناك سابقة ستطبق. وذكر علي الهاجري اننا نرفض المزايدات والقول ان هناك سلق بيض، هناك قضايا تهم المواطنين ونحن حريصون عليها وقدمناها ونعي اهميتها. وبيّن عبدالله الرومي سكوت الحكومة على قضايا مخالفة للدستور وكأنها غير موجودة، والمادة 89 تقول ان للأمير حق فض دور الانعقاد، وهذا يعني التدخل في سلطة الأمير. ورد الخرافي انه من المعلوم ويعرف الجميع ان الأمير يحدد بناء على تشاور بين المجلس والحكومة وعليه يرفع الأمر للأمير. واعترض الصرعاوي هل تم التنسيق مع الحكومة؟ ورد عليه الخرافي هل تريد ادارة الجلسة؟! وقال فيصل المسلم انه اذا كان هناك اتفاق بين السلطتين فالأمر لا يتطلب التصويت ويقدم اقتراح لاستكمال التحقيق في 14 قضية ومنها الفحم المكلسن والمدينة الإعلامية، وقدم الطلب عاشور وبورمية والعجمي والعمير. وقال مرزوق الحبيني انه يهيب بالمجلس عدم الوقوع في مخالفة دستورية باقرار الميزانية بمراسيم الا من خلال تقرير من اللجنة التشريعية البرلمانية، ومراسيم الضرورة اشترطت الا تخالف المراسيم التقديرات، داعيا لمناقشة الميزانية باباً باباً لا أن تقر بمراسيم لا يمكن تعديلها. وأكد الخرافي ان كل هذه المواضيع ستؤخذ بعين الاعتبار. وقال علي الراشد ان هناك اقتراحاً باحالة قضايا المكلسن والمدينة الإعلامية إلى ديوان المحاسبة فهل يسقط طلبنا اذا احيل للجنة المختصة؟ وطلب النواب اعادة تلاوة طلب تشكيل لجنة التحقيق في 14 قضية منها الفحم المكلسن والمدينة الإعلامية. وأكد احمد باقر انه لا يجوز القول 14 قضية منها كذا وكذا، ارجو تحديد القضايا محل التحقيق. وأوضح احمد السعدون ان هناك لجنة سابقة شكلت في 28-5-2007 واقترح تكليف اللجنة الجديدة بنفس القضايا السابقة. وأوضح علي العمير ان هذا الطلب يخص كل القضايا التي وردت في اللجنة السابقة وفق الطلب السابق. وأكد الخرافي انه سيتم اقرار اللجنة وستضاف الـ 14 قضية. واجل المجلس عرض الطلب حتى الجلسة المقبلة لتحديد القضايا الـ 14 محل التحقيق. وقال علي الدقباسي ان الازمة ليست ازمة نصوص بل نفوس، نحن هنا لنعمل، وعلينا ان نعطي الحكومة فرصة فالحكومة هي من عطل التنمية ولكن من باب حب الوطن وسماع وطاعة الامير سنعطي الحكومة فرصة، لا نريد ان نكون فرجة للشعب وللفضائيات - نريد الدواوين والـ 50 ديناراً والمعسرين بالقانون، لقد سفهتنا الحكومة ولكن سنتعاون لمصلحة الوطن والمواطنين. ويقدم اقتراح بتقديم اللجنة المختصة تقريرها في موضوع الدواوين خلال عشرة ايام لاقراره في جلسة 24 الجاري، وان يعرض الطلب للتصويت عليه بنداء الاسماء. وعلق محمد الهطلاني ان اقتراح فض الدورة لم يعد له محل مع اقتراح انجاز الدواوين، اتمنى من الاخوة سحب الاقتراح حول فض الدورة حتى يتسنى اقرار الدواوين. ورد عليه الرئيس ان الموضوع انتهى. وعلق ناصر الدويلة عليه انه خلال عشرة ايام لا مجال لعمل شيء العملية ليست مزايدة هل العملية فيها استعجال. وقال ناصر الصانع انه بصفته رئيس اللجنة المالية فان الاقتراح مع خالص التقدير لدوافع مقدميه، يحتاج لوقت غير متيسر وارجو ممن قدمه التراجع عنه وان يقدم لاحقا، كيف عقلياً يمكن للجنتين دراسته في عشرة ايام. ويصوت المجلس بنداء الاسماء على طلب استعجال مناقشة قانون الترخيص بتنظيم الدواوين. (حضور 53 موافق 26 غير موافق 37) عدم موافقة على ان يعرض بداية دور الانعقاد المقبل. وتلا الأمين العام اقتراحاً باعطاء صفة الاستعجال للاقتراح بقانون بشأن منح 50 ديناراً للعاملين في القطاع الحكومي النفطي والعكسريين على ان يدرج تقديره خلال جلسة 23 المقبل والتصويت على هذا المقترح بالتصويت بالنداء بالاسم، وقال النائب احمد السعدون تعليقا على هذا الاقتراح ان المجلس السابق اقر زيادة الـ 50 ديناراً بعد موافقة اللجنة المالية والآن لا يجب الانتظار لدراسة الموضوع في ظل وجود ميزانية 19 ملياراً ووجود اقرار سابق مشيرا إلى أننا تقدمنا بهذا الطلب استنادا على ذلك. وعلق وزير التجارة احمد باقر قائلا ان الموضوع يحتاج لدراسة معمقة نتيجة للزيادات الاخيرة وتأثيرها في المواطن خاصة ان الميزانية بها زيادة كبيرة من ناحية الدعم وتصب بصالح المواطن وليس بصالح التجار املا ان يعرض خلال الحديث عن الأسعار وعرض الرئيس المقترح للتصويت وطلب خالد العيسى نقطة نظام وأكد ان الطريقة التي طرح بها الاقتراح تضر بالمواطن مشيرا إلى عدم جواز شمول الـ 50 ديناراً للعامة اذ يجب تحديد الفئات التي تستحق الـ 50 ديناراً وارجو ان يكون هدف الاخوة مصلحة المواطن لافتا إلى ضرورة التنبه لذلك جيدا واستمر اعتراض النواب وطرح النائب عبدالصمد نقطة نظام حول طرح هذا المقترح أنه يجب أن يأخذ اي مقترح اجراءاته الاعتيادية وعرض الرئيس المقترح للتصويت واعترض النواب الا ان الرئيس صمم على طرح المقترح والطلب للتصويت ووافق المجلس على الطلب حيث وافق 40 من 62 (ووافق الخرافي على الطلب) يحال إلى اللجنة لتقديم التقرير. وصفق النواب والبراك وقال الرئيس ارجو عدم الاستعراض وأكد البراك ان هذا لا يعتبر استعراضاً وانما تعبير عن ارادة الشعب وطلب النائب محمد الصقر (نظام)، أكد ان هناك طلباً يجب عرضه ولا يجوز هذا الكلام ورفض الخرافي واستمر الصقر وتلا الامين العام المقترح بشأن تقرير تسوية القروض وطلب الصقر نقطة نظام وقال يوجد مقترح آخر يجب عرضه وقال الرئيس ان هذا الطلب واعترض الصقر وقال لا يجوز هذا الكلام ويجب ان تتكلم معنا بهدوء نريد خبيراً دستورياً مشيرا إلى ان هذا لا يجوز واستمر الاعتراض حتى تمت تلاوة الطلب مرة اخرى على ان يُقدم تقرير من اللجنة وعلق النائب ناصر الصانع قائلا ان اللجنة جلست وناقشت موضوع صندوق المعسرين فعلاً وان هذا المقترح يتعلق بتقديم تقرير خلال 10 ايام واعتقد عدم امكانية اللجنة لذلك حتى هذه اللحظة لم نعرف التلكفة ولقد طلبت من البنك المركزي التلكفة التقديرية مشيرا إلى استعداد اللجنة دراسة هذا القانون في الصيف تمهيدا لان يكون جاهزا مع بداية دور الانعقاد مؤكدا ان المواطنين ممن لديهم مشاكل مع القروض يجب انهاء مشكلتهم. ورد السعدون بالقول ان هذا الموضوع ليس بجديد والحكومة تقول لا توجد مشكلة مع العلم بوجودها لافتا إلى وجود الكثير من "الهوايل" وهناك الكثير من المشاكل وهناك %67 من الشعب الكويتي مرتبط بالقضية وهنا الامر لايجب ان يمر فيجب معالجة الشعب الكويتي و %99.9. موضحاً من يتحمل هذا الامر وعلى ذلك يجب ان نوافق على الطلب لان الشعب الكويتي يستحق واذا لم تنته اللجنة من التقرير فيجب عرض ومناقشة المقترحات المعروضة. وقال باقر ان المقترضين عددهم كبير جداً اما من هو متعثر فليس صحيحاً انهم كثيرون. وطلب الرئيس التصويت على الطلب وجاءت نتيجة التصويت (موافقة). حيث كان الحضور (62) ووافق 35 نائباً في حين رفض 25 وامتناع (2) وقال الرئيس سيكون هناك ساعتان للقانون الاول وساعتان للقانون الثاني في الجلسة المخصصة لهما. وتلا الامين العام مقترحاً بتكليف ديوان المحاسبة بالتحقيق فيما اثير من ملاحظات حول عدد من القضايا في ديوان سمو رئيس الوزراء خلال فترة الانتخابات والمتعلقة ببعض المصروفات حول بعض الهدايا والمتعلقات الاخرى على ان يتم تقديم تقرير خلال 3 اشهر وعرض الرئيس الطلب للتصويت وقال فيصل الحجي انه تطبيقا للمادة 76 باللائحة فالموضوع غير مدرج على جدول الاعمال والحكومة تطلب مهلة اسبوعين (ورد المليفي صاحب الطلب انني اتعجب تمسك الحكومة بالمادة 76 بينما لم تعترض على الطلبات أو المقترحات السابقة مشيرا انه كان يفترض ان تطلب الحكومة ذلك وانا لا اتهم رئيس الوزراء ولكن اريد الحقيقة ومن اراد ان يخفي الحقيقة فإنه يخفي شيئاً وهذه القضية اشغلت الشارع الكويتي. وقال الخرافي ان المادة التي ذكرها الحجي صحيحة وعليه لهم المهلة اسبوعين. وعلق المليفي اننا لا نطلب مناقشة إنما نناقش الاحالة إلى ديوان المحاسبة ولا ينطبق عليها المادة 76 ورد الخرافي قائلا اننا بالاستفسار من الخبراء الدستوريين أكدوا حق الحكومة في طلب المهلة. وقال النائب دميثير ان الموضوع برمته محال إلى القضاء وهذه المصروفات تتعلق بالميزانية ولا ضير في ذلك وعلق المليفي بأن الموضوع لم يحل للنيابة. وتلا الأمين العام مقترحاً اخر بشأن المجلس الاولمبي الآسيوي وتخصيص اراض للمجلس الاولمبي والتي تبين مخالفة المادة 70 من الدستور وقيام المجلس الاولمبي بابرام عقود قبل المصادقة عليها من الادارة حيث جاء في المقترح طلب اعتبار العقد للمجلس لاغيا وان يصدر قرار بفسخ العقد بين ادارة املاك الدولة والمجلس الآسيوي وقال وزير الشؤون انه حسب المادة 76 نطلب مهلة اسبوعين. ورد النائب الصرعاوي "مقدم الاقتراح" انه لا يوجد اي مناقشة وإنما نريد التصويت وهذا الموضوع لا يجب أن نسكت عنه لانه يمثل مخالفة دستورية وهناك اتصالات تمت بين رئيس المجلس الاسيوي ونائب رئيس الهيئة ولا يجب ذلك واتمنى من الوزير ألا يحملوك المسؤولية.. انا واثق أنهم قالوا له قم فقام الوزير هذه سرقة عصر لن نتردد في متابعتها. ورد الوزير هل يعتقد النائب انني لا حق لي في دراسة الموضوع يقول قالوا لي قم فقمت وهذا غير صحيح من حقي دراسة الموضوع واطلب المهلة. ورد الرئيس بالقول لقد انتهى الموضوع ولديك المهلة. ويتلو الامين العام اقتراحا حول العمالة السائبة والعلاقة بين العامل ورب العمل وتشكيل لجنة تحقيق من وزارة الشؤون والصحة والداخلية لفحص ملفات جميع العمال الذين استخدموا كعمالة وافدة خلال الـ 5 سنوات على ان تقدم اللجنة تقريرها خلال 3 اشهر. ويطلب النائب وليد الطبطبائي ان ترفع الجلسة اثناء وقت الصلاة لمدة نص ساعة ليتمكن الأعضاء من اداء الصلاة. ويتلو الامين العام اقتراحا بان تقدم الحكومة تقريرا كل 3 اشهر تعرض فيه سياستها حول التعامل مع الفوائض المالية ولا سيما مشروع مستشفى جنوب السرة ومشروع جزر جابر وميناء بوبيان ومشروع مترو الكويت وتطوير المطار وتكليف لجنة الميزانيات باعتماد الحسابات المالية لتلك المشاريع ويوافق المجلس على الاقتراح. وأوضح الوزير فيصل الحجي ان الحكومة سوف تتقدم ببرنامج عمل لها متسائلا هل بالامكان تنفيذ كل هذه المقترحات خلال عمر هذا المجلس. وبين النائب محمد الصقر ان تقديم الاقتراح جار بناء على ما اثير عن ان مجلس الأمة يعطل التنمية مؤكدا ان هذا الاقتراح هو لتحريك ودفع عجلة التنمية وليس لوضع الحكومة في زاوية أو ارغامها على تقديم برنامج عمل. ويوافق المجلس على تعديل فترة تقديم الحكومة لتصورها حول المشاريع الواردة بالاقتراح إلى 4 اشهر بدلا من 3 اشهر. ويتلو الامين العام اقتراحا حول الملوثات البيئية في المناطق الشمالية والجنوبية في البلاد وتشكيل لجنة تحقيق حول هذه القضية. ويطلب وزير التجارة تأجيل لجان التحقيق لمدة اسبوعين حسب اللائحة. وقال النائب مسلم البراك ان وزير الدولة فيصل الحجي وعد بتشكيل اللجان متسائلا هل تراجعوا عن وعودهم. ويؤكد وزير التجارة انه لم يتعهد بتشكيل اللجان ويقاطعه النائب البراك انه تعهد وزير التجارة جاء شخصيا لي ولم يكن بالجلسة. وبيّن النائب وليد الطبطبائي ان هذه اللجان مستمرة وليس هناك مبرر لتعطيل هذه اللجان ويجب ان تستمر في عملها. وقال النائب البراك ان الوزير الحجي تعهد ان اللجان سيتم اقرارها في هذه الجلسة ونحن نعرف كيف سنتعامل معهم. ويتلو الامين العام اقتراحا باستكمال التحقيق في التجاوزات في جامعة الكويت وإعلان الاهرام ورسالة وزير الديوان الاميري. وأشارت وزيرة التربية ان التحقيق لابد ان يكون في مخالفات محددة واتمنى ان يكون في وقائع محددة وبمدة وليس مفتوحا. وبيّن النائب فيصل المسلم ان هذا الطلب قديم ونتفق مع الوزيرة في تحديد فترة التحقيق وان يكون في 19-3-2008 ونحن حددنا القضايا المتعلقة بالتعيينات والوظائف الاشرافية. وقال النائب عادل الصرعاوي ان الطلب السابق كان يتناول الترقيات والبعثات الدراسية والمنشآت والمباني مطالبا بابقاء الطلب على جدول الاعمال وان يتم تحديد القضايا. وأكدت وزيرة التربية ان القضية مفتوحة ويوم حل المجلس كان هناك 19 كرتوناً وصلت من الوثائق للمجلس من الجامعة ونحن الان نعد قانوناً للجامعة، مشيرة إلى انه من مصلحة الوزارة التحقيق ولكن لابد من تحديد الفترة والقضايا حتى نوافق على هذا الطلب. وبيّن الرئيس الخرافي انه من حق الوزير المختص طلب تحديد القضايا. ويعقب النائب فيصل المسلم اننا لا نتجنى على الوزارة والمجلس كلفنا بهذا العمل وكل اللجان تسير بهذا الشكل واللجنة بدأت مسارها ونحن حددنا المدة الزمنية التي يشملها التحقيق وتنتهي في 19 مارس 2008. وبيّن المسلم ان اللجنة التعليمية التقت مع الهيئات التعليمية في الجامعة ونحن لن نتجاوز في تحقيقنا القضايا غير محددة. ويوافق المجلس على الاقتراح بتشكيل لجنة تحقيق حول القضايا التعليمية وإعلان الاهرام ورسالة وزير الديوان الاميري. ويحتج الوزير فيصل الحجي على طريقة الحديث داخل القاعة، موضحا ان الكلام يجب ان يكون منظما وان تراعى الاصول البرلمانية ويقاطعه الرئيس الخرافي ان الوزراء ايضا يتكلمون خلال الجلسة. ويتلو الامين العام اقتراحا بتشكيل لجنة تحقيق حول قضايا الاستثمار ويوافق المجلس. ويتلو الامين العام اقتراحا بتأجيل العام الدراسي إلى ما بعد رمضان ويوافق المجلس. ويؤكد الرئيس جاسم الخرافي بأنه يضم صوته إلى صوت النواب. وقال الوزير الحجي انطلاقا من مبدأ التعاون فان الحكومة سوف تنظر بهذا الاقتراح بجدية. ويتلو الأمين اقتراحا بشأن الفحص قبل الزواج، فوافق المجلس عليه. وقال علي الراشد بان مقدم اقتراح التحقيق في الفحم المكلسن النائب علي العمير قد سحبه. ورد علي العمير بان السحب ليس من اجل السحب بل من أجل التعديل. ورد النائب محمد الصقر بان لجنة الفحم الملكسن والمدينة الإعلامية كانت منفصلة لوحدها وغير مندمجة مع لجنة اخرى وثانيا لا يجوز ان يحقق نواب مع زملائهم النواب في قضية معينة.. "غير لائق" فرد عليه الخرافي بالقول: "هل هذا الشيء جديد يا محمد". ثم تلا الامين العام اقتراحا باحالة الفحم المكلسن إلى ديوان المحاسبة للتحقيق. وقال الصقر انه يجب احالة هذا الموضوع للديوان فهو محايد وهذا حق وانا سألت الخبير الدستوري وقال بانه لا يجوز ان يحكم نواب على زملائهم. العمير أكد ان اللجنة كانت قد قطعت شوطا كبيرا من خلال عدة اجتماعات واؤيد استكمال التحقيق واطالب بسحب الاقتراح حول التحويل إلى المحاسبة إلى حين انتهاء اللجنة البرلمانية من عملها ونطلب مهلة لجلسة الغد لجرد الـ 14 موضوعا، فوافق المجلس على طلب العمير. ورد الصقر بالقول بان اللجنة يجب ان تكون من ثلاثة أو اربعة نواب وليس لدينا مانع ان نحدد لها فترة زمنية. ورد العمير بالقول "اعتقد ان ثلاثة شهور كافية". واعترض النائب مرزوق الغانم على الرئيس الخرافي بالقول لقد تحدث الاخ محمد الصقر وطلب سحب الاقتراح وهو ليس من ضمن مقدمي الطلب.. فانا الذي قدمت الطلب. ورد عليه الخرافي بالقول "يمون محمد الصقر" وتحدث الوزير احمد باقر بالتأكيد على ان تقرير ديوان المحاسبة مدرج على جدول اعمال المجلس بخصوص استجواب وزير العدل السابق. وطلب البراك ا لحديث عن هذا الموضوع وان هناك 5 آلاف متر تم اخذها من املاك الدولة فرفض الخرافي السماح للبراك بالحديث لأنه ليس مطروحاً الآن للكلام فرد عليه البراك بالقول "ليش ياسيادة الرئيس عندما وصل الموضوع للبابطين ترفض اعطائي الكلام.. هذا لا يجوز من حق الكلام". وظل البراك يتحدث بدون ميكرفون "مايجوز هذا الكلام وقال النائب ناصر الدويلة وقال ان هذا الموضوع موجود في البند السادس لجدول الاعمال". ورفض الخرافي اعطاء البراك الحديث بالقول يجوز لقد انتهى الموضوع واحيل. وظل البراك يتحدث "هؤلاء هم المتنفذون يدفع المستثمر مليونين وهو سعود البابطين هل هي الموقف اعمال البابطين الشعرية وهل تبنى 25 طابقا بدون ترخيص للعمل. وقام نواب منهم الدويلة والعمير ودميثير يطالبون النائب البراك بالهدوء لاستكمال جدول الاعمال وحتى لا تنتهي الجلسة هكذا. فهدأ البراك وقال الخرفي لهم "خلاص ركد". وتم فتح موضوع البرلمان العربي واختيار نواب ممثلين للبرلمان العربي من مجلس الأمة الكويتي. وطلب هنا النائب خالد السلطان الحديث قائلا لا يجوز ان يحرج النواب هكذا عبر تزكية النواب السابقين انفسهم ويجب ان يتم الموضع عبر الانتخابات للبرلمان العربي. ورد النائب خلف دميثير بانه لا يجوز ان يقوم البراك بالتعرض لاسرة كريمة هم عبدالعزيز البابطين ويجب الاعتراض على ذلك. ورد النائب ناصر الدويلة بان ما يتعلق بالبرلمان العربي فان القانون ينظم ذلك العمل والآن رئاسة البرلمان العربي كويتية بغض النظر عن الشخص ومهما كان هو هذا الشخص وبالتالي يجب أن تتخذ القرارات التي ستطبق. ورد الخرافي بأنه كان يعرض التجديد في كل مرة وتتم بالتزكية ولكن يجب موافقة المجلس على الاختيار وفيما يتعلق بالبرلمان الكويتي فإننا اعترضنا على موضوع عدم التزامنا بأي أمور مالية وثانيا بخصوص الاختيار. ورد الصقر بأن الكويت لم تعترض على الأعضاء في البرلمان العربي حول موضوع الانتخاب مرة اخرى بل عن الالتزامات المالية. وقال الصقر "لا نريد أن تكون هناك مواجهة بيننا وبين البرلمان العربي لعدم التزامه ويجب علينا أن يتم تزكية القدامى واختيار بديل عن الشايع الذي لم يحالفه الحظ". ورد البراك حول كلام دميثير بأنه لا يجوز الحديث كلما حصل عن املاك الدولة قبل بانه لا يجوز المساس بالعوائل وكأن الباقين ليسوا من عوائل الكويت واسم المشروع عبدالعزيز البابطين الوقفي. وذكر بأن هناك جملة من المخالفات بهذا المشروع وديوان المحاسبة أورد وجود ظلم على املاك الدولة واليوم هذا من مسؤولية وزير العدل. ورد الوزير الحريتي بالقول "لن نرضى بالظلم وسوف اتخذ الاجراءات المناسبة والقانونية ونشكر الاخوة مقدمي الاستجواب وسوف نأخذ بما جاء فيه. وتحدث النائب د. وليد الطبطبائي بالتأكيد على ان الاعتراض على صيغة العقد بين الاوقاف وصاحب المشروع. ورد دميثير على البراك بالقول ان عتبي على مسلم انه دائما يأتي ويذكر الاسماء سواء كان شيخا أو رجلا أو امرأة ولا يجوز التشهير بالناس. وتحدث السلطان بالقول انا اسحب اعتراضي عن التزكية بناءً على توضيح الاخوة النواب. وقال النائب عادل الصرعاوي انه يبارك للتزكية ودعا زملاءه النواب إلى تزكية النائب عبدالواحد العوضي. ووافق المجلس على توصية بتأجيل مناقشة الدواوين إلى دور الانعقاد المقبل. واعترض النائب أحمد السعدون على طريقة التزكية وفقا للمادة 70 من اللائحة الداخلية للبرلمان العربي انه يكونون أعضاء مباشرة للعودة في المجلس العربي. وتحدث الوزير الحجي معترضا على طريقة حديث النائب الصرعاوي عن ان الحكومة لفظت العوضي، مؤكدا انه يحترم العوضي ويحترم خدمته مع الحكومة طوال وجوده بها. وتمت تزكية العوضي لعضوية البرلمان العربي. وشكر العوضي النواب والحكومة على هذه التزكية، مؤكدا اعتزازه بالعمل في الحكومة والمجلس خدمة لاهل الكويت. ورفع الرئيس الجلسة مؤكدا ان الجلسة ستكون مكملة لليوم ولا تحتاج لنصاب وستكون لمناقشة مشكلة غلاء الاسعار الساعة التاسعة صباحا.
 
التعليقات

لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق بالضغط هنا

تصنيفات الموقع
الأكثر مشاهدة خلال 24 ساعة
الأكثر قراءة
شاهد الجديد لهذه المواقع